كيفية الدعاء في صلاة الإستخارة

إن المعنى اللغوي للإستخارة هي الإستعطاف و طلب المساعدة، أما معناها الإصطلاحي هو طلب الشخص من الله أن يمن عليه باليسر و البركات و الخيرة و الصلاح في الأشياء التي يريدها في حياته، سواء كان الأمر يتعلق بالعمل أو الزواج أو الإقدام على أي فعل جديد، و في هذه الأثناء يتطلب الأمر اللجوء إلى قرع باب من أبواب الملك عز و جل، و ذلك عن طريق الصلاة و الدعاء، لأن هذا الأخير دليل على تقدير الله سبحانه و تعالى و الثناء عليه. و للتعرف على كيفية الدعاء في صلاة الإستخارة ، فما عليك سوى مرافقتنا في أسطر هذا المقال الذي سنقوم فيه باستدراج بعض الأدعية الخاصة بصلاة الإستخارة، و التي يمكن لك الإستفادة منها بإذن الله عز و جل.

و قبل أن نمر للحديث على كيفية الدعاء في صلاة الإستخارة ، نود أن نشير إلى أننا قد طرحنا من قبل مقالا شاملا بعنوان كيفية أداء صلاة الإستخارة ، و هذا على موقعنا المتميز كيفية.

كيفية الدعاء في صلاة الإستخارة :

كيفية الدعاء في صلاة الإستخارة

دعاء الإستخارة:

عن جابر رضي الله عنه قال: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يُعَلِّمُنَا الاسْتِخَارَةَ فِي الأُمُورِ كُلِّهَا كَمَا يُعَلِّمُنَا السُّورَةَ مِنْ الْقُرْآنِ يَقُولُ : إذَا هَمَّ أَحَدُكُمْ بِالأَمْرِ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِنْ غَيْرِ الْفَرِيضَةِ ثُمَّ لِيَقُلْ : ( اللَّهُمَّ إنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ , وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ , وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ الْعَظِيمِ فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَلا أَقْدِرُ , وَتَعْلَمُ وَلا أَعْلَمُ , وَأَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ , اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك ) خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ : عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ , فَاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لِي ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ , اللَّهُمَّ وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك ) شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ : عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ , فَاصْرِفْهُ عَنِّي وَاصْرِفْنِي عَنْهُ وَاقْدُرْ لِي الْخَيْرَ حَيْثُ كَانَ ثُمَّ ارْضِنِي بِهِ . وَيُسَمِّي حَاجَتَهُ ) وَفِي رواية ( ثُمَّ رَضِّنِي بِهِ) ). رواه البخاري، 1166 و من الجدير بالذّكر هنا أنّه لا يجوز الزّيادة أو النّقصان في هذا الدّعاء.

الأمور التي يجب أخذها بعين الإعتبار عند القيام بصلاة الإستخارة:

  • تدريب النفس و تعويدها على الإستخارة في شتى أمور الحياة، و هذا إلى أن تُصبح عادة و ليس أمرا ثقيلا على النفس، فالصلاة عامة تعتبر الفرض الواجب الذي يبدأ الطفل بممارسته و التدرب عليه منذ بلوغه لسن السابعة من عمره، و حينها ينشأ على أدائها دون تقصير، و اعتبارا بأن صلاة الإستخارة هي نوع من أنواع الصلاة، و بالرغم من عدم كونها الفريضة الواجبة، إلا أنها تعتبر السبيل الأمثل الذي يقوي علاقة الفرد بربّه، و يستشيره في جميع الأمور الخاصة بحياته المختلفة.

كيفية الدعاء في صلاة الإستخارة

  • يجب القيام بصلاة ركعتي التطوع قبل الإستخارة، إذ إنّها لا تجوز بعد صلاة الفرض. و في حال أن أراد المسلم أن يستخير بعد سُنّة راتبة، كالضّحى مثلا، فيجب عليه أن ينوي نيّةَ الإستخارةِ قبلها، فبدونها لا تجوز الإستخارة.
  • إذا كان هناك مانعا للصّلاة كالحيض و النّفاس بالنسبة للمرأة، فمن الضروري الإنتظار إلى أن يزول هذا المانع، أمّا إذا كان الأمر مستعجلا، فيمكن قراءة دعاء الإستخارة دون القيام بالصلاة.
  • يجوز للمسلم أن يقرأ دعاء الإستخارة عن ورقة إذا كان لم يحفظه، و لكن من المستحسن أن يكون محفوظا.
  • يجوز للمسلم أن يقوم بتكرار صلاة الإستخارة، و هذا إن لم يتيقن أي الأمور خير له، و هذا الأمر أشاد به الرسول عليه السّلام و لم يقم بمنعه.
  • لا يجوز لأي شخص أن يستخير عن غيره، فالأفضل هو أن ينجز المسلم أموره بنفسه، و ألا ينتظر أي حل خارجي، و يجوز أيضا أن يستخير أحد عن أحد المُتمثّل بالدّعاء، كدعاء الأبوين لأبنائهما بالخير و الصّلاح في إحدى الأمور الخاصة أو جميعها.
  • لا يجوز بتاتا استخدام المسبحة في الإستخارة ردا للشّبهات.

هنا تأتي نهاية مقالنا، الذي قمنا من خلاله بالتعرف على كيفية الدعاء في صلاة الإستخارة ، مع إبراز بعض الأمور التي يجب على الفرد القيام بها قبل الشروع في هذه الصلاة، أتمنى أن تكونوا قد استفدتم من الموضوع، و في حال أن نال إعجابكم فلا تبخلوا علينا بمشاركته مع الأصدقاء على مواقع التواصل الإجتماعي، و للرغبة في اكتساب المزيد، فيمكن الإطلاع على مقال كيفية معرفة وقت صلاة الإستخارة الذي قمنا بطرحه على موقعنا كيفية.