كيفية بيع الأسهم

لقد تحدثنا سابقا عن عملية التداول، و عرفناها بأنها العملية التي يتم فيها البيع و الشراء للأسهم، و التي تتم لصالح العميل الذي يعمل بهذا المجال، و غالبا هذه العملية تتم من خلال موظف أو شخص مالك للتصريح بمزاولة هذه المهنة، و يتقاضى عمولات محددة مقابل خدماته. و الأسهم تعتبر من الوسائل التي تستخدم في الأمور التجارية، و هذا من أجل تداول رؤوس الأموال الخاصة بالشركات المختلفة، حيث يتم فيها طرح حصص الأسهم السوقية للتداول، و هذا بناءا على التعليمات التي تنص على ذلك بطريقة مباشرة و قانونية. و لهذا يشترط على أي مستثمر أو متداول راغب في عملية البيع و الشراء من أسواق الأوراق المالية، أن يقوم ببعض الخطوات الهامة التي ستساعده على النجاح في هذه العملية، و هذه الخطوات سنتطرق إليها اليوم في مقالنا هذا، مع كيفية بيع الأسهم .

و نود أولا أن نشير إلى أننا قد قمنا في السابق بتقديم موضوع شامل على موقعنا كيفية يتحدث عن الأسهم بصفة عامة، و هذا المقال هو بعنوان كيفية شراء الأسهم.

كيفية بيع الأسهم :

كيفية بيع الأسهم

يُعرف السهم بالحصة التي يمتلكها الشخص أو العديد من الأشخاص في مؤسسة ما أو شركة معينة ذات أصول ثابتة و واضحة، و المسجلة تسجيلا قانونيا، كما يعد أيضا نسبة من مساهمة الفرد في حصة أو عدة حصص في رأس مال الشركة. و لهذا نرى أن هناك العديد من الأشخاص الذين يتساءلون عن كيفية بيع الأسهم و الطرق المساعدة على ذلك، و لهذا قررنا اليوم إعطاء بعض الإرشادات و الخطوات التي يمكن للفرد الملم بهذا المجال اتباعها للقيام بعملية بيع الأسهم.

  • يجب على المستثمر أن يقوم بفتح محفظة استثمارية مع إحدى الشركات الحاصلة على ترخيص، و التي تعمل بمزاولة أعمال أسواق الأوراق المالية.
  • يجب القيام أيضا بتعبئة النموذج الذي يقوم بتحديد عملية بيع أو شراء الأسهم المختلفة لدى الوسيط الذي يتم التعامل معه في هذا النطاق، و ربما قد يقدم بعض الوسطاء خدماتهم في عمليات البيع أو الشراء من خلال عدة مصادر كالأنترنت، أو باستخدام الهاتف المصرفي، أو في كثير من الأحيان من خلال أجهزة الصرف الآلي العديدة و المتنوعة.
  • يجب العمل على متابعة حركات التداول على أسهم الشركة أو المؤسسة المرغوب بيع كل جزء من أسهمها، و هذا عن طريق مالك الأسهم، أو المضارب أو أيضا من حامل الأسهم.
  • العمل على اتخاذ القرار بالبيع أو التريث بناءا على آخر سعر للأسهم.
  • يجب أيضا القيام بمتابعة أعلى سعر للأسهم، و يُستحسن أن يكون أعلى من السعر الذي تم شراؤها فيه. فعلى سبيل المثال: ( في حال أن تم شراء مجموعة من الأسهم، بعدد 10 أسهم، و بسعر 7 دنانير للسهم الواحد، في هذه الحالة يساوي مجموع سعر الأسهم: 70 دينار، و عند التفكير في البيع يجب أن ينتظر حامل الأسهم أو مالكها ارتفاع سعر السهم الواحد إلى نسبة مالية كافية، مثل 8 دنانير للسهم الواحد).
  • العمل على وضع التوقعات القصيرة و الطويلة المدى لحالة الأسهم، و هذا بناء على حالة السوق المالي.

التعاريف الخاصة بالأسهم:

كيفية بيع الأسهم

المضارب:

يطلق هذا الإسم على الشخص الذي يقوم بتوقع أسعار البيع و الشراء، و هذا بناءا على توقعاته الخاصة أو بالإعتماد على خبراته و مهاراته السابقة التي اكتسبها في مجال بيع الأسهم، و هذا الشخص يقوم بالمخاطرة عند اتخاذ القرارات الخاصة بالبيع، و من الممكن ألا يصيب في اتخاذ القرار أحيانا، و يقوم أيضا بالسيطرة على أسهم شركة معينة أو فرد معين، أو حتى على مجموعة من الأفراد، و هذا ليكون المتحكم الوحيد و الأساسي في عمليات البيع التي تتم على الأسهم.

حامل الأسهم:

هذا المصطلح يطلق على الشخص الذي يتم توكيله من قبل مالك الأسهم، و هذا ليقوم بعملية بيع و شراء الأسهم بالنيابة عنه، و يقوم بتداولها في السوق المالي، و ذلك عن طريق تزويد مالك الأسهم بكشف يحتوي على مجموعة من الأسعر المتوقعة لحامل الأسهم، و هذا الكشف يُحدد له فيه متى يتم القيام بعملية البيع أو الشراء.

مالك الأسهم:

هو الإسم الذي يطلق على الشخص الذي قام بشراء أسهم شركة معينة، و الذي ساهم بشكل خاص في حصتها السوقية من رأس مالها، و أيضا الذي يستطيع القيام بزيادة مكاسبه من خلال شراء حصص إضافية من الأسهم داخل الشركة، أو في المؤسسات الأخرى، و كذلك يقوم ببيع حصصه الخاصة من الأسهم عندما يقرر ذلك بنفسه.

هنا تأتي نهاية مقالنا لهذا اليوم، و الذي قمنا فيه بالتحدث عن كيفية بيع الأسهم و الخطوات المهمة التي يمكن لأي فرد ملم بهذا المجال أن يقوم بها لضمان النجاح في هذه العملية، أتمنى أن يكون المقال في المستوى، و أن تتم مشاركته مع الأصدقاء على مواقع التواصل الإجتماعي.