كيفية الربح من تحويل العملات

إن البنوك و شركات الصرافة تعرف جيدا كيف تدار سوق العملات، و ذلك لكونها تتعامل طبقا لأسعار الأسواق العالمية الخاصة بالصرف، كما تلعب دورا مهما في التأثير عليها من خلال عروضها و طلباتها الكبيرة، فهي عندما تعرض على العميل سعر عملة ما سواء في عملية البيع أو الشراء وسنتطرق في مقالنا حول كيفية الربح من تحويل العملات .

فعندها تكون الأسعار بعيدة عن سعر السوق الأصلي و ذلك بحوالي 5 أو 6 نقاط تقريبا، و بالتالي فإن هذه النقاط تسمى و تعرف في أسواق العملات ب”هامش الربح”، أي الربح الذي تحققه البنوك و شركات الصرافة من عملية تحويل العملات، و من هنا فإننا سنعمل في هذا المقال على توضيح مجموعة من المعلومات المتعلقة بتجارة العملات، و سنتطرق من خلالها إلى أبرز المحاور و التي منها: كيفية الربح من تحويل العملات ، و كيفية حساب تحويل العملات ، و كذلك كيفية الربح من تجارة العملات مع ذالك قمنا بشرح سابقاً كيفية الربح من الانترنت بشكل عام لجميع الفئات .

كيفية الربح من تحويل العملات :

كيفية الربح من تحويل العملات

ما هي تجارة العملات؟

تعتبر تجارة العملات عملية اقتصادية تهدف أساسا إلى الربح المادي، يتم من خلالها القيام بعمليتي البيع و الشراء للعملات المختلفة و المتنوعة، سواء من الدولار الأمريكي أو اليورو الأوروبي و كذلك الجنيه الأسترليني و الروبل الروسي، و غيرها من العملات الأخرى، و تجارة العملات تعد نوعا من أنواع التداول الذي يعطي ربحا مضمونا و كبيرا بالمقارنة مع الأنواع الأخرى، و حتى أكبر من البورصة بحد ذاتها.

و نرى أن أسعار العملات تشهد تغيرات كبيرة، و هذا ما يساعد العاملين في هذا المجال على القيام بالعديد من العمليات التجارية في يوم واحد، و هذه العمليات تعود عليهم بدخل عالٍ جدا، مع الإشارة إلى أن الإنخفاض الحاد في أسعار العملات يؤثر بشكل سلبي على اقتصاد الدولة مما يعمل على انهيار و دمار الأسهم و السندات.

و مع التطور التقني الذي شهده العالم في الآونة الأخيرة، و خاصة بعد ظهور شبكة الأنترنيت، فقد زاد الإقبال بشكل كبير على هذه التجارة، حيث أنه بإمكان أي شخص إمتهان هذا العمل من المنزل، و جلب الأرباح الخيالية بسهولة فائقة، مع العلم أن عملية تجارة العملات ليست من العمليات الصعبة و المعقدة، بل هي عملية جميلة تحتاج للتركيز الجيد فقط، و ذلك للتمكن من تحصيل أكبر قدر ممكن من الأرباح، إضافة إلى كونها عملية آمنة على الأنترنيت، تخضع للمراقبة بشكل مستمر، لهذا تحتاج إلى نوع من الحذر و الحيطة، و ينبغي التحقق جيدا قبل الإقدام على القيام بأية مجازفة غير محسوبة، و التي سيكون لها عواقب و خيمة و كبيرة على الإنسان في المستقبل.

أنواع العملات في سوق تداول العملات

في مجال تجارة العملات، تباع و تشتري آلاف الملايين من العملات أو الدولارات في كل لحظة، حيث يصل حجم التداول اليومي للعملات إلى ما يناهز ثلاثين ألف مليار دولار أمريكي، و يتم النظر إلى تداول العملات على أنه يعمل على جلب الكثير من الأرباح بالمقارنة مع تجارة البورصة، حيث يتم فيه البيع و الشراء، أي التداول بالعملات الأساسية، و من هذه العملات نجد:

الدولار الأمريكي، و الدولار الأسترالي، و اليورو الأوروبي، و كذلك الجنيه الأسترليني و الين الياباني، إضافة إلى الدولار الكندي، و هذا كله يعرف بازدواج العملات، أي مبادلة كل عملة مقابل عملة أخرى مساوية لقيمتها، كقيمة الدولار الأمريكي مقابل قيمة عملة أخرى.

