كيفية التخلص من الدوخة عند الأطفال

كيفية التخلص من الدوخة عند الأطفال هو عنوان مقالنا اليوم، فالدوخة إحساس مزعج جدا للأطفال و في بعض الحالات يجدون صعوبة كبيرة في وصف ما يشعرون به. و الدوار هو شعور الطفل بالحركة التي لا يشعر بها عادة، و هو مرض غير منتشر عند الأطفال، و يسبب للطفل شعور بالتعب و عدم الراحة. و في أغلب الحالات تكون الدوخة عرضا لمرض ما، و لا يكون مرضا بحد ذاته إلا في حالات قليلة. و لحسن الحظ فإن الدوخة عند الأطفال تكون في كثير من الحالات مجرد حالة عابرة و سليمة.
و نعني بالدوخة بشكل عام تلك اللحظات القصيرة التي يقل فيها تدفق الدم إلى الدماغ، و هي حالة يشعر فيها الشخص بأن ما حوله يدور أو أنه يسقط، كما أنها عبارة عن إحساس ذاتي بعدم الاتزان. و غالبا ما يجد المرضى صعوبة كبيرة في إعطاء تفسير منطقي و واضح للدوار و ما الذي يحدث معهم أثناء النوبة، و كثيرا ما تكون الدوخة مصحوبة بالقيء و الطنين و الإغماء. و يمكن أن تنشأ الدوخة نتيجة لاختلاف الضغط في القناة شبه الدائرية في الأذن الداخلية، أو بسبب بعض الاضطرابات مثل الأنيميا و الصرع و أمراض القلب إضافة إلى أمراض الأذن الداخلية.
و قبل الانتقال إلى الحديث عن كيفية التخلص من الدوخة عند الأطفال ، نشير إلى أن هناك مقال شامل عن كيفية التخلص من الدوخة يحتوي على العديد من النصائح و الإرشادات التي تساعد على التخلص من الدوخة و الدوار عند جميع الفئات العمرية و كذا جميع الحالات التي يمكن أن يصاب فيها الإنسان بهذه الحالة.

كيفية التخلص من الدوخة عند الأطفال

كيفية التخلص من الدوخة عند الأطفال

من الصعب جدا تقدير كيف يشعر الأطفال الصغار بالدوار، في حين أن الأطفال الكبار الذين يصابون بالدوخة أو الدوار يصفون حالتهم بأنهم يشعرون بالأشياء تدور من حولهم و يحسون بحالة من عدم الاتزان. و للدوار مجموعة من الأعراض التي تظهر على المصاب به و ذلك ما سنذكره في فقرتنا هذه عن كيفية التخلص من الدوخة عند الأطفال .
أعراض الدوخة عند الأطفال:
تظهر على الأطفال مجموعة من الأعراض بشكل مفاجئ، و يرافقها شعور بالقلق و الخوف، فتجد بعض الأطفال يفضلون الوقوف بدون أن يقوموا بأي حركة، و أن يمسكوا بيدي من يقف بجانبهم. و يلجا الأطفال الصغار للبكاء، في حين أن الأطفال الأكبر سنا يحاولون شرح مشاعرهم بقول: “أحس بأنني أسقط، أو أحس بأن الغرفة تدور”. كما و ترافق نوبة الدوخة أعراض أخرى من بينها:
– الشحوب و التعرق
– تضاعف الرؤيا
– صعوبة البلع
– التلعثم في الكلام
– الضعف في اليدين و القدمين
– عدم التوازن و فقدان الاتزان
– الإحساس بالدوران
– القيء و الغثيان
– عدم الثبات أثناء السير
– فقدان الوعي
– عدم القدرة على التركيز
– غشاوة العين بعد حركة الرأس السريعة
أسباب الدوخة عند الأطفال:
– سوء الهضم
– الإمساك
– تخمر الطعام في الأمعاء
– بعض أمراض الكلى
– انخفاض مفاجئ في ضغط الدم
– الوقوف فجأة من الجلوس الطويل
– مرض في عضلة القلب
– الآثار الجانبية من الأدوية أو الإصابة بفقر الدم
– نقص السكر في الدم
– الجفاف أي نقص السوائل في الجسم و التعرض لضربة الشمس
– ضربة على الرأس، ومن إصابة أخرى أو من ارتجاج في الدماغ
– اضطرابات الأذن الداخلية المسؤولة عن تنظيم التوازن
طرق علاج الدوخة عند الأطفال:
يتوقف علاج الدوخة على معرفة السبب الكامن وراءها، و هي في الغالب سريعة الزوال إذا زال السبب أو العلة. و إذا كان الدوار يعاود الطفل دون معرفة سببه فهنا يصبح من الضروري استشارة طبيب مختص. و من بين النصائح التي يمكن الاستعانة بها من أجل علاج الدوخة عند الأطفال، ما يلي:
– أخذ الأدوية الخاصة بعلاج الأذن الداخلية.
– التركيز على النظام الغذائي للطفل، و ذلك بزيادة الاعتماد على الخضروات و الفواكه و الحبوب الكاملة و التركيز أكثر على الأطعمة الغنية بالألياف.
– علاج الصداع النصفي عند الطفل.
– إعطاء الطفل الكثير من السوائل خصوصا خلال فترة الصيف لمنع الجفاف.
– إبعاد الطفل عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
– إبعاد الطفل عن الأماكن التي يوجد بها هواء ملوث و خصوصا مكان به مدخنين.
– الجلوس في هواء متجدد مع الأكل الخفيف و الابتعاد كل البعد عن الأغذية الدسمة.
– التقليل من المجهود البدني.
– تجنب إصابة الطفل بالإمساك فهو من أهم الأسباب التي تضغط على الأعصاب.
– إبعاد الطفل عن السهر.
– تجنب القلق و العزلة.

إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا اليوم و الذي خصصناه للحديث عن كيفية التخلص من الدوخة عند الأطفال ، و الذي نتمنى أن ينال إعجابكم و أن تشاركوه عبر مواقع التواصل الاجتماعي. و للمزيد من طرق علاج الدوخة يمكنكم الاطلاع على مقال بعنوان كيفية التخلص من الدوخة بشكل سريع، و هو مقال منشور على موقعنا المتميز كيفية.