كيفية الإعتناء بالصحة الغذائية

إن المحافظة على الصحة الغذائية تعطي الجسم رشاقة و جمال، و تديم عليه الشباب و الحيوية، و يعد الإهتمام بالصحة الغذائية من الأمور التي يجب على الكل مراعاتها منذ مرحلة الشباب، فهي أمر لا يحتاج للأموال الطائلة و لا لظروف معينة للإعتناء به، بل باستطاعة الجميع القيام بذلك بكل سهولة و يسر، فكل ما على الفرد سوى اتباع الخطوات التي تمكن من الحفاظ على صحته الغذائية، و تخصيص كل الوجبات لطعام معين، و العمل على اختيار الطعام الذي يمكن أن يمده بالطاقة اللازمة لتكون صحته جيدة و تتمتع بالحيوية. و بهذا الصدد سنقوم اليوم بالتطرق إلى كيفية الإعتناء بالصحة الغذائية ، و سنقدم مجموعة من القواعد و الحلول التي يمكنها أن تساعد الفرد على الإعتناء بصحته و جعل جسمه حيويا و رشيقا.

و قبل أن نقوم بالدخول في تفاصيل هذا المقال، نود أن نخبركم بأننا قد قمنا سابقا بطرح مقال شامل على موقعنا كيفية، و هو مقال يحمل عنوان كيف أعتني بصحتي .

كيفية الإعتناء بالصحة الغذائية :

كيفية الإعتناء بالصحة الغذائية

الصحة هي كنز ثمين لا يعرف قيمته سوى من فقده، لهذا يقال أن الصحة تاج على رؤوس الأصحاء، أي أن هذا التاج لا يراه سوى المرضى، و بهذا فحياة الفرد تعتمد بشكل أساسي على صحته، فعليه الإهتمام و الإعتناء بها. و هنا سنعمل الآن على طرح كيفية الإعتناء بالصحة الغذائية و الطرق السليمة التي يمكن اتباعها من أجل التمتع بالصحة الجيدة و الشعور بالحيوية و النشاط.

  • يجب التقليل من الدهون، حيث أن هذه الأخيرة تزيد من نسبة الكوليسترول في الدم، مما يجعل الإنسان معرضا للإصابة بأمراض الشرايين و القلب، فالأغذية المشبعة بالكوليسترول و الغنية بالدهون تعد من الأسباب الرئيسية للأمراض، لذا يجب التقليل منها قدر الإمكان و هذا تفاديا للإصابة بالأمراض.
  • يجب العمل على شرب الكثير من السوائل و بالأخص الماء الذي يعد عنصرا مهما بالنسبة للجسم، و هذا لما يتمتع به من وظائف مختلفة كنقل المواد الغذائية في الدم و تخليص الجسم من السموم الضارة، و يقوم أيضا بتبريد الجسم، و نقص الماء في الجسم يؤدي إلى الكثير من الأضرار على الصحة، لذا يجب تناوله بشكل مستمر.
  • من الضروري تناول الأغذية التي تحتوي على العناصر الغذائية المختلفة و المتنوعة التي يحتاج إليها الجسم، كالبروتينات و الفيتامينات و الأملاح المعدنية و أيضا الدهون، و المهم طهو أن تكون بنسب متساوية حسب احتياج الجسم و عاداته اليومية.
  • يجب التقليل من شرب المنبهات كالشاي و القهوة، لأنها تعمل على زيادة إدرار البول، الأمر الذي يزيد من نقصان السوائل في الجسم.
  • يجب أيضا مضغ الطعام بشكل جيد و تناول مختلف أنواع الخضر و الفواكه و البروتينات، أي من الضروري التنويع بالعناصر الغذائية.

كيفية الإعتناء بالصحة الغذائية

  • من الممكن الإكثار من المكسرات كاللوز و الفستق لأنها غنية بالعناصر المغذية.
  • يجب أيضا الإبتعاد عن الخمور و الكحول، و خصوصا بالنسبة للمرأة، لأن جسمها يحتفظ بالمحتويات الأعلى من الكحول في الدم، بالمقارنة مع جسم الرجل الذي تعاطى نفس مقدار الكحول، و هذا لكون جسمه يحتوي على الإنزيم الذي يحلل الكحول، و الإفراط في شرب هذه الخمور يسبب الإصابة بسرطان الكبد و الفم و الرئتين، لذا يجب تجنبها للإنعام بصحة جيدة.
  • يجب العمل على اختيار الخضر البيولوجية أي الطبيعية، حيث أن الخضر لا تكون مفيدة بالقدر الكافي إذا كانت مليئة بالمواد الكيميائية، لذا يجب اختيار الأطعمة التي لم يتم معالجتها بالأسمدة الكيماوية.
  • يجب تناول الكثير من الخضر، أي يجب أن يحتوي طبق الطعام على ثمانين بالمئة من الخضر و عشرين بالمئة من البروتينات الحيوانية، فمثلا عند الرغبة في تناول السمك المشوي أو ستيك اللحمة يجب الحرص على وضع كمية منه تملأ ربع الصحن، و الباقي يجب جعله من السلطة.

هنا ينتهي مقالنا اليوم، الذي قمنا من خلاله بالتحدث عن كيفية الإعتناء بالصحة الغذائية ، و قد قمنا أيضا عن طريقه بطرح مجموعة من النصائح و القواعد التي يمكن اتباعها للإهتمام بالصحة و جعل الجسم رقيقا و حيويا، أتمنى أن يكون مقالنا مفيدا، و أن تتم مشاركته مع الأصدقاء على مواقع التواصل الإجتماعي، و للرغبة في اكتساب المزيد من المعارف يمكنكم الإطلاع على مقال كيفية الإعتناء بالصحة النفسية.