كيفية علاج الحساسية

الحساسية هي عبارة عن تفاعل الجسم أو أحد أعضاء الجسم لمؤثر خارجي عند البعض بشكل غير طبيعي مما ينتج عنه مجموعة من الأعراض و العلامات التي تتنوع و تختلف باختلاف العضو المتحسس كمثال :

  • حساسية الصدر ينتج عنها أعراض كضيق النفس و ظهور الكتمة الصدرية و السعال.
  • حساسية الجهاز الهضمي ينتج عنها أعراض كالإصابة بالإسهال في حالة تحسس الجهاز الهضمي لنوع من الطعام مثلا.
  • حساسية الجلد ينتج عنها أعراض كالاحمرار و الحكة و الطفح الجلدي
  • يرجح الكثير من العلماء أن الإصابة بمرض الشقيقة نوع من الحساسية للرأس.

و الحساسية هي رد فعل غير طبيعي للجهاز المناعي في الجسم و في الغالب يتفاعل الجهاز المناعي في الأشخاص المصابين بالحساسية ضد مواد غير ضارة موجودة في البيئة كحبوب اللقاح، وبر الحيوانات، العفن و تسمى مسببات الحساسية.

كيفية علاج الحساسية

مسببات الحساسية :

تصنف أنواع الحساسية و ذلك حسب المصدر كحساسية الطعام، و هي تصنف حسب الجزء في الجسم الذي تؤثر عليه حساسية الجلد، توجد هناك بعض أنواع الحساسية التي تستمر على مدار السنة كحساسية الأدوية، حساسية الطعام، الغبار، المطاط، وبر الحيوانات، لسعة الحشرات، و البعض الآخر من الحساسية موسمي كالتهاب الأنف التحسسي كحمى القش بسبب انتشار حبوب اللقاح التي تنتجها النباتات في الهواء خلال الفترة من الربيع إلى الخريف مسببة إثارة في الجهاز المناعي و ينتج عنها مجموعة من أعراض الحساسية.

أعراض و علامات الإصابة بالحساسية :

من الممكن أن تصيب أعراض الحساسية عدة أجزاء من الجسم :

المعدة : الغثيان، القيء، تشنجات و إسهال.
الأنف : ينتج عنها أعراض كانسداد الأنف و العطس و حكة الأنف و الصباب المائي الأنفي.
العين : ينتج عنها أعراض كالحكة و زيادة الدمع و الحرقة انتفاخ أو جحوظ، احمرار، اسوداد تحت العينين.
غيرها : انتفاخ الوجه ، الشفتين، اللسان، الحنجرة، الوهن و تشنجات في الرحم.

و يمكن لحساسية الأنف عند الأطفال أن تؤثر بشكل كبير على نوعية أنشطتهم اليومية كالأداء المدرسي و النوم.

لكل من يعاني من الحساسية بكل أنواعها و يود معرفة كيفية علاج الحساسية و التخلص منها يقدم موقع كيفية بعض العلاجات و الخطوات و النصائح التي تمكنك من معالجة الحساسية و الحد منها.

كيفية علاج الحساسية الأنفية :

كيفية علاج الحساسية الأنفية

تعتبر حساسية الأنف أو التهاب الأنف التحسسي أحد الأمراض الأكثر شيوعا و انتشارا بين الناس. و تكون حساسية الأنف نتيجة خلل ما في الجهاز المناعي للإنسان. إضافة إلى استنشاق الروائح و الأدخنة المنبعثة من المواد الكيميائية و التي تؤدي إلى ظهور أعراض الحساسية. لمعرفة كيفية علاج الحساسية الأنفية إليك ما يلي :

أسباب حساسية الأنف :

بعض الأشخاص قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بحساسية الأنف عن غيرهم من الناس و يرجع ذلك إلى عدة أسباب و هي كالتالي :

  1. مخالطة الحيوانات الأليفة : قد تؤدي إلى الإصابة بحساسية الأنف، و ذلك في الأساس يرجع إلى وبر الحيوانات
  2. عوامل روائية
  3. التدخين بسبب استنشاق دخان التبغ
  4. وجود خلل و ضعف في الجهاز المناعي للإنسان مما يتسبب في جعله أكثر عرضة للإصابة بحساسية الأنف.

