كيفية التداول

نعلم أن عملية التداول عملية شائعة بين الجميع، فمعظم الناس يقومون بالتداول في حياتهم اليومية، و ذلك بالرغم من كونهم لا يدركون ذلك، لأن كل ما يشتريه الإنسان من متجر هو عبارة عن تداول للمال مقابل السلع التي يريدها، و هذا يعني أن التداول عبارة عن مبادلة الشيء بآخر، و عندما نتحدث عن التداول في الأسواق المالية فنحن نستخدم نفس المبدأ، أي نقوم بشراء شيء بسعر ما، و نبيعه مرة أخرى بسعر آخر، و ذلك أملا في أن يكون السعر عالي لكي يتم تحقيق الربح، و العكس صحيح أيضا. و لهذا سنقوم بالتطرق في هذا المقال إلى كل ما يتعلق بعملية التداول في شتى المجالات، و ذلك من خلال هذه المحاور: كيفية التداول في البورصة ، و كيفية التداول بالذهب ، إضافة إلى كيفية التداول بالعملات للمبتدئين و كيفية التداول في الفوركس و كيفية المتاجرة بالعملات.

كيفية التداول

التداول عبر الأنترنيت

ظل التداول المالي لفترة طويلة يتم بشكل إلكتروني، و ذلك بين البنوك و المؤسسات المالية، و هذا يعني أن التداول في الأسواق المالية كان مغلقا أمام كل من يتداول خارج هذه المؤسسات، و مع التطور الذي شهدته التكنولوجيا في الآونة الأخيرة و خاصة الأنترنيت، بات في مقدور أي واحد راغب في المشاركة في التداول أن يفعل ذلك عبر الأنترنيت.

و يمكن تداول أي شيء عبر الأنترنيت، يمكن تداول الأسهم و العملات و السلع و السلع المادية أيضا و غيرها من الأشياء الأخرى، لهذا لا داعي للقلق أبدا من كل هذه الأمور، و العمل على بدء التداول في أي مجال مرغوب، حينها ستتمكن من النجاح و تحقيق الأرباح الطائلة و المرجوة.

كيفية التداول في البورصة

كيفية التداول في البورصة

يعد التداول في البورصة من العمليات الخاصة بالبيع و الشراء في الأسهم و السندات و كذلك السلع، و تعتبر هذه العملية من أفضل طرق كسب المال في العالم و يمكن أن تكون عكس ذلك أيضا، و هذا الأمر يرجع لمدى تحكم الشخص الذي يقوم بعمليات البيع و الشراء في تقنيات التداول و حسن توقعاته لإتجاه تغير الأسعار صعودا و هبوطا، و هذا الأمر يختلف حسب اختلاف نوعية السلع أو تخصص الشركات التي يقوم بتداول أسهمها، و هذا كله لأن هناك بعض الأسهم و السلع التي يسهل توقع صعود أو هبوط أسعارها، و هناك أخرى يصعب توقعها. و في الحقيقة فالتداول في البورصة يعد أمرا ممتعا للغاية، لأن البيع و الشراء في الأسهم و السندات يجعلك تشعر بالإنتعاش و المتعة الفائقة.

مع الإشارة إلى أنه قبل القيام بالدخول إلى هذا السوق فعليك دراسة جوانبه و ذلك من خلال تعلم كيفية التداول في البورصة ، لأنه كلما زادت خبرتك و معرفتك بالسوق كلما تمكنت من تحقيق الأرباح الطائلة.

الفرق بين البورصة و الأسواق العادية

تعتبر البورصة نوعا من أنواع الأسواق المالية، لكنها لا تشبه السوق المعروف لدى الجميع، لأنها تتميز بالعديد من المميزات و القواعد التي جعلتها تختلف عن الأسواق العادية الأخرى، و من هذه القواعد نجد:

  • ترتبط بنظام خاص يختلف عن الأسواق الأخرى.
  • في البورصة يتم تحديد نوع السلعة المتداولة، على عكس الأسواق الأخرى التي تحتوي على أنواع عديدة من السلع.
  • يتم فيها إجراء عقد مبين المشتري و البائع، سواء كانوا متواجدين في مكان واحد أو لا، أما بالنسبة للسوق فمن الضروري أن يتقابلا وجها لوجه.
  • في البورصة يتم اعتماد الإستلام و دفع الثمن على فترة زمنية محددة بعد تنفيذ العقد، أما في السوق فيتم دفع ثمن السلعة و استلامها مباشرة.
  • في البورصة يوجد لكل تجارة تاجر مخصص فيها، أما في السوق فأغلب التجار يكونون غير متخصصين في نوع معين من التجارة.
  • تتميز البورصة أيضا بصفقاتها الكبيرة، و التي تؤثر على أسعار السلع بشكل كبير، على عكس صفقات السوق التي تكون بسيطة جدا و لا تحمل تأثيرا كبيرا على أسعار السلع.

