كيفية الصلاة

كيفية الصلاة هي أمر ضروري يجب معرفته لأنها عماد الدين و هي الركن الثاني من أركان الإسلام بعد الشهادتين، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” بني الإسلام على خمس ، شهادة أن لا إله إلا الله ، وأن محمداً رسول الله ، و إقامة الصلاة ، وإيتاء الزكاة ، وصوم رمضان ، و حج البيت”. كما أعطى لها الله عز وجل مكانة عظيمة و متميزة أكثر من الأركان الأخرى، كما أنه عز و جل فرضها على رسول الله صلى الله عليه و سلم، كلمه بها دون وساطة سيدنا جبريل عليه السلام، و فرضها عليه في ليلة المعراج و التي كانت من بين أعظم الليالي عند النبي صلى الله عليه و سلم، و في مقالنا هذا سنخصص فقرة خاصة لـ كيفية صلاة الإستخارة  . 
كما فرضها الله سبحانه و تعالى على الرسول صلى الله عليه و سلم في السماء السابعة، و الله سبحانه و تعالى يتحدث معه من فوق العرش يفرض عليه الصلاة. و الصلاة أم العبادات و أعظمها على الإطلاق كما ذكر في النصوص القرآنية للصلاة فقد قال الله سبحانه و تعالى:
حافظوا على الصلوات و الصلاة الوسطى “.
و أقيموا الصلاة و آتوا الزكاة واركعوا مع الراكعين ” .
و عن عِمرانَ بنِ حُصَينٍ رضي الله عنه و تعالى، قال: كانت بي بواسير، فسألت النبيَ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم عن الصَّلاة، فقال: ((صَلِّ قائمًا، فإنْ لم تستَطِع فقاعدًا، فإنْ لم تستَطِعْ فعلى جَنبٍ))
و كانت الصلاة من أواخر وصايا النبي صلى الله عليه و سلم قبل مماته حيث أوصانا و قال “الصلاة الصلاة و ما ملكت أيمانكم” أبو داوود و صححه الألباني. و عندما سئل الرسول صلى الله عليه و سلم عن أفضل الأعمال قال ” الصلاة في وقتها” رواه المسلم.
 و تنهى الصلاة عن الفحشاء و المنكر فقد قال الله عز وجل “إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ“. فهي كذلك كفارة للذنوب و الخطايا و هي بمثابة وعد من الله لدخول الجنة في الأخرة
  • عن أبي هُرَيرةَ رضي الله عنه، قال: سَمعتُ رسولَ اللهِ صلَّى الله عليه وسلَّمَ يقولُ: ((أرأيتُم لوْ أنَّ نَهرًا ببابِ أَحدِكم يَغتسِلُ منه كلَّ يومٍ خَمْسَ مرَّاتٍ؛ هلْ يَبقَى مِن دَرَنِه شيءٌ؟ قالوا: لا يَبقَى من دَرنِه شيءٌ، قال: فذلِك مَثَلُ الصَّلواتِ الخمسِ، يَمْحُو اللهُ بهنَّ الخَطايا)).
  • عن أبي هُرَيرةَ رضي الله عنه، أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى الله عليه وسلَّمَ قال: ((الصَّلواتُ الخَمسُ، والجُمُعةُ إلى الجُمُعةِ، كفَّارةٌ لِمَا بينهنَّ، ما لم تُغشَ الكَبائِرُ)).
  • عن عُثمانَ بنِ عَفَّانَ رضي الله عنه، قال: سمعتُ رسولَ اللهِ صلَّى الله عليه وسلَّمَ يقول: ((ما مِن امرئٍ مسلمٍ تَحضُرُه صلاةٌ مكتوبةٌ فيُحسِنُ وُضوءَها، وخُشوعَها، ورُكوعَها، إلَّا كانتْ كفَّارةً لِمَا قَبلَها من الذنوبِ ما لم تُؤتَ كبيرةٌ، وذلك الدَّهرَ كلَّه)).
  • عن عبادة بن الصامت قال : سمعت رسول الله يقول ” خمس صلوات كتبهن الله على العباد ، فمن جاء بهن ولم يضيع منهن شيئاً استخفافاً بحقهن ، كان له عند الله عهد أن يدخله الجنة ” أبوداوود و النسائي و  هو صحيح.

