كيفية الربح من تجارة العملات

كيفية الربح من تجارة العملات ؟ تعد تجارة العملات من العمليات الاقتصادية التي تسعى إلى تحقيق الربح  المادي، فمن خلالها نقوم بعمليتي الشراء و البيع لمختلف العملات من الدولار الأمريكي و اليورو الأوروبي و الجنيه الإسترليني والروبل الروسي وغيرها من العملات المتنوعة، و يحقق هذا النوع من التداول ربحا أكبر بكثير من أي شيء آخر و أكبر من البورصة بنفسها، فأسعار العملات تتغير باستمرا و بشكل كبير جدا، و هذه التغيّرات الكبيرة في أسعار العملات و قيمها تساعد الأشخاص الذين يعملون بهذا النوع من أنواع الأعمال على أن يقوموا في اليوم الواحد بأكبر عدد من العمليات التجارية التي تدر عليهم أرباح طائلة. و الانخفاض الحاد في أسعار العملات لها تأثيرات جد سلبية على اقتصاد  الدولة مما يعمل على انهيار ودمار الأسهم بالإضافة إلى انهيار السندات.

سوق الفوركس هو السوق الذي يضم أربعة أسواق رئيسية ضخمة، و هذه الأسواق هي: الأسواق الأستراليّة، والأسواق الأوروبية، والأسواق الأمريكية، والأسواق الآسيوية، و في حالة انخفاض سعر الدولار الأمريكي في هذا السوق ّ فذلك يعني ارتفاع و صعود في قيمة العملة الثانية مباشرة، مما لا يحدث انهيارات في الأسهم و السندات، و التجارة بالعملات تعتبر من أهم أنواع التجارة المنتشرة في الوقت الحالي و التي يتم اعتمادها من قبل الكثير من الأشخاص، فهي تمثل لهم مصدر دخل كبير جدا، ولهذا السبب فإن فكرة الاهتمام بهذا النوع من أنواع العمل و الطرق المؤدية لكسب الأموال ستؤتي أكلها بالشكل الجيد و المطلوب، و قبل الدخول في الموضوع ندعوكم للدخول إلى هذا المقال كيفية حساب تحويل العملات.

كيفية الربح من تجارة العملات :

كيفية الربح من تجارة العملات

يعتبر بعض متاجري سوق الفوركس أن هذا الأخير يعد حلا لمشكل البطالة التي تتخبط فيها الكثير من البلدان أو لزيادة الدخيل لأصحاب الدخول القليلة بغية تحسين ظروف الحياة الصعبة أو لتسديد بعض الديون المتراكمة و هذا الكلامغير صحيح، لذلك يجب أن يعلم جميع متاجري الفوركس سواء كانوا أشخاصا مبتدئين أو محترفين، أن الفوركس ما هي إلا تجارة تحتمل الربح و الخسارة و تنتج عنها مخاطر كبيرة،  لذلك جميع مواقع الفوركس و أيضا شركات الوساطة تقوم بوضع مربع في أسفل الموقع يحتوي علي تحذير من مخاطر التداول في العملات و يجب علي متاجري الفوركس أن يفهموا أن التدريب الكافي و التعلم الجيد و الدقة في التخطيط و الإنضباط و الإلتزام بقواعد تسيير و إدارة المال هي السبيل الرئيسي إلي الربح، و في الواقع الجميع يخسر و لكن بنسب متفاوتة فعلى سبيل المثال المتاجر المحترف قد  يحقق ربحا من نسبة 90 بالمائة من صفقاته في حين المتداول المبتدئ قد يخسر جميع ما يملك من  أموال في صفقات قليلة، كما أن تسعون بالمائة من المتداولين يخسرون أموالهم كليا.

و لتدرك عزيزي القارئ طرق و كيفية الربح من تجارة العملات لابد لك من البدء في التداول برأس مالك:

كيفية الربح من تجارة العملات

يعد سوق الفوركس من أضخم و أكبر الأسواق انتشارا و توسعا في المضاربة عبر العالم، ذلك لأن سيولة هذا السوق عالية جدا و يمكن للعملات أن تغير ميلها و إتجاهها في أي وقت، و تكمن المشكلة في سوق الفوركس في كون العديد من المتاجرين يتخيلوا بأن سوق الفوركس يجني أرباحا كثيرة و الملايين من الدولارات و تندرج في مخيلاتهم مفاهيم خاطئة حول الفوركس و أنه سمكنهم من تحقيق أحلامهم و أمالهم، ومن جانب أخر يفتقرون إلى مبادئ الإنضباط و الإلتزام و أسس التعليم الجيد.

  • من أجل ذلك ننصح كل مبتدئ في بداية التجارة في الفوركس بأن يوفر من ماله الخاص رأس مال من أجل المتاجرة، و ليس من أموال الغير و ألا تشمل أموال خاصة بنفقات العلاج في حالة المرض و لا من الأموال لتعليم أولاده.
  • و ينبغي أن يكون المبلغ المستثمر فائض عن حاجته لا يشكل خطرا علي مستقبله في حالة فقدانه و لابد أن يتوقع في أي وقت الخسارة.
  • و تعد تجارة العملات بمثابة فن و مهارة و إتقان يمكن تعلمها من خلال التدريب و الممارسة و التعلم و أيضا التجربة و التطبيق، و ليست الفوركس وسيلة سريعة للإغتناء و تحقيق الربح السريع و إنما تأخذ الكثير من الوقت.
  • للحصول علي أرباح طائلة و في نفس الوقت بسرعة، لابد من أخد مخاطر كبيرة و هذا نادرا ما يكون نحو الإغتناء السريع و ما يسمي بالتداول قصير الأمد.

إلى هنا نصل إلى ختام مقالنا الذي خصصناه للحديث عن كيفية الربح من تجارة العملات نتمنى أن نكون قد أجبنا على معظم أسئلتكم و استطعنا مدكم بمجموعة من المعلومات التي ستساعدك على البدء في التداول و معرفة كيفية الربح من تجارة العملات و حتى تعم الفائدة أكثر لا تترددوا في نشر المقال و مشاركته مع أصحابكم ليستفيدوا منه أيضا، و للمزيد من الاستفادة يمكنكم الدخول إلى هذا المقال الشامل كيفية الربح من تحويل العملات.