كيفية الصلاة الصحيحة

كيفية الصلاة الصحيحة هي موضوع مقالنا هذا ، فالصلاة أمر يجب على كل مسلم معرفة شروطها، وهي عماد الدين و فريضة على كل مسلم و مسلمة، و ركن من أركان الإسلام الخمس، و هي عبادة يومية عددها خمس صلوات في اليوم الواحد يتقرب بها المسلم لله عز وجل، بالإضافة لصلوات تؤدى في مناسبات مختلفة مثل: صلاة العيدين و صلاة الجنازة و صلاة الاستسقاء و صلاة الكسوف، كما أنها أفعال و أقوال تبدأ بالتكبير و تنتهي بالتسليم.

لكن الكثير من المسلمين لا يحسنون كيفية الصلاة الصحيحة إما جهلا أو لعدم الحرص على أدائها على الوجه المشروع، و سنحاول بإذن الله الإحاطة ب كيفية الصلاة الصحيحة من التكبير إلى التسليم  مع موقعنا كيفية ،فالصلاة عبادة ذات أقوال وأفعال أولها التكبير و آخرها التسليم. و إذا أرادت الصلاة فيجب عليك أن تتوضأ إن كان عليك حدث أصغر أو تغتسل إن كان عليك حدث أكبر، أو تتيمم إن لم تجد الماء أو تتضرر من استعماله، ثم ينظف البدن و الثوب و مكان الصلاة من النجاسة.

و قبل الدخول إلى حذافير هذا المقال و توضيح كيفية الصلاة الصحيحة نقترح عليكم الاطلاع على كيفية الصلاة الذي تطرقنا إليه سابقا و كيفية الصلاة على النبي للاستفادة أكثر

كيفية الصلاة الصحيحة من التكبير إلى التسليم:

كيفية الصلاة الصحيحة من التكبير إلى التسليم

 

  1. استقبال القبلة
  2. ينوي الصلاة التي يريد أن يصليها بقلبه بدون نطق النية.
  3. يكبر تكبيرة الإحرام بقوله: الله أكبر و يرفع يديه إلى حذو منكبيه عند التكبير.
  4. يضع كف يده اليمنى على ظهر كف يده اليسرى .
  5. يستفتح فيقول: ” اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق و المغرب، اللهم نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم اغسلني من خطاياي بالثلج والماء والبرد.
  6. ثم يتعوذ فيقول: “أعوذ بالله من الشيطان الرجيم”.
  7. ثم يبسمل ويقرأ الفاتحة فيقول: (بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلا الضَّالِّينَ) ثم يقول آمين والتي تعني اللهم استجب وهي مستحبة اقتداء بالرسول عليه الصلاة والسلام.  وعليك الانتباه إلى فتحة القدمين، فلا تجعلهما مبتعدتين عن بعضهما و لا قريبتين جدا.
  8. ثم يقرأ ما تيسر من القرآن و يطيل في صلاة الصبح.
  9. ثم يركع حيث يحني ظهره تعظيما لله و يكبر عند ركوعه و يرفع يديه إلى حذو منكبيه، و السنة أن يهصر ظهره و يجعل رأسه حياله و يضع يديه على ركبتيه مفرجتي الأصابع، و عليك أن تقول سبحان ربي العظيم ثلاثا، و إذا زاد (سبحانك اللهم وبحمدك، اللهم اغفر لي). لقوله تعالى (“يا أيُّها الّذينَ آمَنُوا ارْكعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبّكٌم وَافْعَلوُا الْخَيْرَ لَعَلكٌمْ تٌفْلِحُون”).
  10. ثم يرفع رأسه من الركوع ويقول: (سمع الله لمن حمده)، و المأموم لا يقول سمع الله لمن حمده و إنما يقول بدلها: (ربنا ولك الحمد)، و لا تنظر للأعلى أثناء الصلاة.
  11. ثم يقول بعد رفعه: (ربنا ولك الحمد ملء السماوات والأرض وملء ما شئت من شيء بعد).
  12. ثم يسجد خشوعا السجدة الأولى و يقول عند سجوده (الله أكبر)، و يسجد على أعضائه السبعة: الجبهة و الأنف، و الكفين، و الركبتين، و أطراف القدمين، و يجافي عضديه عن جنبيه و لا يبسط ذراعيه على الأرض، و يستقبل برؤوس أصابعه القبلة.
  13. و يقول في سجوده: (سبحان ربي الأعلى) ثلاثا، و يمكنه إضافة: (سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي) فله أجر.
  14. ثم يرفع رأسه من السجود فيقول: (الله أكبر).
  15. ثم يجلس بين السجدتين على قدمه اليسرى، و ينصب قدمه اليمنى، و يضع يده اليمنى على طرف فخذه الأيمن مما يلي ركبته، و يقبض منها الخنصر و البنصر، و يرفع السبابة و يحركها عند دعائه، و يجعل طرف الإبهام مقرونا بطرف الوسطى كالحلقة، و يضع يده اليسرى مبسوطة الأصابع على طرف فخذه الأيسر مما يلي الركبة.
  16. و يقول في جلوسه بين السجدتين: (رب اغفر لي وارحمني واهدني وارزقني واجبرني وعافني).
  17. ثم يسجد خشوعا منه السجدة الثانية قائلا: (الله أكبر) و يصلي الركعة الثانية كالأولى فيما يقال فيها دون الاستفتاح.
  18. و يجلس بعد الركعة الثانية قائلا: (الله أكبر) و يجلس، و يقرأ التشهد في هذا الجلوس فيقول:( التحيات الطيبات والصلوات لله، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد. أعوذ بالله من عذاب جهنم، ومن عذاب القبر، ومن فتنة المحيا والممات، ومن فتنة المسيح الدجال) ثم يدعو ربه بما أحب.
  19. ثم يسلم عن يمينه قائلا:(السلام عليكم ورحمة الله) و عن يساره كذلك.
  20. و إذا كانت الصلاة ثلاثية أو رباعية وقف عند منتهى التشهد الأول و هو: (أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله).
  21. ثم ينهض قائماً قائلاً: (الله أكبر) و يرفع يديه إلى حذو منكبيه حينئذ.
  22. ثم يصلي ما بقي من صلاته على صفة الركعة الثانية، إلا أنه يقتصر على قراءة الفاتحة
  23. ثم يجلس متوركا فينصب قدمه اليمنى و يخرج قدمه اليسرى من تحت ساقه اليمنى و يمكن مقعدته من الأرض، و يضع يديه على فخذيه على صفة وضعها في التشهد الأول. و يقرأ في هذا الجلوس التشهد كله
  24. ثم يسلم عن يمينه و يساره قائلا: (السلام عليكم ورحمة الله).

إلى هنا نكون قد أنهينا مقالنا و الذي خصصناه للحديث عن كيفية الصلاة الصحيحة ، نتمى أن تستفيدوا منه و تشاركوه مع أصدقائكم و عبر مواقع التواصل الإجتماعي لتعم الفائدة .