وفي مقالنا هذا سنتطرق إلى فقرات مختلفة حول الصلاة و كيفية أدائها بالشكل التالي :

  1. كيفية الصلاة
  2. كيفية صلاة الفجر
  3. كيفية صلاة الضحى
  4. كيفية صلاة الوتر
  5. كيفية صلاة الإستخارة
  6. كيفية صلاة الإستخارة للزواج
  7. كيفية الصلاة على النبي
  8. كيفية الصلاة على الميت

فبعد معرفة أهمية الصلاة و باعتبارها الركن الثاني من أركان الإسلام و كذلك عماد الدين، فمن المهم جدا أن نحرص على إقامة الصلاة بشكل جيد و على أفضل وجه و نيل الأجر و الثواب، فسنعرض لك الخطوات الأساسية في كيفية الصلاة الصحيحة و تعليمها بشكل دقيق و بكل خطواته المتسلسلة و هي كالأتي:

  • الطهارة: أثناء القيام بأي عبادة يتوجب على المؤمن أن يكون على طهارة، و تعريف الطهارة هي تنظيف الجسم بالماء أو الأتربة النظيفين الطاهرين مع إزالة النجس و الخبث من الجسم حتى يكون نظيفا من أي حدث قد يمنع القيام بالصلاة، لهذا فالطهارة تعتبر شرط من شروط الصلاة، و من خلال ذلك علينا الاهتمام بأمور الطهارة و التعرف عليها بالتفصيل من كتب فقهية من أجل إدراك الأمور التي تهتم بالصلاة و على سبيل المثال شروط الصلاة، كيفية الصلاة و مبطلاته، بالإضافة إلى التيمم لأن البعض يقومون به في حالة تعدر الحصول على الماء، كما يجب علينا معرفة الأحكام العامة المتعلقة بالطهارة
  • لباس المصلي: و هو كل ما يستر العورتين ما بين السرة و الركبة بالنسبة للرجل، أما بالنسبة للمرأة فيجب عليها لباس كل ما يستر جسمها بإستثناء الوجه و الكفين و القدمين، و للمزيد من المعلومات المفصلة جيدا فيما يخص اللباس و الشروط التي يجب أن يتوفر فيه يجب مطالعة الكتب الفقهية.
  • استقبال القبلة: لابد للمصلي أن يقوم باستقبال القبلة قبل البدء في صلاته و القبلة يتم التعرف عليها باتجاه الكعبة في كافة البلدان.

تعتبر هذه العناصر أساسية يجب على المسلم إدراكها قبل الصلاة و لهذا يستحسن التعمق في المطالعة على هذه العناصر بالرجوع إلى الكتب الفقهية المتعلقة باستقبال القبلة و الطهارة و لباس المصلي. و أما الأمور المتعلقة بالصلاة بحده فيمكن استعراضها كما يلي:

        • النية: و هي من أركان الصلاة و شرط من ضمن الشروط، و إذا لم تحظر النية أثناء البدء في الصلاة فهي باطلة و لا تصح فبدونها لا تنعقد، و لو قام المصلي بالتكبير من دون النية فصلاته لم تنعقد، و حتى لو استحضر النية بعد تكبيرة الإحرام، حيث يشترط فيها أن تكون مع تكبيرة الإحرام أو قبله بيسير، و مع عدم التلفظ بالنية لأنه من البدع.
        • تكبيرة الإحرام:

كيفية الصلاة كيفية الصلاة
و هي تكون في بداية الصلاة و لفظها “الله أكبر” و على المصلي أن يكون جاهزا لإقامة الصلاة و يقول الله أكبر رافعا يديه إلى أعلى منكبيه أو إلى أذنيه تطبيقا لما فعل رسول الله صلى الله عليه و سلم و من بعدها يقول دعاء الاستفتاح، و نجد مثل “اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب اللهم نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس اللهم اغسلني من خطاياي بالثلج و الماء و البرد ” أو غيره من أدعية الاستفتاح.

