كيفية علاج حساسية الأنف

تحدث الحساسية لدى البعض من الناس عند تفاعل الجسم أو أحد أعضائه مع مؤثر خارجي بشكل غير طبيعي، و يصاحب هذا التفاعل مجموعة من الأعراض التي تختلف باختلاف العضو المتحسس. و في مقالنا اليوم سنتحدث بشكل خاص عن حساسية الأنف و بالخصوص عن كيفية علاج حساسية الأنف .
تعد حساسية الأنف من الأمراض الغير معدية، و التي تنتج عن رد فعل الجسم تجاه بعض المواد مما يؤدي إلى تورم الغشاء المخاطي المبطن للأنف، فتضيق بذلك الممرات التنفسية و بالتالي صعوبة دخول الهواء إلى الرئتين. و حساسية الأنف تحدث لجميع الأفراد بدون استثناء على اختلاف أعمارهم و جنسهم، فهي من الأمراض الشائعة و المنتشرة بكثرة في عصرنا الحالي.
و قبل التطرق لموضوعنا المتعلق بطرق و كيفية علاج حساسية الأنف ، لابد لنا من الإشارة إلى أن هناك مقال بعنوان كيفية علاج الحساسية منشور على موقعنا، و الذي يتناول بالتفصيل كل جوانب هذا المرض بدءا بتعريفه و أسبابه، مرورا بأنواعه و أهم الأعراض التي تظهر على المصاب به، انتهاء بطرق الوقاية منه و علاجه.

كيفية علاج حساسية الأنف طبيعيا

كيفية علاج حساسية الأنف

ترتبط حساسية الأنف ببعض المواسم و الانقلاب السنوي للفصول، كما و تختلف الإصابة بها من شخص لآخر و تتفاوت في شدتها و قوتها. و ذلك راجع إلى نسبة التحسس من المؤثرات التي يمكن أن تسبب حساسية الأنف للشخص، كما و يمكن أن تختلف أعراضها و مدة الشفاء منها. و هذه الحساسية تسبب انزعاجا كبيرا للمصابين بها لذلك تجدهم يبحثون دائما عن وسائل تمكنهم من العلاج بأسرع وقت، و ذلك ما سنتطرق إليه في فقرتنا هذه عن كيفية علاج حساسية الأنف طبيعيا، و لكن قبل ذلك سنشير إلى أبرز مسببات هذا النوع من الحساسية و كذا الأعراض المصاحبة لها.
أسباب حساسية الأنف:
– عوامل وراثية.
– ضعف في الجهاز المناعي للإنسان.
– ملامسة بعض الحيوانات و يرجع ذلك إلى وبرها.
– التدخين.
– انقلاب الفصول و بالخص فصل الربيع عند انتشار حبوب اللقاح بالجو.
– التعرض للغبار و استنشاقه.
– تناول بعض الأطعمة و خاصة التي تحتوي على الكاكاو.
– جفاف الجسم لعدم تناول الكميات اللازمة من الماء.
– تناول الأغذية التي تحتوي على بهارات كثيرة.
– الإصابة بضربة على الأنف و التي تؤدي إلى حدوث التهاب بوتيرة الأنف.
– التعرض المستمر لنوبات الرشح و الزكام.
– العطور ذات الروائح القوية.
الأعراض التي تصاحب الإصابة بحساسية الأنف:
– حكة شديدة بالأنف و ممكن أن تمتد حتى الحلق.
– زيادة نسبة الإفرازات من الأنف.
– السيلان الشديد للأنف.
– التهاب بالعين جراء التحسس الأنفي و الذي يمكن أن يحدث سيلان بالعين.
– ألم حول منطقة العين و الأنف.
– الإحساس بتنميل داخل الأنف.
– قلة النوم و التوتر خلال الليل.
– العطس المستمر و المتكرر.
كيفية العلاج من الحساسية بالأنف:

كيفية علاج حساسية الأنف

– المياه المالحة و ذلك بتحضير محلول ملحي خفيف، عن طريق وضع ملعقة صغيرة من الملح على لتر من الماء البارد و تحريكه حتى يذوب، و يتم الاستنشاق منه 3 إلى 4 مرات في اليوم.
– البخار عن طريق حرق بعض من أواق الميرامية و استنشاق دخانها المتصاعد، أو عن طريق تحضير تبخيرة من البابونج الدافئ. كما و يمكن تحضير البخار عن طريق صب الماء المغلي في وعاء كبير و إضافة ما يعادل ثلاث إلى أربع قطرات من أي زيت أساسي مثل الأوكالبتوس، النعناع، إكليل الجبل. بعد ذلك يتم تغطية الرأس بمنشفة و توجيه الرأس بعناية على الوعاء، و يتم استنشاق البخار لمدة 5 إلى 10 دقائق .
– تناول كميات كبيرة من الماء لتعويض السوائل التي يفقدها الجسم خلال النهار من أجل تفادي الإصابة بالجفاف.
– تجنب التعرض لأشعة الشمس لوقت طويل.
– الابتعاد قدر الإمكان عن الأماكن التي تتواجد فيها الزهور مع تجنب شم رائحتها.
– تجنب العطور ذات الروائح النفاذة التي تهيج الأنف.
– الزنجبيل عن طريق خلط ملعقة واحدة مع القليل من القرنفل و كوب من الماء، يتم غلي هذا الخليط لمدة 5 دقائق ثم تصفيته، و يتم شرب هذا الخليط مرتين في اليوم، مع إضافة العسل الأصلي أو عصير الليمون من أجل تحسين طعمه.
– الثوم من خلال مضغ ثلاثة فصوص من الثوم يوميا، و الإكثار من مسحوق الثوم في الأكل.
– خل التفاح عن طريق إضافة ملعقتين منه إلى كوب من الماء الدافئ، و خلطهم بملعقة من العسل و عصير الليمون، ثم شرب هذا الخليط 3 إلى 4 مرات في اليوم.
– الكركم و يستخدم عن طريق مزج 6 ملاعق من الكركم المطحون مع عدة ملاعق من العسل، و يوضع هذا الخليط في زجاجة مغلقة بإحكام، و يتم تناول ملعقة من هذا الخليط مرتين في اليوم.

إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا هذا الذي خصصناه للحديث عن كيفية علاج حساسية الأنف و الذي نتمنى أن ينال إعجابكم، و أن تشاركوه عبر مواقع التواصل الاجتماعي. و للمزيد من المواضيع و المقالات القيمة يمكنكم زيارة موقعنا المتميز كيفية.