كيفية علاج الحمى بالماء

كيفية علاج الحمى بالماء هو عنوان مقالنا، باعتبار الحمى أو ارتفاع درجة حرارة الجسم من الأعراض الأكثر شيوعا بين الناس، و التي تصيب جميع الفئات العمرية بدون استثناء، و هي عبارة عن ارتفاع درجة حرارة الجسم الداخلية كرد فعل طبيعي للجسم عندما يحاول القضاء على الفيروسات و البكتيريا المسببة للعدوى. و تعمل الحمى على مساعدة الجسم على التخلص من السموم و تحفز الجهاز المناعي. كما و يمكن للحمى أن تصبح في بعض الأحيان خطيرة، عندما يكون الجسم ضعيفا للغاية و لا يقوى على السيطرة على العدوى، أو في حالة إذا ما كانت الحرارة مرتفعة أكثر مما يستطيع الجسم تحمله. و الحمى أيضا تحدث نتيجة لوجود عدة أمراض في جسم الإنسان و التي قد يكون غافلا عنها كما و أنها تدل على وجود بعض الالتهابات و الأمراض في الجسم.
و قبل الانتقال إلى الحديث عن موضوعنا اليوم المتمثل في كيفية علاج الحمى بالماء ، نشير إلى أن هناك مقال شامل يضم العديد من الطرق الفعالة لعلاج الحمى و هو منشور على موقعنا تحت عنوان كيفية علاج الحمى.

كيفية علاج الحمى بالماء و أسبابها

كيفية علاج الحمى بالماء

نتحدث عن الإصابة بالحمى عندما تكون درجة حرارة الجسم مرتفعة عن المستوى الطبيعي فتكون أكثر من 37 درجة مئوية، و حينها يبدأ الجسم بالارتعاش و الشعور بالبرد و التعرق الشديد. و هناك العديد من الأسباب و الأعراض التي تصاحب الإصابة بالحمى و ذلك ما سنتطرق له من خلال هذه الفقرة عن كيفية علاج الحمى بالماء و أسبابها.
أسباب الحمى:
هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالحمى و لعل أبرزها ما يلي:
– وجود الالتهابات البكتيرية أو الفيروسية في الجسم.
– في حالة أخذ بعض التطعيمات أو اللقاحات.
– زيادة النشاط البدني.
– تناول الطعام.
– تناول بعض الأدوية.
– حرارة الجو بشكل عام و حرارة الغرفة بشكل خاص.
– ارتفاع نسبة الرطوبة.
– الإصابة بسرطان الدم و الغدد الليمفاوية.
– حدوث التهاب في المفاصل أو في الأوعية الدموية.
أعراض الإصابة بالحمى:
هناك الكثير من الأعراض التي تظهر على المصاب بالحمى و منها ما يلي:
– عندما يتعرق الجسم أكثر من اللازم.
– الشعور بالارتعاش.
– الإصابة بالصداع.
– الإحساس بآلام في العضلات.
– فقدان الشهية.
– الإصابة بالجفاف.
– إصابة الجسم بالضعف بشكل عام.

كيفية علاج الحمى بالماء

كيفية علاج الحمى بالماء

يتم البدء بخفض درجة حرارة الجسم منذ الوهلة الأولى التي يتم فيها اكتشاف الحمى، من دون أن يتم التهاون أو التكاسل في ذلك. حيث أن الحمى تتسبب في الكثير من المشاكل الصحية في حالة استمرار ارتفاع درجة حرارة الجسم لوقت طويل. و هناك عدة طرق لعلاج الحمى و التخلص من ارتفاع درجة حرارة الجسم و من أبرزها علاج الحمى بالماء كما جاء في سنة نبينا محمد صلى الله عليه و اله و سلم عندما قال صلى الله عليه و سلم: “الحمى من فيح جهنم فأبردوها بالماء”.
و لقد كشفت الدراسات العالمية الحديثة أن الماء من أنجح الوسائل في خفض درجة حرارة الجسم. يعني أن أول ما يجب أن يقوم به المصاب بالحمى هو التبريد بالماء، و ذلك عن طريق عمل الكمادات بالماء البارد و وضع الثلج على رأس المحموم. كما و يتوجب على المحموم شرب الكثير من الماء، لأن جسم المصاب بالحمى سرعان ما يفقد رطوبته و يصاب بالجفاف نتيجة كثرة التعرق و العطس.
و إلى جانب المعالجة بالكمادات الباردة و الماء المثلج، فهناك أيضا طرق أخرى يمكن الاستعانة بها لعلاج الحمى و منها ما يلي:
– الاسترخاء و أخذ قسط كافي من الراحة لكي يتمكن الجسم من استرجاع طاقته.
– الإكثار من تناول السوائل الطبيعية سواء الماء أو العصائر.
– الاستحمام بالماء البارد.
– غلي أوراق الريحان مع الماء و شربها، أو شرب الحليب مع ملعقة من الكركم قبل النوم .
– الزنجبيل مع العسل و الليمون، و الشاي بالنعناع.
– الابتعاد عن تناول الأطعمة الدسمة و الثقيلة و كذلك الحارة.
– تجنب أخذ المضادات الحيوية في أول يوم من الإصابة بالحمى.

إلى هنا نكون قد وصلنا لختام مقالنا الذي خصصناه للحديث عن كيفية علاج الحمى بالماء ، و الذي نتمنى أن ينال إعجابكم و أن تستفيدوا منه. كما و ندعوكم إلى مشاركته عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة. و للمزيد من الوسائل و الطرق الفعالة لعلاج الحمى، قوموا بالاطلاع على مقال سبق و نشرناه على موقعنا المتميز كيفية و هو بعنوان كيفية علاج الحمى عند الكبار.