    • قراءة الفاتحة:

كيفية الصلاة

و هي من أركان الصلاة و شرع الله عز وجل على عباده قراءة سورة الفاتحة في كل ركعة من الصلاة و تلقب بأم القرآن، و صنفها نبينا محمد علية الصلاة و السلام بأعظم سورة في كتاب الله عز وجل و غيرها من الصفات. و فرضت هذه السورة بقرائتها في كل ركعة في الصلوات المفروضة و النوافل، حيث قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:

((لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب)

و قوله كذلك لأصحابه:

((لعلكم تقرؤون خلف إمامكم قالوا نعم. قال: لا تفعلوا إلا بفاتحة الكتاب فإنه لا صلاة لمن لم يقرأ بها))
و بما أن سورة الفاتحة هي ركن أساسي للصلاة فعلى المسلم إتقان قراءتها على أفضل وجه دون الوقوع في الأخطاء مع تعلم القراءة الصحيحة.

  • الركوع:

كيفية الصلاة كيفية الصلاة

و هو الركن الخامس من أركان الصلاة و يقام مرة واحدة في كل ركعة من الصلاة، و يقوم المصلى أثناء الركوع بالانحناء لتصل يديه إلى ركبته، ثم يقول ذكر من أذكار الركوع و هو “سبحان ربي العظيم” لثلاث مرات، ثم يقف المصلي و يستقيم بحيث يحقق الاستقرار و الطمأنينة سواء عند الركوع أو عند الاستقامة من الركوع.

  • السجود:
    كيفية الصلاة كيفية الصلاة كيفية الصلاة
    و هو الركن السادس من أركان الصلاة و نقوم به مرتين في كل ركعة من الصلاة، فأثناء قيام المصلي بالسجود يقول “الله أكبر” و يقوم بالإنحناء للسجود مرتكزا على يديه و ركبتيه و يترك يديه بجانب أذنيه فيما يضع جبهته و أنفه في الأرض، و لا يرفع من السجود إلى حين أخد كل عظو مآخذه وبعدها يقول أحد أذكار السجود الواردة في السنة مثل “سبحان ربي الأعلى” ثلاث مرات ،بحيث يكون السجود على سبعة أعظم كما قال رسول الله صلى الله عل يه و سلم: “أمرت أن أسجد على سبعة أعظم وهي القدمان والركبتان واليدان والجبهة والأنف كعضو واحد و تكون القدمين مرفوعة عن الأرض إلا أطرف القدم و تكون رؤوس أطراف القدم مستقبلة القبلة ويكون الإرتكاز على الركبتين مع وضع قائم للفخذين و انحناء مستقيم للظهر والرأس وتمكين الجبهة والأنف من الأرض ويضع كفيه على الأرض و قد فرج بين أصابع اليد حذو الأذنين و رفع مرفقيه عن الأرض“.
  • التشهد:
    كيفية الصلاة
    يقوم المصلي بأداء التشهد بعد أول ركعتين ثم بعدها في أخر الركعتين الأخيرتين مع القراءة فيه نصوص التشهد الصحيحة مثل “التحيات لله والصلوات و الطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ” و أثناء وصوله إلى أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله فشرع أنداك في رفع سبابته اليمنى ثم يقول الصلاة الإبراهيمية و هي”اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد، كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، إنك حميد مجيد
  • التسليم:
    و هو من بيت أحدج واجبات الصلاة للخروج من الصلاة و هو يأتي بعد إتمام الركعة الأخيرة من الصلاة و فيها يسلم المصلي عن اليمين و عن الشمال و يقول”السلام عليكم و رحمة الله و بركاته“.

كيفية صلاة الفجر :

كيفية صلاة الفجر

تصنف صلاة الفجر ضمن الصلوات الخمسة التي أمرنا بها الله عز وجل في أدائها في وقتها لكونها عماد الدين، و هي أول صلوات الخمس في الإسلام، و صلاة الفجر يقوم فيها المصلي بأداء ركعتين ووقتها يكون منذ طلوع الفجر إلى غروب الشمس، و فيها يجهر المصلي في قراءة القرآن، و موعدها يكون بعد الأذان الثاني أما الأذان الأول فهو ينبهنا فقط عن اقتراب موعد صلاة الفجر و هي مستحبة فقط لأن في عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم يؤذن أنداك أذان واحد و من بعدها يشرعون لصلاة الفجر، و تعتبر هي كذلك من بين فرائض الصلاة و لم يلزم الرسول عليه السلام أن تؤدى في الجماعة مثل الصلوات الأخرى، و يمكن للمسلم أن يؤديها لوحده، و توجد ركعتان تؤدى قبل صلاة الفجر حيث يصليها المصلي لوحده في ركن من المسجد أو في منزله قبل الذهاب للمسجد للصلاة، و هاته الركعتان سنة مؤكدة. و بما أن صلاة الفجر كانت من أحب الصلوات للرسول صلى الله عليه و سلم لما لها من أجر و ثواب عظيم عند الله عز وجل، و لهذا فعلى المسلم أن ينتبه على أدائها بالطريقة الصحيحة ومعرفة كيفية الصلاة بالشكل السليم .