و من هنا نرى أن المتاجرة بالعملات قد بنيت على مبدأ “أزواج العملات” ، و من أشهر أزواج العملات التي يتم بها التداول الآن هي اليورو مقابل الدولار الأمريكي، و هذا يعني أن يقوم الشخص بشراء عملة ما بسعر معين و يقوم ببيعها مما سيجعله قادرا على الحصول على ربح معين في حين قيامه بهذه العملية.

كيفية العمل في سوق تجارة العملات

كيفية العمل في سوق العملات

إن كيفية العمل في سوق تجارة العملات يتعلق أساسا بالقيام بعمليتي البيع و الشراء في العملات، أي يمكنك شراء أو بيع عملة مقابل الأخرى، و الحصول على أرباح بسبب التغيرات التي تطرأ على أسعار العملة، و تحدد أسعار العملات من خلال العرض و الطلب، أي عندما يزداد الطلب على العملة يرتفع سعرها، و عندما يقل الطلب عليها ينقص سعرها، و عندما ترتفع قيمة عملة واحدة أو تنخفض أما الأخرى، فحينها التجار يقررون شراء أو بيع العملات لكي يحققوا الأرباح الطائلة، إذن فالهدف من كل هذا هو تحقيق الربح من خلال سعر العملات.

كيفية الربح من تحويل العملات

كيفية الربح من تحويل العملات

لقد أصبح البحث عن تحقيق الربح من الأنترنيت من الأمور الهامة و الشائعة في هذا العصر لدى الأغلبية، و خصوصا لدى مستخدمي الشبكة العالمية، و ذلك لكون التكنولوجيا متوفرة الآن بشكل كبير و بسهولة للجميع، لهذا تعددت الطرق المتبعة للربح، لكن التساؤل يبقى مطروحا، هل يمكن أن تكون جميع الطرق مضمونة؟ و هل كلها صائبة و مسموحة؟ و ما هي كيفية الربح من تحويل العملات ؟

إن تجارة العملات هي من الطرق المتبعة الآن لدى الكثير من الناس، بالرغم من كونها تبدو مرعبة في البداية لدى البعض، لكنها في الحقيقة غير ذلك، فكل ما تحتاجه هو امتلاك كم من المعرفة من أجل استثمار الأموال و الربح، إضافة إلى أن هذه التجارة يمكن إدراكها و فهمها بدون خبرة سابقة في العلوم المالية أو الإقتصاد .

أما على مستوى الربح، ففي بورصة الأسهم يتم ربح المال من شراء الأسهم بسعر قليل و بيعها عند ارتفاع سعرها، و هكذا يتحقق الربح، و كذلك الأمر بالنسبة لسوق العقارات، يتم شراء العقار بسعر قليل و بيعه بسعر عالي و منه يتحقق الربح، أما بالنسبة لسوق العملات فالربح يتحقق فيه عن طريق شراء أو بيع عملات الدول الأخرى، كاليورو و الدولار و الجنيه الإسترليني و الين و غيرها.

و للتوضيح أكثر سنأخذ المثال التالي:

إذا كنت تعمل في مجال تجارة العملات، و أنت تتوقع أن اليورو سيقوى أمام الدولار الأمريكي، فستقوم بشراء 10.000 يورو بسعر صرف 1.1800 يورو/الدولار الأمريكي، و بعد أسبوعين تقريبا أو أقل إذا تحققت توقعاتك و تقوى اليورو أمام الدولار الأمريكي، فستقوم بتحويل 10.000 يورو الذي قمت بشرائه في السابق إلى الدولار الأمريكي بسعر صرف 1.2500 يورو/الدولار الأمريكي، و بالتالي فقد تكون قد حققت ربحا بقيمة 700 دولار.

كيفية حساب تحويل العملات

كيفية حساب تحويل العملات

يتم تحويل العملات بين زوجين من العملات المختلفة، و هي عملية مهمة جدا، يحتاج إليها جميع الناس و خصوصا الأفراد الذين يضطرون إلى السفر و التنقل من مكان لآخر، و إلى إجراء عمليات التبادل التجاري الخارجية، و نرى أن عملية تحويل العملات ترتبط بمجموعة من المصطلحات المهمة منها سعر البيع و سعر الشراء، حيث أن الأول يُعرف بالقيمة للعملة المحلية، أي العملة التي يأخذها البنك مقابل العملة الأجنبية التي يطلبها الطرف الآخر، أما الثاني و هو سعر الشراء فهو يعرف بالقيمة بالعملة المحلية التي يعرضها البنك على الطرف الآخر مقابل العملة الأجنبية، و في الغالب نرى أن سعر البيع يكون أعلى من سعر الشراء، لهذا سنقوم بشرح كيفية حساب تحويل العملات و الطريقة المتبعة في تحقيقه .