كيف يتم التعامل مع البورصة؟

عندما يود شخص ما التعامل مع البورصة، فعليه أن يتخذ إحدى هذه الخطوات:

التعامل مع شركات الوساطة: هناك العديد من شركات الوساطة المالية التي تعمل على أخذ أموال العملاء مقابل الحصول على نسبة مالية معينة، و يقوم الشخص الذي يريد التعامل في البورصة بالذهاب إليهم، و يقوم بإعطائهم جميع المستندات التي تحتوي على الأصول و الأسهم التي يمتلكها و يقوم بمتابعتها.
استخدام المصارف: و هذه المصارف تعد من المؤسسات المالية التي تعمل على استثمار أموال العملاء، حيث يقوم المتداول بفتح حساب خاص بالتداول، و بالتالي يعمل المصرف بتشغيل المبلغ الموجود فيه داخل البورصة، و ذلك مقابل أن يحقق المصرف نسبة معينة من الأرباح.
صناديق الإستثمار: و هي نوع من أنواع المؤسسات المالية أيضا، و التي تعمل على فتح حساب المحفظة الإستثمارية للعميل، و تودع فيها جميع حصص الأسهم التي يمتلكها، و تقوم بتزويده بمجموعة من السندات التي تثبت حقوقه المالية، و بالتالي توفر نسبة قليلة من المخاطرة أثناء التداول.

كيفية التداول بالذهب

كيفية التداول بالذهب

إن الإلمام بالذهب و التداول فيه هو من الأمور الأساسية التي يتميز بها كل تاجر محترف في السوق، و كما نعلم أن للذهب تاريخ غني يعود إلى بداية الحضارة، و هو يعد من المعادن النفيسة و يعبر على الثراء و النجاح في الكثير من الثقافات، و منذ البداية و هو يُستخدم حول العالم كمعيار للتبادل النقدي، و قد تم هجر هذا التبادل منذ إصدار الجكومات للعملة المعادلة له، و مع ذلك فلا زال الذهب هام جدا، إذ يُطلق عليه اسم الملاذ الآمن في أوقات انعدام الإستقرار الإقتصادي. إذن ما هي كيفية التداول بالذهب ؟ و هل هذا التداول مربح أم لا؟

إن تجارة الذهب أو التداول بالذهب تعتبر من إحدى التجارات التي تتميز بالربح العالي و الإستثمار المربح، لكنها تترافق مع قدر كبير من القلق و المخاطرة، و هذا النوع من القلق و الخوف الذي يحدث عند الدخول في تجارة الذهب ناتج عن نوعية الطريقة المعتمدة للتجارة، و بشكل بعام فإن هذا الخوف يأتي بسبب ما يلي:

  • كيفية تخزين الذهب، و خصوصا عند التجارة في المصوغات الذهبية و العملات.
  • طرق البيع و الشراء.
  • الخوف من هبوط أسعار الذهب و الصعود بها.
  • التعرف على أفضل أوقات البيع.
  • السعر المناسب للبيع.
  • السعر المناسب للشراء.

و كما نعلم أن تجارة الذهب تنطوي على الربح الكبير، و يمكن أن تنطوي أيضا على المخاطرة الكبيرة، لهذا إذا كنت راغبا في الحد من المخاطرة في هذا النوع من التجارة يجب العمل على التعرف على جميع أنواعها، و الأنشطة القائمة عليها أو المرتبطة بها، مع التعرف أيضا على أهم مميزاتها و عيوبها، و ذلك من أجل تحقيق الهدف المرغوب و تفادي الفشل و المخاطرة.