و لمعرفة كيفية صلاة الفجر بطريقة صحيحة يجب اتباع بعض الخطوات المهمة و هي:

  • النهوض من النوم: مع الاستعادة من الشيطان لكي يساعدك الله من أجل القيام من النوم و لو كان عميقا و ليجهز المسلم نفسه لأداء صلاة الفجر و بشكل صحيح.
  • النية الصادقة: من القلب بغرض صلاة الفجر و اعتبارها ركيزة أعمال المسلم لا بد من استحضارها و إن غابت لأدائها يكون مجرد عمل الطاعة و لا يعطى عيه الأجر للمسلم، فالنية الصادقة يصليها المسلم من أجل إرضاء الله عز وجل.
  • الوضوء: بعد الاستيقاظ من النوم العميق لا بد من قيام المسلم بها بالطريقة الصحيحة، و لا شك أن جميع المسلمين يعرفون الطريقة سواء بالماء أو التيمم لمن تعذر عيه الوضوء بالماء، و لكن لمن يريد معرفة طريقة الوضوء بشكل مفصل عليه مراجعة الكتب الفقهية المتعلقة بهذه الأمور.
  • الذهاب إلى المسجد: و هو أجر عظيم يجزى عليه من يواظب على الصلاة في المسجد و صلاة الجماعة، و تعتبر صلاة الجماعة من أفضل الصلوات الذي يجدد فيه الإنسان روحه بالذهاب إلى المسجد مع استغفار الله و هو في الطريق من أجل تدوين الله له في كل خطوة أجر، و الوقت الذي يكون فيه العبد قريب من ربه هو ثلث الليل الأخير حيث أن الله في ذالك الوقت لا يرد كل طالب لله عز وجل حين يتضرع فيها له بكل أنواع الأذكار.

كيفية صلاة الفجر عند تأديتها في وقتها جماعة تعبر عن صفات المسلم، فأداءها مع صلاة العشاء في جماعة تعادلان قيام الليل و قال الرسول صلى الله، و من يصليها في ذمة الله و رعايته، و عند قيام المسلم من نومه و يستغفر الله و يتوب إليه و يقوم ليتوضأ و من ثم يصلي فبكل ذلك سيصبح نشيطا و طيب النفس عوض أن يكون خبيث النفس و كسلان لا يستيقض إلا في وقت متأخر دون صلاة، و صلاة الفجر مع الجماعة و في وقتها تسبب في دخول الجنة مع صلاة العصر كما وردت في الأحاديث النبوية.

انتهينا في الفقرات السابقة من كيفية الصلاة و كيفية صلاة الفجر لنواصل مسيرتنا في مقالنا حول كيفية صلاة الضحى بشكل تدريجي للصلوات .

كيفية صلاة الضحى :

كيفية الصلاة

صلاة الضحى هي سنة مؤكدة عند أغلب المذهب الشافعي ، و المذهب المالكي، و المذهب الحنبلي،حيث كان يصليها رسول الله صلى الله عليه و سلم وقال “يصبح على كل سلامي من أحدكم صدقة ويجزي من ذلك ركعتان يصليها من الضحى،و تنتمي إلى النوافل المستحبة، و أما وقتها فهي بعد شروق الشمس عندما ترتفع الشمس مقدار ميل إلى صلاة الظهر و أما عدد ركعاتها إما ركعتان أو أربع ركعات، أو ثماني ركعات، أو اثني عشرة ركعة و تؤدي ركعتين ركعتين طبقا لما ورد عن المذهب الحنبلي و الشافعي.

