كيفية تسكين ألم المرارة

كثيرا ما تفاجئنا أعراض ألم المرارة و لا ندري كيفية تسكين ألم المرارة و لا كيف يمكننا التعامل معها خاصة إن كنا في أوقات متأخرة من الليل في المنزل يصعب علينا طلب المساعدة من الخارج أو الاتصال بأحدهم فهنا لابد من التعرف على كيفية تسكين ألم المرارة بالاسعافات المنزلية السريعة و ذلك حتى نتخلص من الآلاام و تهدئة الوضع بسرعة و بطريقة ناجحة، و ذلك من خلال أن نتعلم بعض الوصفات الفعالة و التي سنتطرق إليها عبر فقرة كيفية تسكين ألم المرارة بالطب البديل، و الذي يعتمد بالأساس على المواد الطبيعية كالأعشاب الطبية التي اعتمدها الأولون و ما زالت الملجأ المفضل لدى العديد من الناس و أيضا باستخدام مواد متوفرة في كل منزل لكن فقط علينا معرفة الطريقة السليمة في استخدامها بشكل جيد و طريقة سليمة حتى نحصل على نتائج مضمونة و نتمكن من التخلص من الشعور بالألم فورا.

كيفية تسكين ألم المرارة

قد نتخلص من الآلام الحادة للمرارة بصفة آنية لكن ماذا لو أردنا اتباع طريقة أو أسلوب يمكننا من معرفة كيفية تسكين ألم المرارة على المدى الطويل و ذلك باتباع نصائح و توجيهات مهمة سنتعرف عليها من خلال إحدى فقرات هذا المقال و بالضبط عبر فقرة كيفية تسكين ألم المرارة على المدى الطويل.

في حال استمر الألم و لم نستطع السيطرة عليه ، هنا يأتي دور زيارة الطبيب و ذلك ما سنتعرف على تفاصيله عبر فقرة خاصة و هي تحت عنوان : كيفية تسكين ألم المرارة تحت الرعاية الطبية . بعد الإستشارة الطبية يكون هناك حالتان إما استجابة المريض للعلاج و شفائه أو اللجوء إلى آخر كيفية و هي : كيفية تسكين ألم المرارة بصفة نهائية .

كل التفاصيل سنتعرف عليها من خلال فقرات هذا المقال الذي قمنا بعرضه بطريقة يسهل على القارئ إيجاد الفقرة التي تهمه و يريد الإطلاع عليها أكثر من غيرها، أو يريد إعادة مطالعتها و الاستفادة أكثر من محتواياتها.

كيفية تسكين ألم المرارة :

قبل الغوص في التعرف عن كيفية تسكين ألم المرارة لا بد من التعرف على عدة أمور مهمة و من بينها :

كيفية تسكين ألم المرارة

تعريف المرارة : هي حويصلة أو كيس صغير يتواجد في الشق الأيمن لأسفل الكبد، و لها عدة أسماء من بينها الحويصل الصفراوي أو الحويصلة الصفراوية أما اسمها باللاتينية فهو vesica fellea ، في داخلها توجد عصارة المرارة التي تلعب دورا مهما في جسم الانسان.

دور المرارة : تقوم المرارة بانتاج عصارة صفراء في الكبد تتكون من الكولسترول ، البيليروبين و الأملاح الصفراوية ، هذه المكونات دورها هضم الدهون من الغذاء مما يحمي الجسم من آثار الدهون المفرطة على الجسم خاصة حين تصل هذه الإفرازات للأمعاء و في حال حدوث ما يعيق وصول هذه الأفرازات للأمعاء فهي لن تقوم بدورها بشكل جيد مما يتسبب في ظهور العديد من العوارض على جسم الانسان و التي يصاحبها ألم حاد.

أعراض الإصابة بألم المرارة : الشائع في أعراض ألم المرارة هو تكون الحصى في المرارة و التي تؤذي إلى ظهور عدة أعراض مختلفة، أهمها ما يلي :

  • ألم حاد في الجهة اليمنى من البطن و التي تمتد إلى الجهة الموازية لها في الظهر.
  • التقيئ باستمرار و بشكل مفرط.
  • الشعور بالإعياء و الإرهاق على مستوى كل الجسم بصفة عامة.
  • عدم القدرة على هضم الأكل بطريقة جيدة من قبل الجسم.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • ميول الجسم إلى اللون الأصفر خاصة على مستوى العينين.

