كيفية حماية بشرة الأطفال من حروق الشمس

كلما بدأت درجات الحرارة في الارتفاع كلما زادت مخاوف الأمهات على بشرة أطفالهن و يحاولن بجميع الطرق حمايتها من حروق الشمس الحارقة، و لذلك خصصنا هذا المقال اليوم للحديث عن كيفية حماية بشرة الأطفال من حروق الشمس ، فالشمس يمكن أن يكون لها أثار وخيمة على بشرة الإنسان عموما، فهي لا تتسبب في الحروق المؤلمة فقط، و إنما يمكن أن تتسبب أيضا في الإصابة ببعض الأمراض الجلدية و كذا التناسلية. و وفق بعض الأطباء فإن التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة يسبب بقع بنية اللون، و بقع حمراء، و بقع متقشرة، إضافة إلى إمكانية الإصابة بجفاف البشرة و التجاعيد، و الأسوأ من ذلك كله هو الإصابة بسرطان الجلد.
و قبل الانتقال إلى الحديث عن كيفية حماية بشرة الأطفال من حروق الشمس ، نشير إلى أن هناك مقال شامل بعنوان كيفية علاج حروق الشمس، و الذي يضم العديد من الطرق و العلاجات الفعالة التي تساعد في التخلص من هذه الحروق التي يكون من الضروري معالجتها لكي لا تسبب الإصابة بسرطان الجلد.

كيفية حماية بشرة الأطفال من حروق الشمس

كيفية حماية بشرة الأطفال من حروق الشمس

يعتبر حماية الأطفال من أشعة الشمس هاجس كل أسرة، فبالرغم من أن الشمس تساعد في الحصول على فيتامين “د”، إضافة إلى أنها تقي من الإصابة بالعديد من أنواع السرطان، إلا أن الحروق التي تسببها في الجلد ،و خاصة عند الأطفال الأفل من 10 سنوات، تزيد من مخاطر تعرض الطفل لسرطان الجلد عندما يكبر، و لذلك على كل أم حماية طفلها من التعرض المباشر لأشعة الشمس القوية. و يستحسن إبعاد الطفل الذي يكون صغير جدا، تماما عن أشعة الشمس المباشرة، و في حين إذا ما كان عمر الطفل ما بين ستة أشهر و أكثر ، و يريد أن يلعب في الخارج، فيمكنك أن تتجهي به إلى الظل و حماية بشرته الرقيقة بواقي الشمس. و مع كل ذلك فإنه ينصح بإبقاء الطفل في الظل ما بين الساعة 11 صباحا و الثالثة ظهرا عندما تكون أشعة الشمس في أشد حرارتها. و من أجل معرفة كيفية حماية بشرة الأطفال من حروق الشمس فما عليكم إلا متابعة مقالنا هذا، حيث سنذكر مجموعة من النصائح و الإرشادات التي يمكن لكل أم اتباعها لحماية بشرة طفلها من أشعة الشمس الحارقة.
من الرائع جدا أخذ الطفل في ضوء الشمس لتمكينه من استنشاق الهواء النقي في الوقت الذي يمشي فيه و يلعب على الشاطئ أو في الحديقة، إلا أنك سيدتي بحاجة إلى الاعتناء ببشرة الطفل الرقيقة لأنها تكون حساسة لاسيما عندما يكون الطقس حارا. فبشرة الطفل تصاب بسهولة بحروق الشمس، و لذلك نقدم لك أيتها الأم هذه النصائح التي ستمكنك من الاستمتاع أنت و طفلك بأشعة الشمس بكل أمان:

كيفية حماية بشرة الأطفال من حروق الشمس

– يفضل تغطية جسم الطفل تماما ، و خاصة الأطفال حديثي الولادة، بملابس قطنية خفيفة مع قبعة كبيرة لتغطية كافة الجسم من أشعة الشمس، مع تجنب التعرض لأشعة الشمس ما بين 11 صباحا و الثالثة عصرا.
– لما يصبح عمر الطفل ستة أشهر أو أكثر، عليك أن تختاري له كريما واقيا من الشمس مع عامل حماية SPF 15 على الأقل. و من الضروري التأكد من أن المنتج واسع المجال و تصنيفه بين أربع أو خمس نجوم، لكي تعرفي إن كان يوفر حماية من الأشعة ما فوق البنفسجية UVA و UVB. و كل ذلك يتم ذكره على العبوة.
– التأكد من أن كريمات الوقاية من الشمس التي تستخدميها للطفل تحتوي على مركبات غير عضوية مثل أكسيد الزنك للبشرة الحساسة، كما و أنه لا يجب وضع الكثير منها لأن بشرة الأطفال الصغار حساسة جدا.
– يجب وضع طبقة سميكة من الكريم الواقي من الشمس على جميع أجزاء بشرة الطفل التي لا تغطيها الملابس أو القبعة، بما فيها اليدين و القدمين.
– ينصح بتغطية زجاج السيارة بواسطة شبكة واقية عند وجود الأطفال و خاصة الرضع، من أجل الحد من تعرضهم لأشعة الشمس عبر النافذة.
– التزام الظل مع ارتداء ملابس خفيفة تغطي الجسم، فذلك من أفضل السبل لحماية بشرة الطفل الصغير.
– لا يعتبر الطفل صغيرا في أي عمر على ارتداء القبعة و كذا النظارات الشمسية، لذلك يجب الحرص على أن يرتدي الطفل قبعة لها حافة أمامية، مع ارتداء النظارات الواقية من الشمس و التي يجب أن تتوفر على الشروط التالية: أن تكون ذات علامة UV 400، التي توضح أن النظارات توفر حماية 100% من أشعة الشمس ما فوق البنفسجية UV. و أن تكون النظارات ذات الشريط المطاطي أو النيوبرين القابل للتعديل أو الذي يتناسب بشكل مريح مع الجانب الخلفي من رأس طفلك ما يجعلها أكثر قابلية للبقاء على عيني طفلك.

كيفية حماية بشرة الأطفال من حروق الشمس

و في حالة إصابة الطفل بحروق الشمس و التي تظهر على شكل احمرار أو شعور الطفل بألم الحرق، فيمكن القيام بالأمور التالية:
– أخذ قطعة من القطن الناعم المبللة بالماء البارد، و وضعها برفق على منطقة الحرق لمدة تتراوح ما بين 10 إلى 15 دقيقة. يتم تكرير العملية لعدة مرات في اليوم.
– تحميم الطفل بالماء الفاتر للمساعدة على تهدئة و تبريد بشرته و تخفيف احمرارها.
– وضع طبقة من مواد الترطيب أو كريم ترطيب لتهدئة بشرة الطفل.
– يجب تقديم رضعات إضافية للطفل أو مشروبات للمساعدة على تهدئته و تعويض أي سوائل فقدها بسبب التعرق.

إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا اليوم و الذي خصصناه للحديث عن كيفية حماية بشرة الأطفال من حروق الشمس و الذي نتمنى أن ينال إعجابكم. و للمزيد من طرق الوقاية و علاج حروق الشمس يمكنكم قراءة مقال بعنوان كيفية علاج حروق الشمس في المنزل، و هو مقال منشور على موقعنا المتميز كيفية.