كيفية الإعتناء بالصحة في شهر رمضان خلال الصيف

كيفية الإعتناء بالصحة في شهر رمضان خلال الصيف هو موضوع مقالنا هذا، فشهر رمضان الكريم يتقدم عام بعد عام و النتيجة تغيرات في الطقس و يصبح أكثر حرارة و تزداد ساعات الصوم مما كان عليه في السنوات السابقة و نتيجة لذلك نحن بحاجة لتغيير أنواع الطعام و كمية الشراب اللازم لتحمل الصوم. ففي عز فصل الصيف و ما يصاحبه من ارتفاع شديد في درجة الحرارة يجب علينا مراعاة مجموعة من الأشياء المهمة و التي تساعدنا على اتمام صيام شهر رمضان الكريم دون التعرض للجفاف و العطش خلال الصيام. و فى هذا المقال سننقل لكم أهم النصائح التي يمكنك إتباعها للتغلب على حر الصيف و العطش أثناء الصيام رمضان في فصل الصيف و أهم عبر الثواب للصيام في شدة الحر.
و قبل البدء في تفاصيا مقالنا عن كيفية الإعتناء بالصحة في شهر رمضان خلال الصيف ندعوكم قرائنا الأفاضل إلى الإطلاع على مقال شامل و كامل كنا تطرقنا إليه سابقا بعنوان كيف تعتني بصحتك في شهر رمضان مع موقعنا موقع التميز كيفية .

كيفية الإعتناء بالصحة في شهر رمضان خلال الصيف

كيفية الإعتناء بالصحة في شهر رمضان خلال الصيف

للإعتناء بالصحة في شهر رمضان في الصيف يجب اتباع هذه النصائح:

تجنب الأطعمة البيضاء: و أهمها هي الخبز و السكر الأبيض و الأرز الابيض….، لكون هذه المواد تحتوي على الدقيق الأبيض و يمكنكم استبدال هذه المكونات البيضاء بالحبوب الكاملة كالأرز البني.
الراحة: ينبغي على الصائم أخذ قسط كافي من الراحة قبل الإفطار و بعده، حتى يستطيع الإنسان المواظبة على صيامه، و بالتالي يمكن للصائم النوم لمدة ساعة بعد العصر، و كذلك النوم لمدة ساعة بعد تناول الفطور، لأن الراحة تمنح الجسم نشاطه و حيويته من جديد.
السحور: فاقتداء بسنة نبينا محمد صلى الله علي وسلم في بيان فضل و عظيم ثواب السحور لقوله ** هَلُمَّ إِلَى الْغَدَاءِ الْمُبَارَكِ يَعْنِي السَّحُورَ ** كما قال صلى الله علي وسلم * مَنْ أَرَادَ أَنْ يَصُومَ فَلْيَتَسَحَّرْ بِشَيْءٍ **، إضافة إلى قوله ** السَّحُورُ أَكْلُهُ بَرَكَةٌ فَلَا تَدَعُوهُ وَلَوْ أَنْ يَجْرَعَ أَحَدُكُمْ جُرْعَةً مِنْ مَاءٍ فَإِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى الْمُتَسَحِّرِينَ**، لدى يجب أن يعتمد كل مسلم على وجبة السحور لتقيه من حر الصيام و شدته، فلا ينبغي اهمال وجبة السحور، و لكي تجعل الجسم يتمتع بالحيوية يجب الإنتباه إلى نوعية الطعام المتناول خلال وجبة السحور و التي يجب أن تتضمن وجبات صحية و مشروبات مقاومة للعطش مثل العرقسوس و الزبادي و الخيار و غيرها من الوجبات التي تحتاج إلى وقت كي يتم هضمها و الغنية بالألياف كالنشويات كما يفضل أيضا تناول البروتينات كالحليب و مشتقاته و البقوليات كالحمص و الفول الدسمة التي تمنحنا شعورا بالشبع و في نفس الوقت تقاوم عطش ساعات الصوم الطويلة.
تنظيم الوجبات: إن كثرة تناول الطعام في رمضان عادة سيئة جدا تؤدي إلى إرهاق المعدة و اكتساب وزن زائد، فالبعض يظن أن كثرة الأكل يمكن بها مقاومة الشعور بالجوع خلال نهار رمضان، لكن هذا الاعتقاد خاطئ، فكلما كان الأكل صحي و قليل الكمية كلما زاد النشاط البدني و احتمل الجسم قسوة ساعات الصوم، فالوجبات المقلية و الدسمة تحدث خلل في عمل وظائف الجسم و تجعله غير قادر على احتمال الصوم لدى يجب تجنبها كما يجب تجنب الأطعمة المالحة والتي تحتوي على كميات كبيرة من التوابل و البهارات و المخللات.
رطوبة الجسم: فخبراء الصحة يؤكدون أن البطيخ من الفاكهة الصيفية المفيدة في أيام الصيام، حيث يغني الجسم عن الأصناف من الخضر و اللحوم، إضافة إلى احتوائه على العديد من العناصر التي تغني حاجة الإنسان من الماء و المعادن و الفيتامينات طوال اليوم في أيام الصيف الحارة، إلى جانب دوره في تلطيف المعدة.
تجنب المياه الغازية والعصائر المصنعة: فالكثير يلجأ إلى شرب العصائر المصنعة و هي عادة سيئة لأن تلك المشروبات تؤثر بالسلب على المعدة و تساهم في التقليل من عملية الهضم، لدى ننصحكم بشرب العصائر الرمضانية الطبيعية لقلة السكريات بها و الألوان الصناعية.
شرب الماء: لا يجب الإسراف في شرب كميات كثيرة من الماء و خاصة أثناء الأكل لأن عند نزول الماء مع الطعام إلى المعدة يعيق حركة الهضم، كما أن البعض يعتقد أن شرب الماء بكثرة في السحور يجنبنا العطش لكن تلك الفكرة تبقى خاطئة لأن الجسم لا يحتفظ بالماء لمدة طويلة يأخذ ما يحتاجه من الماء و تقوم الكلية بإفراز الباقي، و ينصح بشرب الماء بشكل تدريجي من بعد الإفطار حتى وجبة السحور، و يجب أن تعادل كمية الماء 8 كؤوس يوميا.

كيفية الإعتناء بالصحة في شهر رمضان خلال الصيف

و بهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا هذا والذي خصناه للحديث عن كيفية الإعتناء بالصحة في شهر رمضان خلال الصيف ، نتمنى أن تستفيدوا مما قدمناه لكم من نصائح أثناء الصيام في الصيف، و لتعم الفائدة لا تتردوا في مشاركته مع أصدقائكم وأقاربكم وعبر مواقع التواصل الإجتماعي .