تشخيص حصى المرارة : بالإضافة إلى الأعراض الظاهرة على جسم المريض و الألام التي يشعر بها في مناطق معينة، من الضروري عمل تحليل مخبري للدم مع عمل سونار على مستوى البطن و تحديدا على مستوى الكبد لمعاينة المرارة و التأكد من وجود حصى بها و ما نوعه هل كبير الحجم أو دقيق جدا، و هذا جد مهم لتحديد نوع العلاج المتبع في كلا الحالتين.

مضاعفات حصى المرارة : في حال عدم معالجة حصى المرارة أو عدم الاهتمام بها، تقع عدة مضاعفات من بينها:

  • الشعور بالمغص المراري بسبب تواجد حصوة صغيرة تسد مجرى انسياب العصارة في المرارة مما يعيقها فتتسبب في حدوث انقباض في عضلات المرارة مما ينتج عنه ألم حاد قد يؤدي بالمريض إلى التقيئ بوثيرة غير عادية و جد مؤلمة .
  • انسداد القناة الصفراوية و هي من بين المضاعفات الخطيرة على صحة الانسان التعرض لعدة تأثيرات سلبية منها اصفرار العين، عدم قدرتها على القيام بوظيفتها و الوصول إلى الأمعاء مما يتسبب في مشاكل و أضرار عديدة.
  • انفجار المرارة و هذا يعني موت الانسان إن لم يتم انقاذه على وجه السرعة و في الحال.

كيفية تسكين ألم المرارة بالاسعافات المنزلية السريعة :

إن فاجأك ألم المرارة في المنزل فأحسن طريقة هي الاستعانة بمسكنات الألم الموجودة في صيدلية منزلك ، خاصة مسكنات الألم المضادة للالتهابات و ذلك لكونها ذات دور مزدوج من تسكين الألم و الحد من الالتهابات في المرارة.

كيفية تسكين ألم المرارة بالاسعافات المنزلية السريعة

قم بعمل عصير مكون من كميات متساوية من كل من : الشمندر و الجزر و الخيار مرتين في اليوم لمدة أسبوعين، هذا المشروب سيساعدك على تخفيف الألم و التخلص من السموم من الجسم.

شرب عصير الليمون بمعدل عصير أربع ليمونات على معدة فارغة من شأنه أن يكون علاجا فعالا لتخلص من آلام المرارة المرتبط بالحصوات و انسداد القنوات الصفراوية.

كيفية تسكين ألم المرارة باستخدام الطب البديل :

على مر الأزمنة كان الانسان يعتمد على الطب البديل لعلاج العديد من الأمراض التي يواجهها و ذلك لكونه طب يعتمد على المكونات الطبيعية التي صرنا نرى أنها الآن توجه العديد من الناس و ذلك بحثا عن مكونات طبيعية خالية من المكونات الكيميائية و المواد الحافظة التي برهن الطب الحديث و الدراسات المهتمة بهذا المجال مدى خطورتها على جسم الانسان و قد تتسبب في حدوث اضطرابات جانيبة أو قد يتسبب في نشوء أمراض جديدة، فكانت الدعوة نحو استخدام الطب البديل كحل لعلاج العديد من الأمراض.

كيفية تسكين ألم المرارة باستخدام الطب البديل

و عن كيفية تسكين ألم المرارة باستخدام الطب البديل ننصحكم بما يلي و هي عبارة عن أعشاب و وصفات أثبتت فعاليتها بالتجربة في علاج و تسكين آلام المرارة، و هي:

  • شرب منقوع قشور الرمان في الماء الغليان أو بلع مسحوق قشور الرمان بعد تيبيسها تحت أشعة الشمس و طحنها مع الماء.
  • شرب عصير الفجل بمعدل فنجان صغير ثلاث مرات كل يوم، مع أكل أوراقه.
  • إضافة الكركم في الطعام جد مفيد في منع تكون الحصوات و أيضا يذيبها.
  • نقع مسحوق بذور الكتان في ماء مغلي و يشرب منه ثلاث مرات يوميا.
  • أكل و شرب زيت الزيتون و الليمون باستمرار لقدرتهما على تذويب حصوة المرارة و طردها خارجا.
  • مزج ملعقة من الحبة السوداء مع ربع ملعقة من المرة في كأس من العسل الطبيعي، ثم يؤخذ مقدار ملعقة مرتين في اليوم لمدة عشرون يوما، هذه الوصفة مفيدة للقضاء على الحصوة.
كيفية تسكين ألم المرارة على المدى الطويل :

توجد عدة أمور من الضروري الالتزام بها حتى نضمن تسكين ألم المرارة على المدى الطويل و هذه الأمور هي :

