كيفية أداء صلاة الاستخارة

صلاة الاستخارة من الأمور التي يلجأ لها الناس حين يعزمون على أمر ما و لكن تنتابهم الحيرة رغم مشورة الأصدقاء و الأقارب فيلجؤون إلى رب العباد حتى يمدهم بخير الأمور و يساندهم على إيجاد الاختيار السليم ، فكانت خير المعين لكل شخص متردد في مباشرة عمل أمر ما. فما هي صلاة الاستخارة و ما حكمها و متى يحتاج العبد إلى صلاة الاستخارة. وللآطلاع قمنا سابقاً بطرح مقال خاص عن كيفية الصلاة قد تستفيد منه ايضاً اخي القارئ

كيفية أداء صلاة الاستخارة مع موقع كيفية

تعريف صلاة الاستخارة :

في اللغة: هي طلب الخيرة في الشيء أو الأمر و تكون بصفة عامة.
أما في الاصطلاح: فهي طلب الاختيار من الله عز و جل و ذلك عن طريق الدعاء و الصلاة في الأمور التي تستوقف العبد في أموره الدنيوية و الدينية.

حكم صلاة الاستخارة :

بإجماع رأي العلماء صلاة الاستخارة سنة و دليلهم ما جاء على لسان جابر رضي الله عنه : ” اللهم إني أستخيرك بعلمك، و أستقدرك بقدرتك، و أسألك من فضلك العظيم “.

متى تكون حاجة العبد لإقامة صلاة الاستخارة :

تمر على الانسان لحظات صعبة يبقى في حيرة تامة و لا يستطيع الحزم في قرار ما، و يخشى عاقبة اختياره في دنياه و دينه، فيكون الحل هو صلاة الاستخارة ، و يجب على المؤمن أن يرضى بقضاء الله خيره و شره و أن يرضى بما اختاره له الله.

توجد العديد من الأمور التي يجب معرفتها عن صلاة الاستخارة منها مثلا : كيفية صلاة الاستخارة ، وقت صلاة الاستخارة ، دعاء صلاة الاستخارة صلاة الاستخارة للزواج  . لمعرفة كل شيء عن صلاة الاستخارة المرجو متابعة بقية أسطر هذا المقال.

كيفية صلاة الاستخارة:

كيفية صلاة الاستخارة

أجمع علماء الدين أن صلاة الاستخارة سنة مؤكدة عن الرسول عليه الصلاة و السلام، و استندوا في هذا الحكم على أن الحديث الوارد في صحيح البخاري،عن جابر و عن سعد بن أبي وقاص، أن الرسول عليه أفضل الصلاة و السلام قال: ” من سعادة ابن آدم استخارة الله، و من سعادة بني آدم لرضاه بما قضى الله، و من شقوة ابن آدم تركه استخارة الله، و من شقوة ابن آدم سخطه بما قضى الله”.

لمعرفة كيفية صلاة الاستخارة نقدم لكم شرح بسيط عن كيفية أداء صلاة الاستخارة:

  • الوضوء: فهو ضروري و لا تجوز أي صلاة دون وضوء، فريضة كانت أم سنة.
  • النية: لا يقصد بها التلفظ بالنية، إنما موقعها القلب، قيام المسلم إلى الصلاة و هو يحمل النية بأداء صلاة الاستخارة فهذا أمر كاف لتحديد المقصد من هذه الصلاة.
  • صلاة ركعتين دون الفريضة: صلاة المسلم ركعتين تطوعا، و تقرأ سورة الفاتحة و تليها سورة صغيرة، و من السنة قراءة سورة الكافرون في الركعة الأولى، و الإخلاص في الركعة الثانية.
  • التسليم في آخر الصلاة.
  • بعد السلام من الصلاة ترفع يديك متضرعا إلى الله و مستحضرا عظمته و قدرته و متدبرا بالدعاء.
  • في أول الدعاء تَحمَدُ و تُثْنِي على الله عز و جل بالدعاء، ثم تصلي على النبي عليه الصلاة و السلام، و الأفضل الصلاة الإبراهيمية التي تقال بالتشهد. « اللّهُمَّ صَلّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحمَّدٍ كمَا صَلَّيْتَ عَلَى إبراهيم وَعَلَى آلِ إبْرَاهيمَ وَبَارِكْ عَلَى مُحمَّدٍ وعَلَى آلِ مُحمَّدٍ كمَا بَارَكْتَ عَلَى إبْرَاهيمَ وَعَلَى آلِ إبْرَاهيمَ في العالمينَ إنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ ».
  • ثم تقرأ دعاء الاستخارة (اللهم إني أستخيرك و أستقدرك بقدرتك إلى آخر الدعاء).
  • التيقن بإجابة الله تعالى و حكمه.

