كيفية تسكين ألم المرارة على المدى الطويل

كيفية تسكين ألم المرارة على المدى الطويل هو موضوع مقالنا هذا، فالمرارة أو الحويصلة الصفروية كيس صغير كمثري الشكل يقع في الجزء الايمن السفلي للكبد، ودورها يتجلى في تخزين الصفراء التي تفرزها الكبد سواء لدى الإنسان أو الحيوان، وتمر هذه العصارة من الكبد وصولا إلى القناتين اللتين تشكلان القناة الكبدية وتعرف باسم القنوات الخاصة بالمرارة، فتتحد كل من قناة الكبد و المرارة معا كي تشكلان القناة الصفراوية الرئيسية التي من خلالها تخرج العصارة إلى الجسم، و تفرز المرارة السليمة حوالي 600 ملم من العصارة المكونة من أملاح و صبغات مرارية و دهون و بروتينات و ماء.
و قبل التفصيل في موضوعنا عن كيفية تسكين ألم المرارة على المدى الطويل ندعوكم قرائنا الأفاضل إلى قراءة مقال شامل وكامل بعنوان كيفية تسكين ألم المرارة مع موقعنا موقع كيفية.

أسباب تكون حصى المرارة:

كيفية تسكين ألم المرارة على المدى الطويل

تتكون حصوات المرارة بسبب تناول بعض الأطعمة التي تتضمن نسبة عالية من الدهون، كما أن نسبة الكولسترول الكثيرة تسبب تكوين الحصوات، لدى ينصح بتجنب تناول كمية كثيرة من الطعام الذي يحتوي على نسبة عالية من الكولسترول، كما أن هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بحصى المرارة، يمكن ذكرها فيما يلي:

  • السمنة الزائدة وارتفاع الوزن.
  • التقدم في السن.
  • زيادة الوزن، أو السمنة الزائدة.
  • المرأة الحامل أو المرضعة.
  • الإصابة بتليف الكبد.
  • الوراثة: حيث أكدت الدراسات العلمية أن لها دور كبير في الإصابة بحصى المرارة أو التهابها.
  • الإصابة بمرض القولون العصبي.
  • مرض السكري قد يسبب الإصابة بحصى المرارة.
  • عدم ممارسة الرياضة تؤدي إلى الإصابة بحصى المرارة، لأن الرياضة مفيدة في التخلص من الأمراض.

أعراض المرارة:

كيفية تسكين ألم المرارة على المدى الطويل

قبل الإنتقال إلى كيفية تسكين ألم المرارة على المدى الطويل سنتطرق إلى أعراض المرارة، فالأعراض البارزة للمرارة تتشابه مع أعراض المدة والتهاب الزائدة، وفي غالب الأحيان تحدث الأعراض و نوبات الألم بعد الأكل و خاصة إذا كان الطعام يحتوي على نسبة دهون عالية، و يمكن أن نلخص الأعراض التي تحدث لمن هم مصابون بحصوات أو التهاب المرارة فيما يلي:

  • القيء والغثيان.
  • آلم في الظهر والبطن، وخاصة الجانب الأيمن.
  • انتفاخ في البطن.
  • اصفرار العين والجلد.
  • نقص الشهية.
  • حمى في بعض الأحيان.
  • انخفاض الوزن.
  • حكة خفيفة في كل أجزاء الجسم.

كيفية تسكين ألم المرارة على المدى الطويل:

كيفية تسكين ألم المرارة على المدى الطويل

  • شرب الكثير من الماء من فهو يساعد على الحفاظ على المياه الصفراوية الموجودة في المرارة، ويجعل الأمر أكثر مرونة لكسر الدهون التي من الممكن أن تسبب في تفاقم حصوات المرارة، و ذلك بشرب يوميا من ستة إلى ثمانية كؤوس من الماء.
  • تقليل نسبة الدهون و السكريات في الطعام، لأنهما يسببان تكون حصيات المرارة التي تسبب الألم. كما أن الدهون يجب ألا تشكل سوى 25 في المائة من السعرات الحرارية اليومية في البرنامج الغذائي بحيث لا تتجاوز نسبة الكولسترول الغذائي عن 300 ملغ يوميا.
  • تناول أحماض أوميجا 3 الدهنية كتلك الموجودة في السلمون و أنواع أخرى من الأسماك قد تساعد الجسم على تكون الحصوات في المرارة، و يجب على وجه الخصوص خفض الدهون غير الطبيعية مثل الزيت المهدرج و فول الصويا و زيت الكانولا من النظام الغذائي الخاص بك، و تعويضها بالأشياء الطبيعية مثل الزبدة.
  • تناول فيتامين سي، فخبراء التغذية يقرون بأن فيتامين سي يساعد الجسم في منع تكاثر و تطور حصوات المرارة، لأنه يجعل الكولسترول يذوب في الماء مما يسهل على الجسم طرده دون تكونه في المرارة، لدى يجب تناول حوالي 60 ميلغرام منه يوميا، و فيتامين سي يمكن إيجاده في كثير من الفواكه مثل البرتقال و كذا الكثير من الخضروات مثل الفلفل الأحمر.
  • زيادة نسبة الكالسيوم الخاص بك، فالكالسيوم يرتبط بالأحماض الموجودة في المرارة الصفراوية، و بارتفاع نسبة الكالسيوم تنخفض نسبة تشكيل الحصوات.
  • تناول المزيد من الألياف: فالألياف تساعد الجسم للقضاء على الكولسترول الضار، لذلك تصبح نسبة الكولسترول أقل في الجسم و التي يمكن أن تتراكم في المرارة، فالحبوب و القطنيات كالعدس و الفواكه الطازجة و الخضروات تكون مصادر جيدة للألياف، و تكون الخضار الورقية الخضراء الداكنة محتوية على أعلى محتوى من الألياف.
  • تجنب أكل الصويا: فمنتجات التي تحتوي على الصويا تخل بتوازن هرمونات الجسم و بالتالي تزيد من خطر الإصابة بحصوات المرارة، لأن مادة الفيتويستروغنز الموجودة في الصويا تهاجم الغدة الدرقية مما يسبب في عدم التوازن الهرموني.
  • يجب على النساء الحصول على 1000 و2000 مليغرام من الكالسيوم من جميع المصادر، و إذا لزم الأمر عليك اتخاذ ما بين 500 إلى 700 مليغرام من الكالسيوم في شكل ملحق، كما يجب على الرجال الحد من استهلاك الكالسيوم إلى 500 و600 مليغرام.

و بهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا هذا والذي خصصناه للحديث عن كيفية تسكين ألم المرارة على المدى الطويل، نتمنى أن تستفيدوا مما قدمناه لكم من طرق ووصفات لتخفيف وتسكين ألم المرارة، و لتعم الفائدة لا تترددوا في نشره عبر مواقع التواصل الإجتماعي و مع الأصدقاء و الأقارب.