كيفية علاج رائحة الفم في رمضان

هناك العديد من الناس الذين يعانون من رائحة الفم الكريهة خلال شهر رمضان، و ذلك راجع لعدة أسباب من أهمها إفراز البكتيريا اللاهوائية لمادة الكبريت ذات الرائحة النفاذة و غير المستحبة، مع العلم أن هذه البكتيريا تنشط بكثرة أثناء الصوم و ذلك لقلة إفراز اللعاب نتيجة عدم شرب السوائل خلال الصوم. و في مقالنا اليوم سنتحدث عن كيفية علاج رائحة الفم في رمضان و كيف يمكننا القضاء عليها، و كل ما عليكم ،أيها القراء الأعزاء، هو متابعة قراءة هذا المقال للتعرف على أسباب و علاج تلك الرائحة في الفم خلال شهر رمضان.
يستخدم مصطلح رائحة الفم الكريهة لوصف الرائحة الكريهة التي تنتج عند القيام بالزفير عن طريق الفم. و يجب التمييز بين رائحة فم الصائم التي تنتج عن الصيام و التي تسمى “الخلوف” و هي رائحة مستحبة بحسب السنة النبوية الشريفة. و رائحة الفم الكريهة التي يطلق عليها “البخر” و التي تنجم عن وجود أمراض و مشاكل صحية متعلقة بالفم و اللثة و بقايا الطعام المتخمرة، إضافة إلى مشاكل المعدة و غيرها، و هذه الرائحة الكريهة يجب علاجها. إلا أننا اليوم سنتطرق في مقالنا هذا للحديث عن كيفية علاج رائحة الفم في رمضان فقط، حيث سنوضح ما هي الإرشادات التي يمكن تتبعها للعناية بصحة الفم و الأسنان خلال الشهر الفضيل.
يمكنكم الاطلاع أيضا على هذا المقال: كيف تعتني بصحتك في رمضان.

كيفية علاج رائحة الفم في رمضان

كيفية علاج رائحة الفم في رمضان

“وَ الذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أطْيَبُ عِنْدَ اللهِ مِنْ رِيحِ المِسْكِ”، بهذه الكلمات وصف أحسن الخلق رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم رائحة فم الصائم عند الله. و منه نفهم ما للصيام من بركة و ثواب عند الله سبحانه و تعالى. إلا أن تلك الرائحة الصادرة من الفم يمكن أن تنتج عن مجموعة من العادات الخاطئة التي يرتكبها الأشخاص في حياتهم اليومية خلال شهر رمضان. و في هذه الفقرة عن كيفية علاج رائحة الفم في رمضان سنحاول ذكر أهم الأسباب التي تقف وراء هذه المشكلة، و أهم الطرق الممكنة للتعامل مع هذه المشكلة بالطريقة المثلى.
أسباب الرائحة في الفم:
– جفاف الفم الشديد نتيجة الصيام و الامتناع عن الشراب.
– قلة الاعتناء بنظافة الفم و الأسنان.
– نوعية الطعام، مثل تناول أغذية تضم البصل والثوم و التوابل القوية.
– وجود مشاكل في اللثة أو مشاكل في الأسنان مثل النخر، أو وجود مشاكل في التركيبات السنية الموجودة في الفم، مما يجعلها تشكل مكانا لتراكم بقايا الطعام و تخمرها.
– الآثار المترتبة على وجبة سحور ذات مكونات تحفز رائحة الفم.
– عدم حصول الإنسان على كفايته من السوائل في اليوم السابق.
– التدخين
– أثناء الصيام تقل كمية اللعاب و يصبح أكثر كثافة، و اللعاب هو منظف طبيعي لسطوح الأسنان، و لذلك تصبح الأسنان أثناء الصيام أكثر عرضة للمشاكل.
– مشاكل صحية بالفم مثل: التسوس، التهابات الفم و اللثة، قرح الفم، فطريات الفم و اللسان.
– مشاكل صحية عامة مثل: مرض السكري، خاصة عند ارتفاع نسب السكر و عدم التحكم فيها بشكل سليم، عدوى الجهاز التنفسي خاصة الجزء العلوي، الفشل الكبدي المزمن، الفشل الكلوي المزمن، الميكروب الحلزوني في المعدة و المسبب للقرحة يعتقد أن له دور في رائحة الفم الكريهة في بعض الحالات.
طرق علاج رائحة الفم:

كيفية علاج رائحة الفم في رمضان

– العناية بصحة الفم و الأسنان عبر تفريش الأسنان مرتين يوميا على الأقل، مرة بعد الإفطار و مرة بعد السحور.
– تجنب الأغذية التي تسبب الرائحة مثل البصل و الثوم.
– مراجعة طبيب الأسنان بشكل دوري لفحص و علاج أي مشاكل في الأسنان أو اللثة.
– ينصح بترك فترة بين السحور و الخلود للنوم، أي عدم تناول السحور ثم النوم مباشرة.
– يجب تنظيف الأسنان بالخيط مرة واحدة بعد تناول السحور.
– ينصح بعدم استخدام فرشاة أسنان قاسية، لأنها تخرش الأسنان و اللثة، و ينصح باستخدام فرشاة تكون خشونتها متوسطة.
– يجب تفريش اللسان مع تفريش الأسنان، لتنظيفه من بقايا الطعام التي تكون متجمعة عليه.
– الاهتمام باستخدام السواك لما له من فوائد للأسنان و اللثة.
– الاهتمام بالعادات الصحية كالرياضة و الغذاء الصحي المتوازن و النوم الجيد و السواك و شرب العصائر الطبيعية الطازجة بدل المشروبات الغازية و العصائر الصناعية، و أكل الخضار و الفواكه الطازجة يوميا.
– استعمال خيط الأسنان للتخلص من بقايا المأكولات في الأماكن التي لا تصل إليها الفرشاة.
– الإكثار من شرب السوائل أثناء الإفطار و السحور حتى لا يقل إفراز اللعاب أثناء الصوم بنسب كبيرة.
– الإكثار من تناول الفواكه و الخضار التي تحتوي على كميات كبيرة من الفيتامينات، و لاسيما فيتامين C لتنشيط الدورة الدموية في اللثة.
– تجنب الأطعمة التي تعكر أنفاسك مثل البصل والثوم لأن الفرشاة لا تساعد أحيانا في التخلص من هذه الروائح.
– تناول المشروبات العطرية بعد الإفطار كالقرفة و اليانسون و الشاي الأخضر، و مضغ حبات من الهيل و بذور الشمندر و كبش القرنفل التي تحافظ على رائحة فمك عطرة.
– الإقلاع عن التدخين.

و بهذا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا الذي خصصناه للحديث عن كيفية علاج رائحة الفم في رمضان و الذي نتمنى أن ينال إعجابكم، و أن تشاركوه عبر مواقع التواصل الاجتماعي. و للمزيد من طرق العناية بالصحة العامة في رمضان، اقرؤوا هذا المقال: كيفية الاعتناء بالصحة في رمضان خلال الصيف، و هذا المقال تجدوه على موقعنا المتميز كيفية.