كيفية تغيير حياتك نحو الأفضل

كيفية تغيير حياتك نحو الأفضل و جعلها كما تتمناها و تحلم بها فقط، هل هذا مستحيل ؟ ربما الجواب نعم و ربما لا ، جواب هذا السؤال يعتمد عليك كشخص و لا أحد غيرك و يستحيل على غيرك أن يجيب عنك، لذا تحرر من قيود الوهم و الاتكال على الغير و تقدم خطوة نحو تحقيق ذاتك و ابدأ أولى خطواتك نحو التغيير نحو الأفضل ، نحو ما تحلم به ، نحو النجاح ، نحو اكتساب مهارات جديدة و جيدة تجعل منك شخصا ناجحا واثقا من نفسك و يقدر على إدارة الوقت و تنظيمه بحيث يستثمره فيما يفيد و أيضا يتقن التواصل الفعال و الإيجابي مع ذاته و أسرته و مجتمعه.
لا تتردد و بادر نحو التغيير الإيجابي الذي يجعلك تتمتع بالعديد من المزايا مثل :

  • إيجاد بصمتك الشخصية التي تجعلك متفردا و لا تتشبه بأي شخص ثاني.
  • تحقيق ذاتك .
  • القدرة على التعايش مع ظروف الحياة و التكيف معها بشكل إيجابي.
  • اكتساب الثقة في النفس و القدرة على منحها للغير.
  • المساهمة في خلق مجتمع قوي و متماسك.

توجد العديد من الكيفيات التي يجب التعرف عليها حتى نحقق التغيير الذي نتمناه في حياتنا و نكون الحياة التي نتمناها و نتوقف عن رؤيتها عند غيرنا، فيجب أن نتعرف على :
كيفية تغيير حياتك نحو الأفضل على الصعيد الشخصي
كيفية تغيير حياتك نحو الأفضل في الدراسة
كيفية تغيير حياتك نحو الأفضل مهنيا
كيفية تغيير حياتك نحو الأفضل عاطفيا
كيفية تغيير حياتك نحو الأفضل نفسيا

كيفية تغيير حياتك نحو الأفضل على الصعيد الشخصي :

الشخصية هي شفرة البصمة التي تميزك عن غيرك بحيث نجد أن لكل شخصية مميزاتها و سلبياتها ، و نجد تفاوت في القدرات الفكرية و غيرها من الأمور التي قد تأتي من الوراثة أو تركيبة الجينات الخاصة بكل شخص، و ما بين شخص راضي عن ذاته و شخص يريد تغييرها نحو الأفضل ، نقدم هذه الفقرة الخاصة عن كيفية تغيير حياتك نحو الأفضل على الصعيد الشخصي و التي من خلالها سنقدم العديد من الأفكار و النصائح التي ستساعدك في تحسين مستوى شخصيتك الحالية بأخرى تطمح لها لأنك ترى نفسك فيها أكثر .

كيفية تغيير حياتك نحو الأفضل على الصعيد الشخصي

في البداية لابد من عمل تقييم ذاتي لنفسك حتى تحدد المميزات و السلبيات التي تراها في نفسك ، و ذلك حتى تحدد أهدافك و ماذا تسعى لتغييره في شخصيتك و ما الأشياء التي تريد فقط تطويرها حتى تحسِّن من جودتها و تصير أكثر نفعا لك الآن و مستقبلا .
في النهاية تجد نفسك أمام الشخصية الحلم و التي يتمنى الكل أن يمثلها و التي عادة تميل إلى المثالية و قد نلخصها في عبارة واحدة و هي ” شخصية ساحرة” كل من يتعرف عليها يحبها، يحترمها، يقدرها و الأروع أن الكل يريد أن يشبهها ، حتى لا نطيل عليكم إليكم مفاتيح نجاح تحقيق الشخصية الساحرة التي تتميز بالثقة و الاحترام و الاستقلالية و تترك وقعا إيجابيا لكل من يصادفها:

كيفية تغيير حياتك نحو الأفضل على الصعيد الشخصي

أولا : قم بالتعرف على عيوبك :
أول و أهم خطوة نحو تغيير حياتك الشخصية هي التعرف عليها بأسلوب حيادي و منطقي، فتضع لائحة بكل السلبيات و النواقص التي تعتقد أنها فيك و الأهم ترتيبها بشكل منظم فتختار الأهم فالمهم حتى يسهل عليك مباشرة التغيير و التقويم السليم لها، و احذر من المبالغة في سرد السلبيات بحيث تقع في التعجيز أو ترى شخصيتك بدون أي قيمة و لا تحظى بأي ميزة، فهذا يعني أنك شخص لم يحترم مصداقية الاختبار الأول و هو تقييم الذات و عمل لائحة بالأشياء و السمات التي تؤرقك حقيقة في شخصيتك و تسعى لتغييرها.

