كيفية التخلص من الدوخة أثناء الحمل

كيفية التخلص من الدوخة أثناء الحمل ؟ تعتبر الدوخة من الأمور الطبيعية التي ترافق المرأة الحامل، و تعتمد هذه الدوخة على عمر الحمل، فخلال الأشهر الأولى من الحمل و خاصة الأسبوع الثامن يصاحب الحمل الشعور بالدوار والدوخة مع التعرض لنوبات متكررة من الغثيان، و التي تنتج عن انخفاض ضغط الدم و ذلك بسبب إفراز هرمون البروجيسترون، و الذي يتسبب في تراخي الجدران الداخلية للأوعية الدموية.

كيفية التخلص من الدوخة أثناء الحمل و أسبابها :

كيفية التخلص من الدوخة أثناء الحمل

قبل أن نتعرف على كيفية التخلص من الدوخة أثناء الحمل ، لا بد أن نتطرق لأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالدوار و الدوخة، فخلال المرحلة الثانية من الحمل و بالتحديد من الشهر الرابع إلى الشهر السادس و نتيجة نمو الجنين بكل متواصل يشكل الرحم مصدر ضغط على الشرايين، مما يتسبب في الإصابة بالدوار، و يمكن تلخيص أسباب الإصابة بالدوار عند المرأة الحامل فيما يلي:

أسباب الدوخة عند الحامل:

كيفية التخلص من الدوخة أثناء الحمل

  • القيام بشكل مفاجئ و سريع من الفراش،الشيء الذي يتسبب في حدوث هبوط ضغطي بحيث لا يصل فيه الدم بكميات كافية للدماغ، ولا سيما إن كانت المرأة الحامل تعاني من انخفاض ضغط الدم.
  • الاستلقاء لوقت طويل مما يؤدي إلى انخفاض الضغط، و يحدث هذا الأمر مع واحدة من بين عشر نساء.
  • الانخفاض في معدل السكر في الدم و ذلك بسبب التأخر في تناول الطعام ولفترة طويلة، ويحدث هذا في الفترات المسائية بصورة كبيرة.
  • كذلك تصاب الحامل بالدوخة و الدةار في حالة إن كانت مصابة بمرض فقر الدم الأنيما، و الذي ينتج عن تدني مستويات الحديد في الجسم.
  • ارتفاع في درجة الحرارة و التي تتسبب شعور الحامل بالحر الشديد و بالتالي شعورها بالغثيان و الدوار.
  • كما ذكرنا سابقاً فإن الدوخة إحدى الأعراض الطبيعية ويحدث مع 75% من النساء الحوامل.
  • حدوث تغيرات في بعض الهرمونات.
  • الوقوف بشكل سريع و مفاجئ و الذي يتسبب في عدم وصول الدم إلى الأطراف العلوية.
  • مداومة المرأة الحامل النوم على الظهر.
  • تناول الأغذية و الأطعمة الدسمة و الإكثار من الدهون.
  • عدم شرب السوائل بكميّاتٍ كافية خاصة الماء.
  • تناول أغذية مفتقرة للقيمة الغذائية.
  • نقص في الحديد و في بعض البروتينات في الجسم.
  • أخذ الحامل الحمام بالماء الساخن جيدا، مع الحرص على الخروج منه عند الإحساس بالدوار.

و كما ذكرنا سابقا فإن الدوخة تعد إحدى الأعراض الطبيعية و التي تحدث عند أغلبية النساء الحوامل.

علاج الدوخة عند الحامل:

كيفية التخلص من الدوخة أثناء الحمل

  • لتجنب الدوخة و الدوار لابد في البداية الجلوس على كرسي من أجل استعادة التوازن و الحماية من السقوط و الارتطام بشيء لا سمح الله، ثم ننهض بهدوء و ببطء، و عند شعور المرأة الحامل بالدوخة أثناء الجلوس على الكرسي أو عند الاستلقاء على السرير فذلك يكون ناتج عن ضغط الجنين على الوريد السفلي الأجوف و المتواجد في الجانب الأيمن من البطن، و هو المسؤول عن تزويد الأطراف السفلية بحاجتها من الغذاء و الطعام الضروريين، إذ يمكن التخفيف من الدوار من خلال توجيه الضغط على الجانب الأيسر، فهذا يجعل ضخ الدم بشكل سريع و سهل، و بكميات متناسبة و كافية لبقية أعضاء الجسم.
  •  و يمكن أن تكون الدوخة و الدوار بمثابة إشارة من الجسم على ضرورة تزويد الجسم بالطاقة، من خلال تناول طعام صحي و غني بقيمته الغذائية، فوجبة متوازنة و خفيفة بين الوجبات الرئيسة كافية  لتزويد الجسم بحاجته من السكر للحفاظ على نشاطه و حيويته.
  • الحرص على تناول الماء بكميات كافية لتجنب تعرض الجسم للجفاف، مع تجنب ع شرب المنبهات و المشروبات الغازية.
  • تناول اللحوم الحمراء الخالية من الدهون، و أفخاذ الدجاج، و أيضا السردين و البيض و الفول كلها تضمن عدم الإصابة بفقر الدم الذي يتسبب في الإصابة بالدوخة و الدوار.
  • استخدمي فص من الثوم غير مقشر المتواجد في الطبخ، و سيساعدك على الحفاظ على صحة دورتك الدموية.
  • تجنبي قدر الإمكان تناول الحلويات و الأطعمة الغنية بالسكريات التي تؤدي إلى هبوط سريع في نسبة السكر في الدم.
  • ارتداء الملابس الفضفاضة و تجنب الضيقة و الملتصقة بالجسم، و أخذ نفس عميق لتنظيم التنفس.

إلى هنا نصل إلى ختام مقالنا الذي خصصناه للحديث عن كيفية التخلص من الدوخة أثناء الحمل نتمنى أن نكون قد أجبنا على معظم أسئلتكم و استطعنا مدكم بمجموعة من الحلول عن كيفية التخلص من الدوخة عند المرأة الحامل، و حتى تعم الفائدة أكثر لا تترددوا في نشر المقال و مشاركته  مع أصحابكم ليستفيدوا منه أيضا، و للمزيد من الاستفادة بخصوص هذا الموضوع اطلعو على هذا المقال كيفية التخلص من الدوخة عن طريق العلاجات المنزلي.