من الأمور التي يستخير فيها المسلم:

تهدف الاستخارة إلى طلب المساعدة من الله عز وجل لله للهداية و التخيير بين القيام بالأمر أو تركه، و من المعلوم أن الأحكام الشرعية التي يخضع لها الفرد مقسمة إلى خمسة أقسام: الواجب، المندوب، المباح، المكروه، و المحرم، أن صلاة الاستخارة لا تكون بطريقة عشوائية و يمكن للمسلم أن يستخير في :

  • تكون الاستخارة في أمور الدنيا المباحة، كالزواج، و العمل، السفر، و الشراكة و غيرها، و لا تكون في الأحكام الشرعية المبينة في القرآن الكريم و السنة.
  • الأمور التي تصنف في حكم الواجب، و المستحب، و المكروه، و المحرم لاستخارة فيها، لأن الشرع جاء موضحا لأحكام هذه الأمور و لا حاجة للاستخارة فيها، لكون الشرع جاء موضحا لأحكام هذه الأمور و لا حاجة للاستخارة فيها، فكان المحرم حراما، و المستحب يفضل القيام به، و المكروه من المفضل تجنبه، و الواجب يجب القيام به.

وقت صلاة الاستخارة :

كيفية صلاة الاستخارة

في الحياة اليومية العديد من الأمور التي نصادفها مثل شراء سيارة أو شراء أو بيع عقار و غيرها من الأمور التي تستوقفنا و نحتار ماذا نختار و ما الأفضل لنا ، فنلجأ إلى صلاة الاستخارة، لكن السؤال الذي يتبادر في ذهن الكثيرين هو ما هو الوقت المناسب لأداء صلاة الاستخارة .

الجواب هو أن وقت صلاة الاستخارة هو وقت مفتوح و يسمح لنا بأدائها في أي وقت شريطة الابتعاد عن الأوقات المكروه فيها الصلاة ، أي:

  • بعد صلاة العصر إلى صلاة المغرب.
  • بعد صلاة الفجر إلى طلوع الشمس.
  • قبل صلاة الظهر بمقدار ربع ساعة تقريباو الذي يوافق وقت زوال الشمس.

دعاء صلاة الاستخارة:

دعاء صلاة الاستخارة

عن جابر رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يعلمنا الاستخارة في الأمور كلها كما يعلمنا السورة من القرآن يقول: إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة ثم ليقل: ( اللَّهُمَّ إنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ , وَ أَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ , وَ أَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ الْعَظِيمِ فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَ لا أَقْدِرُ , وَ تَعْلَمُ وَ لا أَعْلَمُ , وَ أَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ , اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك ) خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَ مَعَاشِي وَ عَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ : عَاجِلِ أَمْرِي وَ آجِلِهِ , فَاقْدُرْهُ لِي وَ يَسِّرْهُ لِي ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ , اللَّهُمَّ وَ إِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك ) شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَ مَعَاشِي وَ عَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ : عَاجل أَمْرِي وَ آجِلِهِ , فَاصْرِفْهُ عَنِّي وَ اصْرِفْنِي عَنْهُ وَ اقْدُرْ لِي الْخَيْرَ حَيْثُ كَانَ ثُمَّ ارْضِنِي بِهِ . وَ يُسَمِّي حَاجَتَهُ ) وَ فِي رواية ( ثُمَّ رَضِّنِي بِهِ) ).