لا يوجد اختلاف بين كيفية صلاة الضحى و الصلاة العادية التي يؤديها المسلم، فأول شيء يقوم به المصلي عندما يشرع في إقامة صلاة الضحى هو النية حيث ينوي نية صلاة الضحى و عدد الركعات التي سيقوم بصلاتها و يستحب أن تؤدى دائما بنفس عدد الركعات، و يصلي كل ركعتين مثنى مثنى و يقوم بالتسليم، و عندما يريد صلاة أربعة ركعات كل ما عليه فعله هو صلاة ركعتين ثم يسلم، و من بعده ركعتين، ثم يسلم و هكذا قد أتمم صلاة الضحى.

مما لا شك أن لصلاة الضحى أجر عظيم عند الله عز وجل، فبها يمكن للعبد التقرب إلى الله تعالى و يوصف كل من يحتفظ عليها بالأوابين لأن الرسول سماها بصلاة الأوابين، حيث قال “صلاة الضحى صلاة الأوابين”.

كيفية صلاة الوتر :

كيفية صلاة الوتر

عندما ينتهي المصلي من صلاة العشاء بمقدوره آنذاك القيام بصلاة الوتر أو تأخيرها إلى أواخر الليل لا مانع حسب قدرته، و لكن بشرط أن لا ينساها أو يفرط في تأدية هذه الصلاة العظيمة و كيفية تأديتها، فهي تصلى بعدد ركعات فردية أي تصلى كركعة واحدة أو ثلاث ركعات أو خمس أو سبع أو تسع أو أحد عشر ركعة حيث قال فيها رسول الله صلى عليه وسلم: “الوتر حق على كل مسلم، فمن أحب أن يوتر بخمس فليفعل، ومن أحب أن يوتر بثلاث فليفعل، ومن أحب أن يوتر بواحدة فليفعل” أخرجه أبو داود ج2/ كتاب الصلاة/ باب 338 / 1422. و فيما يخص كيفية صلاة الوتر فهي وردت بعدة أشكال و هي:

  • إ ما أن تكتفي بركعة واحدة فيها تكبير، تشهد،ركوع، سجود، تشهد، و تسليم، و ذلك بعد إقامة صلاة العشاء، لكن بشرط أن لا تصلى قبلها شيئا من صلاة الليل.
  • أن تؤدي ثلاث ركعات كصلاة المغرب حسب مذهب الأحناف.
  • أن تؤدي ثلاث ركعات متتاليات، أو خمساً، أو سبعاً، أو تسعاً، أو إحدى عشرة ركعةً متتالية، بحيث يكون فيهما التشهد في أخر ركعة و يكون هناك تشهدا واحدا، ولك أن تصلّيها كذلك، لكن بتشهّدين في الرّكعة الأخيرة والتي قبلها.

و إلى هنا انتهينا من فقرة كيفية صلاة الوتر لنقوم بشرح كيفية صلاة الاستخارة في الفقرة القادمة .

كيفية صلاة الإستخارة :

كيفية صلاة الإستخارة

صلاة الإستخارة يصليها المسلم عندما يريد طلب من الله عز وجل في بعض الأمور الدنيوية، و تكون بأداء المسلم لركعتين من غير الفريضة ، ثم يحمد الله و يصلي على نبيه، ثم يدعو بدعاء الإستخارة. و نظرا لأهمية صلاة الإستخارة نستعرض فيما يلي كيفية صلاة الإستخارة و ما هي الخطوات التي يجب اتباعها:

  • الوضوء كالذي يقوم به المسلم في الصلوات العادية.
  • النية
  • صلاة ركعتين و باتباع السنة يستحب بعد الفاتحة في الركعة الأولى قراءة سورة الكافرون، و في الركعة الثانية قراءة سورة الصمد بعد الفاتحة.
  • التسليم كما يسلم المسلم في الصلوات العادية.
  • رفع اليدين للدعاء بعد التسليم مباشرة و بتضرع.
  • تحميد الله و الصلاة على النبي محمد صلى الله عليه و سلم بالصلاة الإبراهيمية.
  • تلاوة دعاء الإستخارة “اللّهم إنّي أستخيرك بعلمك، وأسألك من فضلك العظيم، وأستقدرك بقدرتك، فإنّك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم وأنت علّام الغيوب، اللّهم إن كنت تعلم أنّ هذا الأمر خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري أو قال: عاجل أمري وآجله، فاقدره لي ويسّره لي ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أنّ هذا الأمر شرّ لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري أو قال: عاجل أمري وآجله، فاصرفه عنّي واصرفني عنه واقدر لي الخير حيث كان ثمّ أرضني به قال: ويسمي حاجته” حديث صحيح.
  • تسمية الأمر المراد الإستخارة منه عند الدعاء وذلك بعد قول “اللهمّ إن كنت تعلم أنّ هذا الأمر… “، حيث تتمّ تسمية الأمر. تكرار ذكر الحاجة مرّتين، وذلك كما ورد في الحديث الشّريف مرّةً في الخير ومرّةً في الشّر.
  • الصلاة الإبراهيمية بعد استكمال الدعاء.
  • الإطمئنان و التوكل بالله تعالى في جميع الأمور.
  • الجري وراء الأمر إن كان حلالا و التخلي عنه إن كان فيه شرا للعباد.
كيفية صلاة الإستخارة للزواج :

كيفية صلاة الإستخارة للزواج

كل فتاة تتمنى الزواج بزوج طيب و تعيش حياة مليئة بالمسرات و الأفراح و تنجب أطفالها كباقي الفتيات و لتيسير الزواج أو عند الشك في اختيار الشريك ما عليك سوى الاستعانة برب العالمين من خلال صلاة الإستخارة فهناك من لا يعرف كيفية قيامها و ما الخطوات التي يجب اتباعها و لمعرفة كيفية صلاة الإستخارة للزواج ما عليك سوى أن تتبعي الخطوات التالية:

  • الطهارة
  • الوضوء
  • استحضار النية باختبار الشريك المناسب أو الشريكة المناسبة قبل خوض مرحلة الزواج.
  • صلاة ركعتين كالصلاة العادية
  • رفع اليدين للدعاء بعد التسليم و التهليل على الله عز وجل و التسبيح و الثناء عليه و الحمد قبل تلاوة دعاء الإستخارة ثم الصلاة الإبراهيمية.
  • قراءة دعاء الإستخارة.
  • الصلاة على النبي محمد صلى الله عليه و سلم بإعادة قراءة الصلاة الإبراهيمية كاملة.
  • التوكل على الله القادر على كل شيء.
كيفية الصلاة على النبي :

كيفية الصلاة على النبي

الصلاة على النبي أمر من الله عز وجل و قد تم ذكره في القرآن الكريم حيث خاطب الله تعالى عباده المؤمنيين في كتابه العظيم حيث قال “إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا “.الأحزاب آية 56. و قد حث الله بالصلاة على رسول الله صلى الله عليه و سلم ليس فقط البشر بل افتتحت آية من القرآن العظيم ب “إن الله وملائكته يصلون على النبي” ، و هذا يعني أن الله و ملائكته صلو عليه و سلموا تسليما، و هذا يبين لنا أن للصلاة على النبي أهمية كبيرة و عظيمة و لها صدى ديني قوي في حياة المسلم، كما له واقع و مكانة في نفوس المسلمين، و فضل عظيم في نشر الإسلام.
فروى مالك عن أبي مسعود الأنصاري قال: أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في مجلس سعد بن عبادة،

فقال له بشير بن سعد: أمرنا الله أن نصلي عليك يا رسول الله ، فكيف نصلي عليك؟

قال: فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى تمنينا أنه لم يسأله،

ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قولوا : “اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم، وعلى آل إبراهيم، في العالمين إنك حميد مجيد ، والسلام كما قد علمتم”.

ورواه أيضاً النسائي عن طلحة بمثله دون قوله: “في العالمين”وقوله: “والسلام كما قد علمتم”

وفي المتفق عليه عن أبي حميد الساعدي أنهم قالوا : يا رسول الله كيف نصلي عليك ؟

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” قولوا : اللهم صل على محمد وأزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم، إنك حميد مجيد”.

وفي رواية أخرى لهما “قولوا : “اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على آل إبراهيم ،إنك حميد مجيد، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد“.

و في الصحيحين عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال: لقيني كعب بن عجرة فقال: ألا أهدي لك هدية! إن النبي صلى الله عليه وسلم خرج علينا فقلنا: يا رسول الله، قد علمنا كيف نسلم عليك، فكيف نصلي عليك؟ قال: قولوا: اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد.