بعض أنواع العلاجات لحساسية الأنف :

  • البخار : يعتبر التبخير أسهل و أقوى الطرق الفعالة لإزالة المخاط الزائد و تطهير ممر الأنف، كما يساعد المريض بالتهاب الأنف التحسسي على التخلص من المهيجات أو المواد المسببة للحساسية، هذه العملية تقلل من أعراض حساسية الأنف.
  • الثوم : يعتبر الثوم من مضادات الهيستامين الطبيعية و الفعالة جدا لمعالجة التهاب الأنف التحسسي، و يعد أيضا الثوم مضاد للفيروسات و الجراثيم لكونه من من أقوى المضادات الحيوية يحتوي على خصائص تعمل على تدعيم الجهاز المناعي للإنسان.
  • قيتامين C : يعد فيتامين C من المغذيات الأساسية للجسم البشري، لأنه يحتوي على خصائص مضادات الهيستامين التي تخفف من أعراض الحساسية، و يستخدم فيتامين C لتعزيز الجهاز المناعي.
  • الزنجبيل : يعتبر الزنجبيل مضاد للفيروسات و الالتهابات و مضاد للجراثيم و مقوي الجهاز المناعي، و يعمل على تخفيف أعراض السعال المستمر و سيلان الأنف و الصداع و احتقان الأنف و الحلق.
  • الكركم : الكركم مضاد فعال للالتهابات،فهو يحتوي على خصائص مضادة للأكسدة و فعالة لمعالجة الحساسية و هو من مضادات الأكسدة و مضادات الالتهابات القوية كما يساعد على تعزيز المناعة و تخفيف أعراض حساسية الأنف كالاحتقان و العطس و جفاف الفم.
  • المياه المالحة : تعد من أفضل أنواع العلاجات لالتهاب الأنف التحسسي، عن طريق غسل الأنف بالمياه المالحة و التخلص من المخاط الموجود في الأنف.

كيفية علاج الحساسية التي تصيب العين :

 كيفية علاج الحساسية التي تصيب العين

تعد حساسية العين من المشكلات التي يواجهها أغلبية الأشخاص خاصة في الأوقات التي يكثر فيها الغبار كأواخر فصل الربيع و الصيف، حيث تكثر الجراثيم في الجو و التي تؤثر على العين لحين زوال المسبب لها، و تتضح علامات الإصابة بالحساسية بشكل واضح و مثير للقلق أحيانا إذ أنها تؤثر على جمال العين و الرؤية للحفاظ على جمال العين من الحساسية يجب التعرف على كيفية علاج الحساسية التي تصيب العين لكن أولا يجب التعرف على الأسباب لتحديد العلاج المناسب.

أسباب حساسية العين :

  • التعرض لحبوب اللقاح في فصل الربيع
  • الحساسية الموسمية التي يتعرض لها الكثير من الأشخاص خاصة في فصل الربيع
  • التعرض للأجواء الغبرة و المحملة للجراثيم
  • التحسس من بعض المأكولات و العصائر كالسمك و البيض و مشتقات الألبان
  • تناول الأدوية التي تسبب الحساسية
  • تناول المضادات الحيوية
  • التحسس من بعض أنواع الفاكهة التي تحتوي على الوبر كالكيوي و الفراولة و الدراق

أعراض الإصابة بحساسية العين :

  • سيلان العين
  • احمرار العين
  • انتفاخ منطقة الجفن
  • تشويش الرؤيا
  • الألم الشديد لمنطقة العين
  • الحكة الشديدة مع الحرقة لمنطقة العين

التخلص و علاج حساسية العين :

  • تعد الوقاية من المسببات أولى الخطوات الناجحة نحو التخلص من الحساسية كالابتعاد عن الأماكن التي يكثر فيها الغبار.
  • الابتعاد عن الأزهار و حبوب التلقيح فترة نمو الأزهار و الثمار.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة و الفواكه التي تسبب الحساسية كالفراولة و الكيوي البيض و السمك.
  • وضع كمادات من الشاي الأسود على العينين للتقليل من أعراض الحساسية.
  • استخدام شرائح الخيار البارد على العينين إذ يعمل الخيار على تبريد منطقة العين و تهدئة الحساسية.
  • تناول كمية وافرة من عصير الخيار و الجزر و السبانخ لكونها تحتوي على معادن و فيتامين تساهم في التخلص من أمراض العيون و تقوي العضلات.
  • استخدام كمادات من الحليب البارد بلطف على العينين فهو يساعد في التخلص من الحكة و تخفيف تهيج العين.
  • استعمال البطاطا الطازجة النيئة فهي تعمل على التخفيف من الحرقة و الحكة التي تصيب العينين لأنها تحتوي على نسبة كبيرة من البروتين و النشويات الذي يعيد النظارة للعين و يعالج الكثير من أمراض العيون.

