كيفية التخلص من الصداع الشديد

يعد الصداع من أكثر المشاكل الصحية المنتشرة في عصرنا الحالي، فجميع الناس يصابون به ،باختلاف أعمارهم، بشكل متكرر جدا. و الصداع عرض للكثير من المشاكل الصحية مثل: الحساسية من بعض أنواع الأطعمة، و كذلك مشاكل البصر و الجيوب الأنفية بالإضافة إلى الزكام و الإنفلونزا و غيرها من الأمراض. و في مقالنا اليوم سنتطرق إلى كيفية التخلص من الصداع الشديد و هو صداع يصيب بشكل عام كل من الرأس و الرقبة. و يعتبر الصداع من الطرق التي يحاول من خلالها الجسم إخبارنا بأن هناك مشكلة معينة ينبغي لنا الانتباه إليها و معالجتها، و بالتالي إذا كنا نريد معالجة الصداع كيفما كان نوعه فلا بد لنا من معالجة السبب الرئيسي المسبب له.
و قبل التطرق لموضوعنا كيفية التخلص من الصداع الشديد نشير ، إلى أن هناك مقال سبق و نشرناه على موقعنا المتميز بعنوان كيفية التخلص من الصداع، و الذي يحتوي على مجموعة من المعلومات القيمة عن الصداع و أنواعه و كذا طرق علاجه.

كيفية التخلص من الصداع الشديد و أنواعه

كيفية التخلص من الصداع الشديد

يختلف الصداع في شدة ألمه من ضعيف إلى متوسط إلى شديد الألم، كما و يمكنه أن يصيب الكبار و الصغار على حد سواء، و أيضا يمكن أن يكون في أي وقت نهارا أو مساء. و من خلال هذه الفقرة كيفية التخلص من الصداع الشديد و أنواعه ، سنذكر مجموعة من أنواع الصداع المختلفة و المتعددة.
أنواع الصداع:
الصداع النصفي: و هو أيضا معروف بالشقيقة، و هو من أكثر أنواع الصداع المنتشرة بنسبة 90%. و هذا النوع من الصداع يصيب جزء من الرأس فقط، و تعد النساء الفئة الأكثر إصابة بهذا النوع و خصوصا في فترة اليأس حيث تتعرض المرأة لتغيرات هرمونية كبيرة. و يسبب هذا الصداع قلة التركيز و عدم وضوح في الرؤية، و يمكن أن تستمر فترة الصداع من 4 ساعات إلى 72 ساعة و ربما أكثر من ذلك.
الصداع العنقودي: و يطلق عليه الصداع الانتحاري لصعوبته و الآلام الشديدة التي يسببها، و هو صداع يظهر فجأة و يستمر لأسابيع كثيرة، و هذا النوع يصيب الرجال بكثرة و يسببه التدخين أو تناول الكحول أو أنواع محددة من الدواء.
صداع الكافيين: و من اسمه يظهر لنا السبب المسبب له، و هو الإفراط في تناول المشروبات المحتوية على معدلات عالية من الكافيين كالقهوة.
الصداع المرتد: و نعني به ذاك الصداع الذي يذهب ثم يعود، و يسببه الإفراط في تناول بعض أنواع الأدوية مثل المضادات الحيوية لمدة تزيد عن أسبوعين.
الصداع التوتري: و يصيب هذا النوع من الصداع المناطق الجانبية للرأس و في الغالب يبدأ من الخلف ثم ينتشر، و يؤدي إلى حدوث تصلب في الرقبة و الكتف و أيضا في الفكين. و السبب الرئيسي لهذا النوع من الصداع هو التوتر و القلق.
أسباب الصداع:
الأسباب التي تؤدي للإصابة بالصداع متعددة و متنوعة ما بين العضوية و النفسية، و إن كانت الدراسات قد أكدت على أن 90% من حالات الإصابة بالصداع سببها التوتر. و لكن هناك أسباب أخرى تقف وراء الإصابة بالصداع و سنذكر منها ما يلي:
– التغيرات المفاجئة في النظام الغذائي أو الجدول الزمني اليومي، كالحصول على الكثير أو القليل من النوم.
– التعب و الإجهاد و ساعات العمل الطويلة.
– العادات الخاطئة في تناول الطعام، كتخطي وجبة من الوجبات الرئيسية.
– استخدام الكمبيوتر لفترة طويلة دون أخذ راحة.
– العصبية و التوتر و الاكتئاب.
– عدم أو قلة تناول السوائل.
– تناول المشروبات الكحولية و المخدرات.
– تناول بعض المواد الحافظة مثل Tyramine التي توجد بالشوكولاتة و المكسرات، إضافة إلى مادة الجلوتومات الصوديوم التي توجد في اللحوم المحفوظة.
– تصلب في عضلات الفكين أو الرقبة أو الكتفين.
– نقص في مادة الكافيين لدى الأشخاص المعتادين على شرب الشاي و القهوة.
– التهابات في منطقة الرأس مثل: التهاب الأذن الوسطى أو العينين أو الجيوب الأنفية.
– تسوس الأسنان.
– وضع الرأس بوضع ثابت لمدة طويلة كالجلوس أمام التلفاز أو الحاسوب و غيرهما.