ثانيا : الفشل تجربة و ليس وصمة عار :
الفشل حقيقة يمر منه الكل لكن الفرق هناك من يجعل تجربة الفشل جدارا أمام مسيرته ليتوقف ، و هناك من يجعل تجارب الفشل حجارة تعبد له الطريق الصحيح نحو النجاح و تحقيق النجاح الذي يستحقه.

ثالثا : كنت أنت أنت و لا تسعى لتقليد غيرك :
كل شخص منا حباه الله بشخصية خاصة و متميزة عن غيره، فكن راضيا بما قسمه الله لك و تعايش بقدر استطاعتك و لا تكلف نفسك ما لا طاقة لك به ، و إن كنت تسعى للتغيير فاختر التغيير الذي سيناسبك و يلائم طباع و صفات شخصيتك بحيث تطور من شخصيتك و تجعلها تبدو ناضجة و مستقلة لا تسعى نحو التقليد الأعمى.

رابعا : تصالح مع نفسك :
اجعل هدفك الحقيقي يتحقق من تحقيق التعايش الإيجابي مع شخصيتك و ليس تعريضها للانتقاد السلبي.

خامسا: ركز على تغيير السلبي فقط :
التغيير يكون على مستوى الصفات السلبية و لا يتعاداها لصفات الإيجابية بل يكون بتطويرها و بلورتها حتى تشع ببريق البصمة الخاصة بك و لا نجدها عند غيرك.

سادسا : تعرف على كيفية زيادة الثقة بالنفس :
أكيد أن كل واحد منا يتوفر على نسبة ثقة بنفسه لكن الاختلاف هو في درجات قوتها ، فنجد بعض الأشخاص تتميز بقوة شخصية تجعله يستطيع الإقدام على عدة أمور و مواجهتها بنجاح عكس من يفتقد الثقة في نفسك يبقى دائما متعثرا في أذيال الخيبة و الفشل و يعتقد أنه لن يحقق شيئا مهما حاول و لا يقدر قيمة نفسه و لا يستطيع استغلال المعطيات و الفرص التي تمنحه إياها الحياة. و حتى تتعرف على المزيد ندعوك لزيارة هذا المقال : كيفية زيادة الثقة بالنفس.

سابعا : كن منفتحا على محيطك :
لا تجعل تركيزك على كيفية تغيير حياتك الشخصية يجعلك منغلق على ذاتك و لا تتواصل مع محيطك و تستفيد من غيرك و تجاربه في الحياة، بل كن منفتحا قادرا على تطوير شخصيتك موازاة مع التطور العام لشخصيات التي تتعرف عليها و التي هي أيضا تتغير مع ظروف الحياة و تقدم العمر و غيرها من الأمور، و من الأمثلة التي يقاس عليها هذا الأمر هو الخياط الذي في كل مرة تذهب عنده يأخذ مقاياتك من جديد ، كذلك الشخصيات كن دائم الحرص و الحذر في التواصل مع غيره و ذلك حسب الحالة المزاجية المتغيرة و الظروف.

كيفية تغيير حياتك نحو الأفضل في الدراسة :

التفوق و تحقيق نتائج جيدة و ممتازة هي الخطوة التي يراها العالم أنها المفتاح الصح لولوج عالم الأعمال و تحقيق دخل مستقر عبر إيجاد وظيفة بدخل قار عالي ، و أكيد البوابة الوحيدة لتحقيق هذا الحلم الكبير الذي يتمناه الآباء ربما قبل أبناءهم أحيانا كثيرة، بغض النظر عن ما هي ميولاهم أو قدراتهم الفكرية أو حتى الحرص على نهج الطريقة السليمة لتحقيق الهدف.