كيفية التداول بالعملات للمبتدئين

كيفية التداول بالعملات للمبتدئين

لقد ازداد انتشار سوق العملات أو ما يسمى بسوق الفوركس مع انتشار التقنية و وسائل الإتصال الحديثة، الأمر الذي ساهم في زيادة عدد كبير من المشاركين فيها من كل أنحاء العالم، لكننا نجد أن القليل من الناس الذين يعرفون التعامل معه، لهذا سنقوم الآن بتقديم كيفية التداول بالعملات للمبتدئين ، و الطرق السليمة التي يجب عليه اتباعها لتحقيق النجاح في هذا المجال و الوصول إلى القمة.

يمكن للمتداولين المبتدئين في التداول بالعملات و خاصة الذين لا يجيدون استخدام الحاسوب، استخدام الهاتف في التداول، أي أن يتداولوا عبر المكالمات الهاتفية، كما يمكنهم التداول بطريقتين مختلفتين، أي التداول المباشر و الذي يكون بطريقة مباشرة وجها لوجه، أو عبر شبكة الإتصال المخصصة لذلك، و السبب من وراء وجود التداول عبر شبكة الإتصال هو عدم وجود مكان مركزي للسلع المراد بيعها و شراءها، إضافة إلى التباعد الجغرافي بين المتداولين، و هذا بالأخص ما يميز التداول، لأنه يمكن أن يتم بكل الأحوال بغض النظر عن البعد، فهو يقرب المسافات و تتلاشى العوائق الجغرافية، و زيادة على ذلك يساعد على الحصول على الأرباح الطائلة بشكل سريع.

كيفية المتاجرة بالعملات

كيفية المتاجرة بالعمولات

لقد تحدثنا في موضوع سابق و الذي هو بعنوان “كيفية الربح من تحويل العملات” عن كيفية المتاجرة بالعملات و عن كل ما يتعلق بهذا المجال، حيث أن هذه العملية تتم بناءا على مبدأ الأزواج، أي “أزواج العملات”، حيث أن أشهر زوج من العملات هو اليورو مقابل الدولار، و الهدف من هذا هو القيام بشراء عملة بقيمة معينة تقدر بناء على نسبتها لقيمة العملة المقابلة، و ذلك لكي يتمكن المشتري من الحصول على ربح معين من خلال بيعها، و مع أن كل العمليات تقام على الأنترنيت، فهذا ما جعلها تشهد إقبالا كبيرا جدا من طرف العديد من الناس.

يقوم المتداول بالمتاجرة عندما يتوقع ارتفاعا في قيمة العملة التي يود شرائها، فإذا زادت قيمة العملة التي اشتراها يقوم ببيعها على الفور، و يسمى سعر التداول بسعر الصرف، و العملة الأولى في زوج العملات تسمى العملة الأساسية، و العملة الثانية تسمى العملة المضادة أو عملة التسعير، و إذا قام المتداول ببيع العملة فور شرائها، و عند عدم تغير سعر الصرف، فسوف يخسر الكثير من الأموال.

كيفية التداول في الفوركس

كيفية التداول في الفوركس

إن سوق التداول بالعملات “الفوركس” أو ما يسمى بتجارة العملات الأجنبية هو من أكبر الأسواق المالية في العالم، حيث أنه يتم فيه تداول ما يناهز 3 ترليون دولار أو أكثر يوميا، و يقوم هذا السوق على أساس التداول في العملات العالمية.

لهذا فإن كيفية التداول في الفوركس أو سوق العملات يعتمد أساسا على عمليتي البيع و الشراء في أزواج العملات، حيث أن المتداول يقوم بتداول عملة ما مقابل عملة أخرى، و من الأزواج الرئيسية لهذه العملات نجد: زوج اليورو/الدولار الأمريكي، زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني، زوج اليورو/الين الياباني، زوج الباوند/الفرنك السويسري، زوج الدولار الكندي/الدولار الأمريكي، و غيرها من أزواج العملات الأخرى.

و عند قيامك بفتح صفقة أو وضعية جديدة في سوق الفوركس، فإنك تقوم بوضعية “طويلة” على عملة معينة، و وضعية “قصيرة” على عملة أخرى، مع الإشارة إلى أن السوق الفوركس ليس له أي موقع مركزي محدد، لهذا فهو يعتبر من أكثر أنواع التداول مرونة، و هو متاح لجميع المستثمرين عبر الأنترنيت من شتى أنحاء العالم.

 

هنا ينتهي موضوعنا لهذا اليوم، و الذي قمنا فيه بطرح جميع المعلومات التي تشير إلى كيفية التداول في شتى المجالات، و إذا نال المقال إعجابكم أتمنى أن تشاركوه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الإجتماعي.