كيفية الصلاة للمرأة

كيفية الصلاة للمرأة هو موضوع مقالنا هذا والذي سنتناول محاور عبر موقع كيفية حيث نجد الكثير من النساء يتساهلن في تأدية صلاتهن على أكمل وجه و على الطريقة الصحيحة التي علمنا إياها رسولنا و حبيبنا صلى الله عليه و سلم. فالصلاة عماد الدين و هي أول ما سيحاسب عليها الإنسان، فإن صلحت صلح سائر عملك وإن فسدت فسد سائر عملك.
و قبل الشروع في توضيح و شرح كيفية الصلاة للمرأة و التطرق لطهارة المرأة لكونها أساس الصلاة و بدونها لا تصح صلاتها. نقترح عليك الدخول إلى هذا المقال عن كيفية الصلاة الصحيحة، حيث هناك العديد من النساء لا يؤدون الصلاة التي طهرن في وقتها بل يبدأن بالصلاة القادمة و المفروض أن تصلي المرأة الصلاة التي أدركتها في وقتها و لو بقي فيها ركعة واحدة، و ذلك لقوله صلى الله عليه و سلم: “من أدرك ركعة من العصر قبل أن تغرب الشمس فقد أدرك العصر”. كما أن بعض النسوة قد يأتيهن الحيض بعد دخول وقت الصلاة فإذا طهرن لم يقضن تلك الصلاة التي وجبت عليهن قبل العادة، و الواجب عليهن قضاؤها بعد أن يتطهرن. و ذلك لقوله تعالى: “إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا”. وهناك أيضا الكثير من النساء اللواتي يؤخرن الغسل من الجماع و الحيض، و كذا النفاس و هذا الأمر لا يجوز، لأن الصلاة لا يجب إخراجها عن وقتها عمدا بإجماع أهل العلم.

كيفية الصلاة للمرأة و الفرق بينها و بين الرجل:

 كيفية الصلاة للمرأة و الفرق بينها و بين الرجل

إن الأصل في جميع أحكام الدين أن المرأة مثل الرجل سواء بسواء لقوله صلى الله عليه وسلم: “إنما النساء شقائق الرجال”، و لذلك فإن صلاة المرأة كصلاة الرجل لا اختلاف فيها من حيث الأقوال و الأفعال، لعموم قوله صلى الله عليه و سلم: “صلوا كما رأيتموني أصلي”، إلا أن هناك فروق بسيطة في كيفية الصلاة للمرأة من أبرزها:
– لا أذان و لا إقامة للمرأة لما يتطلبانه من رفع الصوت، و المرأة لا يجوز لها رفع الصوت.
– المرأة كلها عورة و لذلك وجب عليها الستر في الصلاة ما عدا وجهها و كفيها.
– يجب على المرأة أن تجمع نفسها في الركوع و السجود بدلا من التجافي لأن ذلك أستر لها.
– يستحب للنساء أن يصلين جماعة بإمامة إحداهن.
– للمرأة أن تجهر بالقراءة في أماكن الجهر في الصلاة شريطة أن لا يسمعها رجل أجنبي.
– يباح للمرأة الخروج إلى المساجد للصلاة، إلا أن صلاتهن في بيوتهن أفضل لهن، لقول رسول الله صلى الله عليه و سلم: ” لا تمنعوا النساء أن يخرجن إلى المساجد وبيوتهن خير لهن”.
– و إذا صلين مع الرجال في المساجد فآخر صفوفهن أفضل.

كيفية الصلاة للمرأة جماعة:

كيفية الصلاة للمرأة جماعة

يجوز للمرأة الخروج للمسجد إذا ما أمنت من الفتنة و ذلك بالتزامها لآداب و ضوابط الخروج للمسجد، و من أهمها الستر و عدم التطيب. إلا أن الأفضل للمرأة أن تصلي في بيتها لقوله صلى الله عليه و سلم: “وبيوتهن خير لهن”، لكون المرأة فتنة، وخروجها فيه تعرض للفتنة، لكن إذا خرجت إلى المسجد وصلت مع الإمام فصلاتها صحيحة. أما بخصوص صلاة الجمعة فإذا صلتها في المسجد مع الإمام فتجزيها عن صلاة الظهر، أما إذا صلت في بيتها فإنها تصلي ظهرا أربع ركعات، ولا تصلي جمعة ولا تجزيها في هذه الحالة عن صلاة الظهر .و نشير إلى أن صلاة الجماعة ليست فرضا على النساء.
كما يباح و يجوز للنساء الصلاة جماعة بإمامة إحداهن، ولكن بدون أذان أو إقامة، لأن الأذان والإقامة من خصائص الرجال، وتقف إمامة النساء في وسط الصف الأول. إلا أنه لا يشرع للمرأة أن تقف جانب الرجل في الصلاة، بل تقف خلفه و تقول أمين بصوت منخفض بقدر ما تسمع نفسها، لما روى مسلم في صحيحه: “عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه و سلم صلى به وبأمه أو خالته، قال: فأقامني عن يمينه وأقام المرأة خلفنا”. ولو صح لها مصافة الرجل لأقامها رسول الله عليه الصلاة و السلام خلفه وأقام أنسا معها، فدل على كراهة ذلك.
و كخلاصة عامة لمقالنا هذا الذي خصصناه لطريقة و كيفية الصلاة للمرأة فإن أي صلاة لابد لها من أركانها و واجباتها التي لا تصح إلا بها. و فيما يلي خطوات لطريقة و كيفية الصلاة لكل مسلم و مسلمة:
– الطهارة
– استقبال القبلة
– النية
– تكبيرة الإحرام
– القيام في الفرض على القادر
– قراءة الفاتحة
– الركوع و الرفع منه
– الاعتدال في القيام
– السجود و الرفع منه
– الجلوس بين السجدتين
– التشهد الأول في الصلاة الثلاثية و الرباعية، و التشهد الأخير و الجلوس له
– الطمأنينة في الأركان السابقة مع الترتيب بينها
– التسليم
و من ترك أحد هذه الأركان عمدا بغير عذر شرعي فإن صلاته باطلة رجلا كان أو امرأة.
و من تمام صلاة المرء أن يختم صلاته بالدعاء و الصلاة على خير البشر رسول الله صلى الله عليه و سلم، و أغلبية الناس يجهلون صيغ و كيفية الصلاة على النبي عليه الصلاة و السلام و التي يجب عليهم الإلمام بها لما لها من فضائل و فوائد كثيرة. و من الأذكار التي تقال عقب كل صلاة:
استغفر الله ، استغفر الله ، استغفر الله .
اللهم أنت السلام، ومنك السلام، تباركت يا ذا الجلال والإكرام.
سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير.
اللهم أَعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك.
ولا تجعلنا من الغافلين.
اللهم صل وسلم و بارك على سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين.
إلى هنا نصل إلى نهاية مقالنا هذا الذي خصصناه لطريقة و كيفية الصلاة للمرأة و الذي نتمنى أن ينال إعجابكم، و أن تشاركوه مع أحبائكم و أقاربكم عبر وسائل التواصل الاجتماعي .