كيفية تغيير حياتك نحو الأفضل في الدراسة

في البداية لابد من معرفة ميولاتك الدراسية كتلميذ و ما هي المواد التي تستطيع تحقيق التفوق فيها ، ثم ثانيا قم بالتركيز عليها أكثر و جعلها هي التوجه الذي تختاره مستقبلا لتكمل مسار دراستك، هذا لا يعني أن تهمل بقية المواد ، لا، هي أيضا تحتاج منك تركيز و الحرص على دراستها لكن لتحصيل النقط التي ستساعدك على الحصول على علامات نهائية جيدة.

كيفية تغيير حياتك نحو الأفضل في الدراسة

بعد التعرف على المواد التي تحبها و تجد أنك ستحقق إنجازا فيها، عليك التعرف على المعاهد العليا و المسارات التي تفدمها لك ، بعدها قم باختيار هدفك حتى تكون في دربك الصحيح، و هنا قلنا دربك بمعنى أنت من عليه أن يقرر و ليس شخص آخر، لا تجعل نفسك وسيلة لتحقيق حلم شخص آخر ، فمثلا لا تسعى لتحقيق حلم والدك لترضيه فقط ، لأنك هنا ستكون ضائع و لا تحقق أي نجاح لك و هذا سيجعلك فاشل في نظر نفسك في تحقيق ذاتك برغم من أن الكل قد يراك ناجحا و متميزا .

كيفية تغيير حياتك نحو الأفضل في الدراسة

بعد أن تحدد ماذا تريد تأتي الخطوة الأهم و هي : كيفية تغيير حياتك نحو الأفضل في الدراسة و تحقيق الهدف و بلوغ الحلم الذي تسعى له و هو التفوق في مسارك الدراسي الذي قمت باختياره. توجد العديد من النصائح التي ستدلك على الخطوات الثابتة التي سترشدك دون خطأ نحو التفوق و هذه النصائح ستكون من أشخاص عاشوا تجربة التفوق و النجاح و ما عليك سوى ترصد مسارهم و على رأي المثل ” سر على درب الناجحين تنجح “. و من أهم النصائح التي يتداولها كل المتفوقين دراسيا هي :

كيفية تغيير حياتك نحو الأفضل في الدراسة

  • العمل الدؤوب و الانتباه الكامل لتوجيهات الأستاذ أو المدرس.
  • التركيز أثناء المذاكرة.
  • عمل ملخصات تدلك على محتويات الدروس بحيث يسهل عليك تذكر مضمون الدرس.
  • التدريب على العمل في ظروف الامتحان حتى تعتاد عليه و لا تتفاجئ.
  • تنظيم أوقات المراجعة و عدم إغفال أوقات الراحة و الاستمتاع بهواية ما تمنحك تجديد الطاقة و الحيوية.

كيفية تغيير حياتك المهنية :

هناك العديد من التغييرات التي يمكنك إحداثتها في مسارك المهني و التي تختلف على حسب التوجه الذي تنوي اعتماده، فمثلا قد يكون العمل الذي تقوم به حاليا لا يروق لك و تفكر في تغييره و هنا سيلزمك أن تنهج أسلوب و خطوات محددة حتى تحقق ما تصبو إليه.

كيفية تغيير حياتك المهنية

أولا: تعرف على الإجابة الصحيحة لهذا السؤال : هل أنت حقا تحتاج لتغيير حياتك المهنية أم أن الأمر لا يغدو أن يكون مجرد ملل عادي و تحتاج فقط إلى تغيير جو العمل كالذهاب في رحلة أو الاستماع بعطلة رفقة الأسرة.
ثانيا: قبل الشروع في بدأ اجراءات تغيير حياتك المهنية لابد أن تتوفر لديك أسباب مقنعة و قوية حتى لا تندم بعد ذلك أو تجد نفسك ضائع مرة أخرى و تدخل متاهة التغيير للتغيير فقط دون أي هدف أو تحقيق نتيجة مفيدة بالنسبة لك.
ثالثا: حدد نوع التغيير الذي تسعى له، هل هو تغيير من مجال عمل محدد إلى آخر جديد، أم هو تغيير من مستواك الحالي إلى مستوى أفضل من حيث جودة و مردوديتة انتاجيتك في العمل.
رابعا: بعد تحديد غايتك ، ما عليك إلا أن تقوم بتطوير مهاراتك عن طريق تعلم مهارات جديدة تجعلك ناجحا أكثر في مجال عملك الجديد أو تساعدك على تطوير امكانياتك في العمل الحالي بحيث تحقق خطوات متقدمة في مجال عملك .
خامسا: حب العمل و المهنة التي تزاولها سبب رئيسي في تحقيق الأفضل و هو الدافع الحقيقي للتطور و التأقلم الايجابي و الفعال لتحقيق التميز و التفوق.