و بهذا نكون قد أنهينا فقرتنا هاته و التي خصصناها للحيدث عن كيفية الصلاة عن النبي .

كيفية الصلاة على الميت :

كيفية الصلاة على الميت

الصلاة على الميت أو ما يعرف بصلاة الجنازة لها أجر عظيم لمن شارك المصلين في صلاتها لكن يجب علينا معرفة وقتها و مكانها، فهنالك أوقات تنهى فيه أداءها و هي ثلاثة أوقات “(من طلوع الفجر إلى أن تطلع الشمس قدر رمح، وعندما تكون الشمس في كبد السماء عند أذان الظهر، وقبيل الغروب” و  يقف فيها الإمام وراء جسد الميت و المصلون وراء الإمام، حيث يقوم الإمام بتكبيرة الإحرام أربع مرات بدون ركوع و لا سجود و لا يجلس للسجود و لا التشهد بل يبقى واقفا في التكبيرات الأربع ثم يسلم، أما بالنسبة لمعرفة كيفية الصلاة على الميت فعلى المصلي بعد كل تكبيرة تلاوة ما يلي:

التكبيرة الأولى: تلاوة سورة الفاتحة.

التكبيرة الثانية: تلاوة الصلاة الإبراهيمية و الصلاة على الرسول صلى الله عليه و سلم.

التكبيرة الثالثة: يبدأ فيها بالدعاء للميت و لنفسه و للمسلمين أجمعين، و من أهم الأدعية الواردة في هذا الأمر هذا الدعاء:”اللهم اغفر له، وارحمه، وعافه، واعف عنه، وأكرم نزله، ووسع مدخله، واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقّه من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس، وأبدله داراً خيراً من داره، وأهلاً خيراً من أهله، وزوجاً خيراً من زوجه، وأدخله الجنة وقِهِ فتنة القبر وعذاب النار“.

التكبيرة الرابعة:و فيها يسلم الإمام و إذا استطاع المصلي أن يدعو هذا الدعاء “اللهم لا تحرمنا أجره، ولا تفتنّا بعده، واغفر اللهم لنا وله” فليقم بذلك و بعد تسليم الإمام تؤخذ الجنازة من قبل المسلمين و بالضبط على أكثافهم و إلى المقبرة مباشرة.

كيفية صلاة قيام الليل :

كيفية صلاة قيام الليل

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: ((أفضل الصلاة بعد الصلاة المكتوبة الصلاة في جوف الليل)). لمعرفة كيفية صلاة قيام الليل و عدد الركعات يفها اتبع الخطوات التالية:

  • تبدأ قيام الليل من بعد صلاة العشاء إلى طلوع الفجر و من بين الأوقات المفضلة للقيام بصلاة الفجر هو الثلث الأخير من الليل، فبعد الثلث الأول من الليل ينزل الله إلى السماء و في ساعة مجهولة الله وحده العالم بها و يقول فيها عز وجل من الذي يسأل فأعطيه و من الذي يستغفرني فاغفر له.
  • عدد ركعات صلاة قيام الليل تكون ما بين ركعتين إلى إثنا عشر ركعة، و في ختام صلاة كل ركعتين تتشهد و تصلي على الرسول أو الصلاة الإبراهيمية، و يدعو بعد ذلك العبد ربه متوسلا له و و يستغفر فيها له، ففي تلك الفترة تكون خلوة فريدة بين العبد و ربه و الله عز وجل في الوقت لا يرد سائل.
  • استمرار العبد على صلاة قيام الليل و تحفيز نفسه بالطمع مما من عند الله و التأكيد على أن الدنيا مجرد متعة.
  • كثرة الإستغفار إلى الله ففيه رحمة و مغفرة.

هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي تطرقنا فيه إلى كيفية الصلاة،  راجين من الله تعالى أن ينال ما قدمناه إعجابكم ولا تتردوا بمشاركته مع زملائكم وأقاربكم و على مواقع التواصل الاجتماعي. و للإستفادة أكر اطلعوا على مقالات موقعنا كيفية.

كيفية الصلاة للمرأة .

كيفية الصلاة حسب المذاهب الفقهية

كيفية صلاة الإستسقاء .