إذا وصلت عند قول اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (( هنا تسمي الشيء المراد له ))
مثال: اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (( سفري إلى بلد كذا أو شراء سيارة كذا أو الزواج من بنت فلان ابن فلان أو غيرها من الأمور )) ثم تكمل الدعاء و تقول: خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَ مَعَاشِي وَ عَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ عَاجِلِ أَمْرِي وَ آجِلِهِ فَاقْدُرْهُ لِي وَ يَسِّرْهُ لِي ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ.
تقولها مرتين.. مرة بالخير و مرة بالشر كما بالشق الثاني من الدعاء: وَ إِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَ مَعَاشِي وَ عَاقِبَةِ أَمْرِي… إلى آخر الدعاء.

صلاة الاستخارة للزواج :

صلاة الاستخارة للزواج

تحديد شريك العمر من بين أهم القرارات الحياتية المصيرية حيث تجعل الكثيرون يقفون عندها وقفات محتارة، حيث نجد العديد في تفكير متواصل هل وجدوا الشخص المناسب الذي يستحق أن يتقاسموا معهم مسيرة حياتهم العاطفية و كل تفاصيل حياتهم بحوها و مُرِّها، لهؤلاء و لغيرهم كانت صلاة الاستخارة هي المنجية من أرق الحيرة و مواصلة التفكير في أمر لن يجدوا لهم جواب إلا إن فعلا خاضوا التجربة، لذا كانت صلاة الاستخارة هي الحل المثالي و الجيد، حيث يكون المعيار بعدها هو تيسير الأمر و اتمام الزواج هذا الزواج، أو العكس عرقلة الأمر فهذا يعني صرف النظر عن هذا الزواج و الرضى بقضاء الله و قدره.

صلاة الاستخارة هي من الأمور التي منحنا الله إياها لنجد حلا لكل أمر استوقفنا و احترنا في أيجاد الاختيار الأفضل، و تكون عن طريق أداء صلاة الاستخارة و الدعاء بدعاء الاستخارة، و بقية التفاصيل تم سردها عبر الفقرة أعلاه المعنونة تحت اسم : كيفية صلاة الاستخارة .

شروط قبول صلاة الاستخارة :

توجد العديد من الشروط التي يجب توفرها حتى يتم قبول صلاة الاستخارة و هي :

  • أداء الصلاة قبل تلاوة دعاء الاستخارة.
  • تكرار الدعاء لعدة مرات.
  • تكرار الصلاة على مدى ثلاث مرات أو أكثر حتى تتيقن من الإجابة.
  • التوكل على الله إتكال تام و الرضى بما قسمه الله عليك.
  • التضرع و الخضوع لله تعالى مع شكره على كل النعم التي أنعم الله بها عليك.
الحكمة من صلاة الاستخارة :

الحكمة من صلاة الاستخارة

  • اللجوء إلى الله و التضرع إليه و التوكل عليه.
  • تحقيق الإيمان بالله عز و جل و اليقين بأن علم الغيب عند الله وحده لا شريك الله قال تعالى: ” و عنده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو و يعلم ما في البر و البحر و ما تسقط من ورقة إلا يعلمها و لا حبة في ظلمات الأرض و لا رطب و لا يابس إلا في كتاب مبين “. الأنعام/59.
  • الثقة بالله و الرضى بما قدره لنا سواءا وافق هوانا أو لا.
  • فرصة لإيجاد السكينة و الطمأنينة لما يجود به الخالق علينا في حياتنا الدنيوية و السعي إلى نيل رضاه في كل شيء.

ننهي مقال اليوم راجين من الله تعالى التوفيق في توضيح كيفية أداء صلاة الاستخارة . لتعم الفائدة الرجاء مشاركته مع أصدقائك عبر مواقع التواصل الاجتماعي.