كيفية التخلص من الصداع الشديد و طرق الوقاية منه

كيفية التخلص من الصداع الشديد

الوقاية خير من العلاج هي الشعار الأمثل من أجل تفادي الإصابة المتكررة بالصداع، و لذلك خصصنا هذه الفقرة من المقال للتعرف على كيفية التخلص من الصداع الشديد و طرق الوقاية منه، حيث سنذكر بعض الطرق التي تقينا من الإصابة بالصداع.
طرق الوقاية من الصداع:
– أخذ ساعات كافية من الراحة والنوم.
– الابتعاد قدر الإمكان عن التدخين.
– تجنب شرب المشروبات الكحولية.
– ممارسة الرياضة بانتظام.
– محاولة اتخاذ وضعية مناسبة للرأس والرقبة أثناء الجلوس لفترات طويلة وأثناء النوم.
طرق علاج الصداع الشديد:
يؤثر الصداع بطريقة سلبية على المصاب من حيث القدرة على القيام بالوظائف الطبيعية الروتينية اليومية البسيطة، فالصداع يعيق كل هذه الأمور ويجعل عملية التركيز صعبة. و لعلاج الصداع بدون اللجوء إلى المسكنات نقترح عليكم اتخاذ الإجراءات التالية:
– العلاج بالقرآن و هو خير علاج، و يتم عن طريق وضع السبابة و الإبهام على رأس من يعاني من الصداع، و قراءة بعض من آيات القرآن الكريم و الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم، و الدعاء بأدعية الشفاء للمريض.
– أخذ قسط كافي من النوم و الاسترخاء.
– شرب كميات كثيرة من الماء، فيمكن أن يكون الجفاف سبب الصداع.
– عدم الإفراط في تناول الكافيين و خاصة قبل النوم.
– ممارسة الرياضة كالسباحة و المشي، من أجل توسعة الأوعية الدموية.
– استخدام كمادات من الثلج على مكان الألم، و الجلوس في مكان هادئ.
– غلي قشور الليمون وشربها أو شرب عصير الليمون.
– استخدام الزنجبيل الجاف أو الطازج.
– تناول ملعقة كبيرة من عسل النحل الأصلي.
– استخدام بخار الماء مع الخل، و يستنشق المريض البخار الناتج حتى يخف الصداع تدريجيا.
– استعمال زيت النعناع بوضع القليل منه على الجبهة أو عن طريق وضع كمادات ثلجية من زيت النعناع، و يوضع مرتين في اليوم في الصباح و المساء.
– التقليل من التعرض للأشعة الصادرة من التلفاز و الكمبيوتر.
– تجنب مضغ العلكة، العصائر المثلجة، كثرة الملح، و الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة.
– الابتعاد عن الأطعمة السكرية و خاصة التي تحتوي على المواد الحافظة.

إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا اليوم و الذي خصصناه للحديث عن كيفية التخلص من الصداع الشديد و الذي نتمنى أن ينال إعجابكم و أن تشاركوه عبر مواقع التواصل الاجتماعي. و للمزيد من المواضيع القيمة و المفيدة قوموا بالاطلاع على موقعنا كيفية.