كيفية صلاة الاستسقاء

الاستسقاء لغة:‏ طلب السقيا، أي طلب إنزال الغيث من الله عز وجل على البلاد والعباد بالصلاة و الدعاء و الاستغفار‏.‏ و الاسم‏:‏ السقيا بالضم، و استسقيت فلانا‏ إذا طلبت منه أن يسقيك‏.‏ و المعنى الاصطلاحي للاستسقاء هو‏:‏ طلب إنزال المطر من اللّه بكيفية مخصوصة عند الحاجة إليه‏.‏ و هي مشروعة بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم  عند قلة الأمطار و انحباسها ،فلا بد للناس أن يستغفرو الله جل وعلا، تصديقا لقول الله سبحانه و تعالى: (فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا . يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا. وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا) نوح/10 – 12. و هناك العديد من الأمور يتوجب معرفتها عن كيفية صلاة الاستسقاء منها: أنواع صلاة الاستسقاء، و وقت صلاة الاستسقاء، و مكان صلاة الاستسقاء .

قبل الدخول و قراءة تفاصيل هذا المقال و توضيح كيفية صلاة الاستسقاء نقترح عليكم الاطلاع على كيفية الصلاة الذي تطرقنا إليه سابقا و كيفية الصلاة للمرأة .

كيفية صلاة الاستسقاء

صلاة الاستسقاء سنة مؤكدة مثل صلاة العيد ، يصلي فيها ركعتين ، و يكبر في الأولى سبعا و في الأخرى خمسا  يكبر تكبيرة الإحرام ، و ستا بعدها ، ثم يستفتح ، ثم يقرأ الفاتحة و ما تيسر معها ، ثم يركع ، ثم يرفع ، ثم يسجد سجدتين ، ثم يقوم للثانية و يصليها مثل صلاة العيد ، يكبر خمس تكبيرات إذا اعتدل ، ثم يقرأ الفاتحة و ما تيسر معها ، ثم يقرأ التحيات ، و يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ، ثم يدعو ، ثم يسلم مثل صلاة العيد. لأنه صلاها كما كان يصلي في العيد عليه الصلاة و السلام، ثم يقوم و يخطب الناس خطبة يعظهم فيها و يذكرهم و يحذرهم من أسباب المعاصي ، و من أسباب القحط ، و يحذرهم من المعاصي  لأنها أسباب القحط و أسباب حبس المطر ، و أسباب العقوبات.

كيفية صلاة الاستسقاء

و تؤدى صلاة الاستسقاء في الصحراء أو في أرض خالية خارج حدود المدن و المناطق السكنية اقتداءا بفعل الرسول صلى الله عليه و سلم. و قبل الخروج للصلاة على الإمام أن يذكر الناس بما يلين القلوب و يأمرهم بالتوبة ورد الحقوق لأصحابها و الاستغفار من الذنوب و المعاصي و الصدقة و فعل الطاعات فانحباس المطر عقاب من الله. و يجب السير إلى مكان الصلاة بخضوع و خشوع وإذلال و افتقار لله فعن ابن عباس رضي الله عنه: (” خرج النبي صلى الله عليه وسلم للاستسقاء متذللا متواضعا متخشعا متضرعا”). و يجب أن تعاد صلاة الاستسقاء مرتين أو ثلاثة حتى يسقط المطر.

كيفية صلاة الاستسقاء لها أوقاتها: فإذا كان الاستسقاء بالدعاء فلا خلاف في أنه يكون في أي وقت، و إذا كان بالصلاة و الدعاء، فالكل مجمع على منع أدائها في أوقات الكراهة، و ذهب الجمهور إلى أنها تجوز في أي وقت ماعدا أوقات الكراهة.

و لصلاة الاستسقاء ثلاثة أنواع‏ و قد اتفقت على ذلك المذاهب الفقهية الأربعة لثبوت ذلك عن رسول اللّه صلى الله عليه وسلم‏.‏ و قد فضل بعض الأئمة بعض الأنواع على بعض،

النوع الأول‏:‏ و هو أدناها، الدعاء بلا صلاة، و لا بعد صلاة، فرادى و مجتمعين لذلك، في المسجد أو غيره، و أحسنه ما كان من أهل الخير‏.‏

النوع الثاني‏:‏ و هو أوسطها، الدعاء بعد صلاة الجمعة أو غيرها من الصلوات، و في خطبة الجمعة و غير ذلك.

النوع الثالث‏:‏ و هو أفضلها، الاستسقاء بصلاة ركعتين و خطبتين، و تأهب لها قبل ذلك‏.‏ و يتساو في ذلك أهل القرى و البوادي و المسافرون، و يسن لهم جميعا الصلاة و الخطبتان، و يستحب ذلك للمنفرد إلا الخطبة‏.‏

الأدعية الواردة عن كيفية صلاة الاستسقاء

كيفية صلاة الاستسقاء

  • فقد روى الإمام مسلم في صحيحه عن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم-رفع يديه ثم قال : ( اللهم أغثنا, اللهم أغثنا , اللهم أغثنا) .
  • وعن عمر بن شعيب عن أبيه عن جده قال: كان رسول الله النبي صلى الله عليه و سلم إذا استسقى قال: ( اللهم اسق عبادك وبهائمك, وانشر رحمتك, وأَحيي بلدك الميت)
  • وعن سعد أن النبي صلى الله عليه وسلم دعا في الاستسقاء: (اللهم جللنا سحابا كثيفا ، قصيفا دلوقا ، ضحوكا تمطرنا منه رذاذا ، قطقطا ، سجلا ، ياذا الجلال والاكرام). رواه أبو عوانة في صحيحه.
  • وروي عن سالم بن عبد الله عن أبيه يرفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان إذا استسقى قال : (اللهم اسقنا غيثا مغيثا مريعا غدقا مجللا عاما، طبقا، سحا، اللهم اسقنا الغيث ، ولا تجعلنا من القانطين : اللهم إن بالعباد والبلاد ، والبهائم ، والخلق من اللأواء والجهد والضنك ما لا نشكوه إلا إليك . اللهم أنبت لنا الزرع. وأدر لنا الضرع، واسقنا من بركات السماء وأنبت لنا من بركات الأرض. اللهم ارفع عنا الجهد، والجوع والعري، واكشف عنا من البلاء ما لا يكشفه غيرك، اللهم إنا نستغفرك إنك كنت غفارا، فأرسل السماء علينا مدرار).
  • و كذا: (اللهم أسقنا غيثا مغيثا هنيئا مريئا غدقا مجللا صحا طبقا عاما نافعا غير ضار، تحيي به البلاد و تغيث به العباد و تجعله يا رب بلاغا للحاضر و الباد).

و إلى هنا نكون قد انهينا مقالنا هذا و الذي خصصناه للحديث عن كيفية صلاة الاستسقاء ، فإن نال الموضوع إعجابكم شاركوه مع أصدقائكم وأقاربكم و على مواقع التواصل الإجتماعي. وللمزيد من المقالات اطلعوا على موقع كيفية .