إن طريقة حساب تحويل العملات طريقة بسيطة للغاية، فكل ما تتطلبه هو معرفة قيمة العملة مقابل عملة أخرى، و عندئذ يمكن استعمال طريقة الضرب التبادلي، كما يمكن أيضا استعمال التطبيقات المبسطة على الأجهزة المختلفة، و التي تعمل على إعطاء النتائج الخاصة بالأسعار التي يتم تحديثها بشكل مستمر.

فعلى سبيل المثال، إذا كنت راغبا في تحويل مبلغ قدره 100 دولار أمريكي إلى قيمة باليورو الأوروبي، عندها يجب عليك أن تعلم أولا قيمة الدولار الأمريكي الواحد باليورو الأوروبي، و التي تساوي 0.9412 يورو أوروبي، و منه يمكن القول بأن قيمة 100 دولار باليورو تساوي 0.9412*100 أي 94.12 يورو أوروبي.

كيفية الربح من تجارة العملات

كيفية الربح من تجارة العملات

إن تجارة العملات هي عبارة عن فن و مهارة، يتعلمها الفرد بالعمل على الممارسة و التعلم و التدريب، كما تأخذ الكثير من الوقت، و للحصول على أرباح ضخمة و سريعة فلابد من أخذ المخاطر الكبيرة ، و هذا نادرا ما يكون نحو الإغتناء السريع، و هذا ما يسمى بالتداول قصير الأمد.

إن المتاجرون المحترفون يمكنهم ربح الكثير من الأموال من تجارة العملات، و ذلك لكونهم اكتسبوا خبرة كبيرة في المجال، لهذا فإن تجارة العملات ليست بالأمر السهل كما يعتقد البعض، لهذا يجب على كل من يرغب بالتداول في هذا المجال أن يعرف كيفية الربح من تجارة العملات و أن يكون على دراية تامة بالمجال و بجميع كل ما يحيط به من معلومات.

حكم تجارة العملات على الأنترنيت

حكم تجارة العملات على الأنترنيت

لقد قمنا بالتحدث على تجارة العملات و لتطرقنا إلى كيفية الربح من خلالها و كيفية الربح من تحويل العملات أيضا،و غيرها من المعلومات المتعلقة بهذا المجال، لننتقل الآن إلى حكم تجارة العملات على الأنترنيت ، و هل التداول في العملات أمر جائز أم محرم؟

في عصرنا الحالي أصبح العالم كله يتداول بالعملات، كاليورو و الدولار و الين و غيرها، و هذا كله بفضل وسائل التكنولوجيا الحديثة التي سهلت المعاملات المالية بين جميع البلدان، و من بين هذه الوسائل نجد الحاسوب و الأنترنيت و وسائل الإتصال، حيث جعلت من العالم قرية صغيرة، و بالتالي يجتمع كل بلدان العالم في التداولات العالمية، لكن هل هو حرام أن يتداول المسلم بالعملات؟

إن التداول هو سيف ذو حدين، فالبعض يراه مفيدا من جهة الأرباح العالية، و التي قد يجنيها من التداول، و البعض الآخر يراه غير مفيد، و ذلك نظرا للخسائر الكبيرة التي قد يخلفها هذا التداول، لهذا فإن التداول بسوق العملات يحتاج إلى شخص واعي و ذو دراية تامة بالتداول و أساليبه، و ذلك لكي لا يخسر أمواله التي وضعها للتداول، كما يجوز لأي واحد التداول في سوق العملات لكن مع أخذ الحيطة و الحذر.

و كما نعلم أن البيع و الشراء هما ركنا التجارة التي ندب إليها الإسلام، و جعل فيها تسعة أعشار الرزق، كما وضع لها حدودا و آدابا تضمن لها الإستقامة و تحول دون الإنحراف، و من مظاهر الإنحراف و الإستغلال نجد الربا الذي يعد عملية زيادة لأحد العوضين المتماثلين عن الآخر بغير مقابل، و من أنواع التجارة مبادلة النقود، و هذه العملية تسمى عملية الصرف، و هذا أمر جائز إذا لم يختلط بنوع من الربا.

و هنا ينتهي موضوعنا اليوم، و الذي قمنا فيه بالتطرق إلى جميع ما يتعلق بموضوع كيفية الربح من تحويل العملات ، و كل ما له علاقة بمجال تجارة العملات، أتمنى أن ينال المقال إعجابكم، و أن تشاركوه مع أصدقائكم على مواقع التواصل الإجتماعي، بالإضافة إلى هذا إليكم هذه المقالات عن نفس الموضوع:

كيفية العمل في سوق تجارة العملات.

كيفية حساب تحويل العملات.

كيفية الربح من تجارة العملات.