كيفية تسكين ألم المرارة على المدى الطويل

  • شرب كميات من الماء البارد نسبيا بكميات كبيرة سياعد جسمك على التخلص من الدهنيات الزائدة من الجسم و بالتالي تساعد على عدم تدهور حصوات المرارة.
  • اتباع حمية غذائية بحيث يكون هدفك من خلالها تقليل أكل الدهون و الأطعمة الدسمة و السكريات.
  • تناول أحماض الأوميجا 3 خاصة المتواجدة في السلمون لما لها من قدرة على وقف تكوين مزيد من الحصوات في المرارة.
  • عليك مراقبة نسبة الكلسترول بحيث لا تزيد النسبة التي تناولها عن 300 مليجرام في اليوم الواحد.
  • الابتعاد عن الأطعمة المعلبة و المصنعة و التي تحتوي على زيوت مهدرجة و من الأفضل استبدالها بالمواد و الأطعمة الطبيعية و الصحية.
  • تناول الألياف و القطاني و الحبوب الكاملة و الخضروات الداكنة و التي تساعدك كثيرا في تقليل نسبة الكلستيرول الضار في الجسم مما يساعد المرارة على التماثل لشفاء بسرعة.
  • تناول الفيتامينات بكثرة خاصة فيتامين (ج) الذي يعمل على تذويب الكلستيرول بسرعة من الجسم مما يسهل على المرارة عملية التخلص منه ، و نجده في العديد من الخضروات و الفواكه مثل الفلفل الأحمر و البرتقال.
  • تجنب تناول الصويا لأنها تؤدي إلى عمل خلل هرموني من شأنه تعثر عملية تسكين ألم المرارة.
كيفية تسكين ألم المرارة تحت الرعاية الطبية :

من الضروري إن اشتد عليك الألم و لم تجدي أي من الطرق التي قدمناها أعلاه عبر الفقرات السابقة ، عليك بزيارة الطبيب و التحدث إليه عن الأعراض التي تصيبك و المحاولات التي قمت بها و التي ستفيد طبيبك في تشخيص المرض بدقة و بالتالي عمل تشخيص وافي يستطيع من خلاله أن يمنحك العلاج الفعال الذي سيلائمك و يساعدك على التخلص من آلام المرارة بصفة نهائية.

كيفية تسكين ألم المرارة تحت الرعاية الطبية

أهمية زيارة الطبيب تتجلى في توجيهك التوجيه السليم نحو العلاجات و الحية الغذائية التي عليك القيام بها، و أيضا من المهم زيارة الطبيب إن كنت تتعاطى نوع أو أنواع معينة من الأدوية، أو كانت المصابة بآلام المرارة أمرأة حامل مما يستدعي ضرورة التوجه مباشرة إلى الطبيب و ذلك لحماية المرأة الحامل و الجنين من الإصابة أو تدهور حالتهما الصحية، من خلال النصائح و التوجيهات التي ستمكنكم من معرفة كيفية الاهتمام بصحة المرأة حامل و الجنين من الإصابة بأضرار أو مضاعفات جراء الإصابة بآلام المرارة الحادة و يمنع أخذ أي علاجات مهما كانت حتى يتم استشارة الطبيب، و أيضا المرأة المرضع التي تعتمد الرضاعة الطبيعية في تغذية طفلها، لابد لها من استشارة الطبيب فور شكها في اصابتها بآلام المرارة و ذلك حتى تتأكد من سلامتها الصحية و سلامة طفلها الرضيع خاصة و أنه يعتمد بشكل كبير على حليب الأم.

كيفية تسكين ألم المرارة بصفة نهائية :

كيفية تسكين ألم المرارة بصفة نهائية

في حال لم تنجح أي الكيفيات المذكورة أعلاه في تسكين ألم المرارة يبقى الحل النهائي و الذي يلجأ له الأطباء في حال تدهور حالة المريض و خوفا من تعرضه انفجار المرارة في جسم الانسان و التي تعني خطورة مضاعفة على صحة المريض و قد تعرض للموت، هنا يكون الحل المثالي و النهائي هو استئصال المرارة باعتماد عملية جراحية، و لا خوف على المريض خاصة مع التطور الكبير الذي عرفه مجال الطب خاصة في مجال جراحة استئصال المرارة التي غدت من الجراحات الكثيرة التداول و التي جقق فيها الأطباء نسبة نجاح 100 بالمائة.

لتعم الفائدة لا تنسى مشاركة المقال مع أصدقائك عبر مواقع التواصل الإجتماعي ، مع متمنياتنا للجميع بالسلامة الصحية و البدنية.