كيفية الغسل من النفاس

عندما تضع المرأة مولودها، فالدم الذي يخرج منها بسبب الولادة يسمى نفاسا، و في هذه الأثناء تسمى المرأة “نفساء”، و في مرحلة النفاس لن تتمكن من الصلاة و لا الصيام و لن يجامعها زوجها، و هذا إلى أن تتطهر من نفاسها أو تنقضي أيام النفاس، و مدة النفاس تستغرق في الغالب أربعين يوما، و بعد انتهاء هذه الفترة و فور رؤيتها لطهرها البين أو الجفاف، أي عند تيبس الموضع، فهنا يتوجب عليها الاغتسال، و الغسل هنا يعني الطهارة الواجبة التي تعتبر من الأمور المهمة التي ركزت عليها الشريعة، و التي أولتها نسبة كبيرة من الاهتمام، حيث أن الطهارة من الحدث الأكبر (الحيض، النفاس …) تتم عن طريق الغسل، عكس طهارة الحدث الأصغر (كالبول و الغائط و خروج الريح) التي تتم فقط بالوضوء. و نرى أن هناك الكثير من النساء اللواتي يتساءلن عن كيفية الغسل من النفاس و الطريقة الصحيحة المعتمدة في هذا النوع من الطهارة، لذا فإننا سنقدم في هذا المقال الطريقة الصحيحة للغسل من النفاس و التي يمكن لجميع النساء الاستفادة منها.

و قبل أن ننتقل إلى أسطر هذا المقال، نود أن نشير إلى أننا قد طرحنا سابقا مقالا شاملا بعنوان كيفية الغسل، و هذا على موقعنا المميز كيفية.

كيفية الغسل من النفاس بالتفصيل

كيفية الغسل من النفاس بالتفصيل

إن للغسل أهمية كبيرة في حياتنا لكون الطهارة و النظافة تحصن صاحبها من أمراض كثيرة. و النفساء متى تبين لها طهرها من الدم فإن الغسل يصبح واجب عليها سواء أتمت الأربعين يوما أم لا، حيث أجمع أهل العلم على أن النفساء تدع الصلاة أربعين يوما إلا أن ترى الطهر قبل ذلك، فإنها تغتسل و تصلي، فإذا رأت الدم بعد الأربعين فإن أكثر أهل العلم قالوا لا تدع الصلاة بعد الأربعين. و لمعرفة كيفية الغسل من النفاس خصصنا هذه الفقرة لتوضيحه.
إن للاغتسال في الشريعة الإسلامية وصف كامل ورد عن النبي صلى الله عليه و سلم و يسن الاقتداء به: فعن عائشة رضي الله عنها قالت: “كان الرسول صلى الله علية و سلم إذا اغتسل من الجنابة يبدأ فيغسل يديه ثم يفرغ بيمينه على شماله فبغسل فرجه ثم يتوضأ وضوئه للصلاة ثم يأخذ الماء فيدخل أصابعه في أصول الشعر حتى إذا رأى أن قد ستبرأ حفن على رأسيه ثلاث حفنات ثم أفاض على سائر جسده ثم غسل رجليه”.
وعن عباس رضي الله عنه قال: “حدثني خالتي ميمونة قالت: “أدنيت لرسول الله صلى الله عليه وسلم غسله من الجنابة فغسل كفيه مرتين أو ثلاثا ثم ادخل يده في الإناء ثم افرغ به على فرجة وغسله بشماله ثم ضرب بشماله الأرض فدلكها دلكا شديدا ثم توضأ وضوئه للصلاة ثم افرغ رأسه ثلاث حفنات ملء كفه ثم غسل سائر جسده ثم تنحى عن مقامه ذلك فغسل رجليه ثم أتيته بالمنديل فرده”.
و لتفصيل الحديثين فان كيفية الاغتسال من النفاس هي كالاتي:
– النية و محلها القلب
– التسمية و هي قول “بسم الله”
– غسل اليدين ثلاثا و ذلك قبل إدخالهما في الإناء
– غسل ما به من أذى أي غسل الفرج جيدا مع عدم العودة إليه ثانية، و يستحب للمرأة إذا اغتسلت من حيض أو نفاس أن تأخذ قطنة و تضع عليها مسكا أو طيبا و تمسح بها فرجها لتزيل أثر الدم و رائحته.
– الوضوء كوضوء الصلاة تماما مع ترك غسل الرجلين إلى الأخير
– غسل شعر الرأس ثلاثا حتى تروي أصول الشعر، و المرأة لا يجب عليها أن تنقض ضفيرتها، بشرط أن يكون قد وصل الماء إلى أصل الشعر لحديث أم مسلمة رضي الله عنها قالت: “يا رسول الله أني امرأة اشد ضفر راسي فأنفضه لغسل الجنابة قال: “لا إنما يكفيك أن تحثي على راسك ثلاث حيثيات ثم تفيضين عليك الماء فتطهرين”، إلا أنه من الأفضل للمرأة أن تنفض ضفائر رأسها للغسل من الحيض و النفاس لعدم المشقة في ذلك.
– تفيض الماء على سائر جسده مع البدء بشقها الأيمن ثم الأيسر مع تدليك البدن باليد
– و في الأخير تنحني و تغسل رجليها.
إذن كانت هذه طريقة و كيفية الغسل من النفاس بالتفصيل كما وردت عن الرسول صلى الله عليه و آله و سلم، و اتفق العلماء على أن أكثر النفاس أربعون يوما، كما اتفقوا أيضا على أنه لا يوجد حد لأقل النفاس. و إذا جرت العادة في بعض البلاد بأن النفساء تغتسل بعد ولادتها بأيام، فهذا الاغتسال يراد منه التنظيف و التنشيط و هو لا بأس به و لكنه لا يترتب عليه أحكام شرعية كالصلاة أو الجماع. فالنفساء لا تصلي و لا تصوم و لا يجامعها زوجها حتى تطهر من دم النفاس و تغتسل. و نشير إلى أنه لا فرق بين الولادة القيصرية و غيرها فالدم الخارج بعدها يعتبر دم نفاس.

إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا الذي خصصناه للحديث عن كيفية الغسل من النفاس متمنين أن ينال المقال إعجابكم و أن تشاركوه عبر مواقع التواصل الاجتماعي. و للمزيد من المقالات و المواضيع المفيدة اطلعوا على موقعنا كيفية و الذي نشرنا عبر مجموعة من المقالات المتعلقة بكيفية الغسل بشكل عام و شامل و من بينها موضوع بعنوان كيفية الغسل من الاحتلام.