كيفية تغيير حياتك نحو الأفضل عاطفيا :

تأتي بعض اللحظات حيث يشعر الشخص بأن الملل العاطفي يجتاح حياته العاطفية و لا يدري كيف يكسر الروتين و الملل الذي يتسرب رويدا لعلاقته مع الشريك العاطفي و الذي يهدد بفقدان الحميمية ما بين الشريكان و معها يتسرب البرود و الملل الذي قد يهدد بعدم استقرار العلاقة العاطفية و معها يبدأ البعد الذي قد يتسبب في الفراق أو الطلاق العاطفي، و الحل لتجنب ذلك سهل جدا و هو في نهج أسلوب حياة مختلف و إضفاء المتعة و الحيوية عن طريق العديد من الأمور السهلة و البسيطة و التي لن تكلفك كثيرا سوى الرغبة في تحقيق نجاح العلاقة العاطفية:

كيفية تغيير حياتك نحو الأفضل عاطفيا

  • القيام بنزهة أو رحلة معا و الاستمتاع بأجواء الطبيعة.
  • ممارسة العديد من الأنشطة الممتعة مثل الرياضة ، ركوب الدرجات الهوائية و غيرها من الأنشطة التي من شأنها مَنحِكُما طاقة جديدة و حيوية.
  • تقديم الهدايا كنوع من التعبير عن الحب .
  • مفاجئة الشريك بسؤال عنه أو بعث رسائل نصية أو مكالمة هاتفية تعبر فيها عن اشتياقك له أو هكذا بدون سبب.
  • التمتع بالاستقلالية الذاتية لبعض الوقت و قضاءه مع الأصدقاء يساهم في تجديد العلاقة و تقويتها.

كيفية تغيير حياتك نحو الأفضل عاطفيا

كيفية تغيير حياتك نحو الأفضل نفسيا :

مع ضغوطات الحياة المستمرة التي لا تنتهي يجد الانسان نفسه أمام حالة نفسية رتيبة و مملة قد تقوده إلى الضجر و الاكتئاب، لذا من الضروري نهج أسلوب حياة محدد يجعلك في مأمن عن الوقوع في مأزق نفسي أنت في غنى عنه، و الأمر سهل و لا يتطلب منك سوى تنظيم وقتك بشكل جيد و لا تنصاع للروتين القهري الذي يصيبك بالملل بدون أن تجني أي فائدة إيجابية تسهل عليك التأقلم مع الحياة، و الأمر سهل جدا ما عليك سوى استغلال الوقت بشكل جيد و استثماره فيما يفيد مثلا: قم بممارسة هوايات كالمطالعة أو الرسم، الرياضة، تعلم مهارات جديدة مثل تعلم لغات جديدة كتعلم اللغة الانجليزية أو مهارات تساعدك على تطوير ذاتك و في نفس الوقت لا تجعلك فريسة للفراغ الذي يؤثر سلبا على حياتك النفسية.

كيفية تغيير حياتك نحو الأفضل نفسيا

لابد من الكف عن الانتقاد الذاتي الجارح لنفسك و استبداله بعبارات التشجيع و العمل على تقويم ذاتك بشكل يحسن من قدراتك بحيث يجعلك شخص مختلف و متحرر و أكثر عطاءا و إيجابيا حتى تحقق التوازن العاطفي و النفسي و تحقق ذاتك و ترسم ملامح شخصيتك بنفسك و بدون أن تكون تحت سلطة رغبة أي شخص آخر غيرك أنت فقط.

كيفية تغيير حياتك المهنية.

كيفية تغيير حياتك نحو الأفضل عاطفيا.

موقع كيفية.