كيفية طهي الأرز الأبيض

كيفية طهي الأرز الأبيض ؟ يعتبر الأرز الأبيض من أكثر أنواع الأرز استعمالا و انتشارا  في أنحاء العالم مقارنة ببقية أنواع الأرز الأخرى  مثل الأرز الأصفر و الأرز البني، و أغلبية الناس تعتقد أن الأرز الأبيض يختلف تماما عن الأرز البني، إلا أن هذا ليس صحيحا فكلا النوعين يستخرجان من نفس السنابل، غير أن طريقة معالجة الأرز بعد حصاده هي التي تجعل منه أرز بني أو أرز أبيض، حيث أن الأرز في الأصل لونه أبيض فإذا أزيلت القشرة المكونة له بعد حصاده مباشرة فإنه يجف و بالتالي يحافظ على لونه الأبيض و هذا النوع يسمى الأرز الأبيض، أما إذا بقيت القشرة على الأرز لمدة طويلة فإن الأرز يكتسب اللون البني من تلك القشرة، و تجدر الإشارة إلى أن هذه الطبقة تكون غنية بالألياف و المعادن و الفيتامينات، و بالتالي يكتسب الأرز البني قيمته الغذائية منها. و مع الاختلاف و التنوع المجود في الأرز إلا أن الأرز الأبيض هو الأكثر شعبية بينها، لذلك نجد وصفات كثيرة لطبخه، حيث يمكن طبخه كطبق جانبي دون أن نضيف إليه التوابل أو الخضار و تعد تلك الطريقة أسهل طرق طهيه.

و يعد الأرز من الأطباق الرئيسية على الموائد و بالأخص وجبة الغداء، حيث يمكن تحضير الأرز بطرق كثيرة و متنوعة حسب المنطقة أو الدولة، سوف نقدم لكم عبر موقع كيفية من أكثر الطرق انتشارا لإعداد الأرز الأبيض، حيث يمكن استخدام كل أنواع الأرز مثل الأرز العادي أي أرز حبة متوسطة و أرز حبة طويلة مثل أرز بسمتي أو أرز الشعلان.

كيفية طهي الأرز الأبيض :

كيفية طهي الأرز الأبيض

يصنف الأرز ضمن الأكلات النباتية، حيث يعتبر وجبة غذاء رئيسية لفئة كبيرة من سكان الكرة الأرضية، و يعتمد عليه بكثرة في العالم العربي، و القارة الآسيوية على وجه الخصوص، حيث يمكن تحضيره بطرق عديدة و مختلفة، هذا و تعتبر الصين الدولة الأكثر إنتاجا لهذه الأكلة النباتية، تليها الهند في المرتبة الثانية، فأندونيسيا، فالأرز له قيمة غذائيّة لا يستهان بها، فضلا على أنه يحتوي على كميات قليلة من الألياف التي تساهم في التقليل من التعرض للإسهال، و تساهم في علاجه إن وجد، كما و ينصح بتناوله للأشخاص الذين يعانون من التهاب القولون و كذلك من غثيان الصباح، كما تحتوي كمية مئة و ثمانية و خمسين غراما من الأرز على سعرات حرارية تقدر بنحو مئة وأربعة وتسعين سعرة حرارية، و يتتضمن أيضا نسب متفاوتة من الكربوهيدرات، والدهون، الألياف و البروتينات، و الدهون المشبعة، مع عدم احتوائه على الكولسترول، و يتميز الأرز بتنوع طرق تحضيره و فيما يلي كيفية طهي الأرز الأبيض .
المقادير:

  • كأسان من الأرز الأبيض.
  • ثلاثة كؤوس من الماء.
  • رشة ملح حسب الرغبة.
  • فلفل أبيض حسب الرغبة.
  • ملعقة كبيرة من السمنة.

خطوات الإعداد:

  • يغسل الأرز جيدا للتخلص من الشوائب
  • ننقع الأرز لمدة ثلث ساعة (20) دقيقة.
  • نضع مقدار من السمنة في طنجرة الطبخ.
  • ثم نضع الطنجرة على نار هادية حتى تذوب.
  • بعد ذلك نقوم بوضع الأرز المنقوع بعد غسله مرة أخرى فوق السمنة في الطنجرة.
  • ثم نضيف كمية من الماء فوق الأرز و نتركه يغلي.
  • و بعد أن يغلي نقوم بتخفيف النار تحت الأرز و نغطي الطنجرة و نترك الأرز حتى ينضج.
  • في الأخير بعد أن يصبح الأرز ناضجا نسكبه في صحن التقديم.
  • و نزينه يقدونس ورق أو البقدونس المفروم حسب الرغبة، و يقدم بالصحة و الهنا.

معلومات عامة:

يعد الأرز الأبيض من الأطعمة التي تؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم، مما يعني أنه يشك خطر بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري و تحديداً من النوع الثاني، لذلك ينصح بتناوله بشكل معتدل و تحت إشراف الطبيب المختص، كما أنه يحتوي على نشويات التي يمكن أن تسبب أمراض القلب المزمنة، هذا بالإضافة  إلى التسبب بالسمنة و ظهور الكرش غير المرغوب بها.

إلى هنا نصل إلى ختام مقالنا الذي خصصناه للحديث عن كيفية طهي الأرز الأبيض نتمنى أن نكون قد أجبنا على معظم أسئلتكم و استطعنا مدكم بخطوات و مقادير  عن كيفية طهي الأرز و حتى تعم الفائدة أكثر لا تترددوا في نشر المقال و مشاركته  مع أصحابكم ليستفيدوا منه أيضا.