كيفية علاج الحساسية الجلدية :

كيفية علاج الحساسية الجلدية

الحساسية الجلدية هي الرغبة و الشعور في الهرش و حك الجلد فهي ليست مرض إنما من الأعراض التي تصاحب بعض الأمراض الجلدية أو أمراض عامة. توجد الكثير من العلاجات المنزلية البسيطة التي تستعمل كعلاج لحساسية الجلد لمعرفة كيفية علاج الحساسية الجلدية ما عليك سوى قراءة و اتباع الخطوات التالية:

  • الشوفان : أضف 1-2 من أكواب الشوفان المطحون الناعم في الماء الدافئ لتخفيف الحكة وضعه على البشرة فهو يخفف من الحساسية.
  • الليمون : يساعد الليمون في تقليل الحكة قم بعصر الليمون على المنطقة التي تعاني من الحكة و اتركه حتى يجف فالليمون يعد علاج فوري لحساسية الجلد لكونه يحتوي على خصائص مخدرة و مضادة للالتهابات.
  • الريحان : يتم خلط الريحان مع القرنفل إذ أنه يحتوي على كمية كبيرة من الاوجينول و هو مخدر موضعي، يتم وضع 1/2 من الريحان المجفف في وعاء من الماء المغلي و يترك حتى يبرد و يوضع في قطعة قماش نظيفة و يطبق على المنطقة المصابة.
  • العسل : يستعمل العسل الحر في تخفيف الحساسية و ذلك بوضعه على المنطقة التي تعاني من الحكة.
  • الصبار : يستعمل الصبار في العادة لعلاج الحروق لكنه أيضا يخفف من الحكة لكونه يحتوي على عناصر تقلل من الالتهابات و العمل على الحد من الحكة.
  • إن كان سبب الحساسية معروفا من الأفضل تجنبه كاستعمال المنظفات إن كانت سبب الحكة و تفادي تناول دواء معين تشك بأنه وراء الحكة.
  • استعمال كريمات أو لوسيونات ملطفة و مرطبة للجلد كالتي تحتوي على الجليسرين مثلا.
  • ارتداء الملابس القطنية لتقليل تهيج الجلد.
كيفية علاج الحساسية الموسمية :

كيفية علاج الحساسية الموسمية

نتطلع جميعا عند حلول فصل الربيع و الصيف إلى الاستمتاع بالهواء النقي و الشمس الدافئة باستثناء الذين يعانون من الحساسية الموسمية فلن يكونوا قادرين على الاستمتاع بالأنشطة في الهواء الطلق و التنزه خارجا و المشي طويلا و القيام بأعمال البستنة بسبب العطس و سيلان الأنف و بكاء العينين.

مسببات الحساسية الموسمية :

من الممكن أن يقوم الجسم البشري بقتال مع مسببات الحساسية كالغبار و حبوب اللقاح و العث و ردود فعل الحساسية الموسمية من العفن.

إن كنت تعاني من الحساسية قد تعاني من سيلان الأنف و العطس و حكة و احمرار العيون و دمعها، و عندها يقوم الهيستامين بتسبب تأثير قطع الدومينو من ردود الفعل بما في ذلك احتقان الأنف.

عادة ما تظهر الحساسية الموسمية عن طريق حبوب اللقاح في حين تعتبر سبب الحساسية المزمنة من خلال مسببات الحساسية الموجودة في البيئة.

إليك كيفية علاج الحساسية الموسمية و بعض التدابير الوقائية التي يمكن اتباعها لتفادي الإصابة بالحساسية :

  • خل التفاح : يساعد خل التفاح على تخفيف الالتهابات و يعد واحد من العلاجات الطبيعية الأكثر أهمية في شفاء الجسم.
  • العسل : يساعد العسل على زيادة الاستجابة المناعية لحبوب اللقاح، و يحتوي العسل على حبوب اللقاح التي تساعد الذين يعانون من الحساسية خلال فصل الربيع، و يجب أن يعتاد الجسم على وجود حبوب اللقاح مما يخفف و يقلل استجابة الجهاز المناعي للإفراج عن الهيستامين.

بعض التدابير الوقائية التي يجب اتخاذها لتجنب الإصابة بالحساسية :

  • التدبير الأول و الواضح جدا هو الابتعاد و تجنب مسببات الحساسية.
  • ارتداء قناع واقي عند القيام بأعمال البستنة في الحديقة.
  • حماية العينين من خلال ارتداء النظارات الشمسية عند الخروج من المنزل لإنقاص كمية الغبار التي تدخل العينين.
  • غسل الشعر في نهاية اليوم لإزالة حبات الطلع (حبوب اللقاح) العالقة مما سيساهم في تجنب انتقال حبوب اللقاح إلى الوسادة.
  • إن كنت تملك حيوان أليف كالكلب فقم بغسله ربما يحمل حبوب اللقاح عند عودته من الخارج في اليوم الذي تكون فيه حبوب اللقاح منتشرة بنسبة عالية.

وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي تناولنا فيه كيفية علاج الحساسية نتمنى أن تنال أسطر موضوعنا إعجابك و يفيدك الموضوع إنشاء الله لا تنسى مشاركته مع أصدقائك لتعم الفائدة.